فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 15, 2015, 07:56 PM
 
خبر وتعليق | حول ما نقلته وسائل الإعلام من تصريحات الذين قاموا بعمليات باريس !

خبر وتعليق | حول ما نقلته وسائل الإعلام من تصريحات الذين قاموا بعمليات باريس !


قام فريق قناة أخبار فرنسية متواصلة (بي أف آم تي في) بالإتصال (من جملة الإتصالات بسكان القرية الصغيرة شرق باريس …) بمعمل الطباعة أين إختبأ الأخوان كواشي بعد إختطاف سيارة صباح اليوم 2015/01/09. فكان “شريف كواشي” على الخط. أهم ما نشره الإعلام الفرنسي من تصريحات “شريف كواشي” بعد إنتهاء عمليات محاصرتهما بمقتلهما … هو التالي:

- أنه ممول من طرف أنور العولقي “القاعدة في اليمن” قبل أن يقتل بدرون أمريكي سنة 2011.

- أنه لا يعتبر الصحفيين في شارلي هبدو مدنيين ولكن أهداف (رغم أن هذا التأكيد لم يرد غري مروي على لسان الصحفية غير أنه سرعان ما تم حذفها من الإعلام لتفادي وقعها على الرأي العام).

- أنه لم يأت لقتل المدنيين ولا الأطفال، ولكن الغربيين هم الذين يقتلون الأطفال والنساء في العراق وأفغانستان وسوريا … (رغم أن هذا التأكيد لم يرد غري مروي على لسان الصحفية غير أنه سرعان ما تم حذفها من الإعلام لتفادي وقعها على الرأي العام).

مع العلم أن الأخوين كواشي عندما دخلال المطبعة احتجزا لبعض الوقت صاحبها ثم سرعان ما اطلقا سراحه … بدون أن يؤذياه وبدون مقابل، حسب شهادته، ولم يبقيا معهما أي رهينة. في حين بقي أحد الموظفين مختبئاً في الطابق الثاني وكان يغذي الشرطة بالمعلومات عن طريق هاتفه.

من هو “حاميدي كوليبالي” الذي قام بقتل متربصة شرطة بلدية يوم أمس وقتل 4 رهائن في متجر يهود اليوم؟

يوم أمس 2015/01/08 وعندما كان “الأخوان كواشي” ملاحقين خارج باريس، حدثت العملية التالية: مسلح يقوم بقتل متربصة بزي الشرطة البلدية في أحواز باريس وهي تقوم بمعاينة حادث مرور عادي، وجرح آخر. ثم لاذ بالفرار. ومنذ ذلك الحين والبحث عليه جار ولم يوجد. ولا يعلم إن كان له علاقة بقتل صحفيي شارلي هبدو يوم 2015/01/07.

بعد الإعلان اليوم 2015/01/09 صباحاً عن محاصرة “الأخوان كواشي” في معمل الطباعة خارج باريس، أعلن بعد منتصف النهار أن هناك عملية إحتجاز رهائن في حدود باريس في متجر يهودي. وتم ترديد الإعلان على القنوات التلفزية أن ألقائم بالعمل كان مرفوقاً بمرأة مسلمة اسمها “حياة بومدين” وأنه نفسه من قام بقتل الشرطية يوم أمس. وتم بث صورهما. بعد ذلك بساعات لم يتم التطرق إلى المرأة.

عند الساعة الخامسة تم قتل الأخوين كواشي خارج باريس (يذكر ان الإعلام نقل انهما هما من بادرا بالخروج وإطلاق النار فتم قتلهما) وكوليبالي في أحواز باريس، في نفس الوقت. ووجد مع كوليبالي 4 قتلى في المتجر قيل أنه قتلهما حين اقتحامه. كما تم تحرير 10 أشخاص مع رضيع أحياء من المتجر اليهودي.

كوليبالي ادعى في إتصال قام به هو بنفسه بنفس القناة مع الساعة 15h، أنه إتصل بالقناة للإتصال بالبوليس!!! مع العلم أن البوليس له رقم مختصر في كامل أوروبا مكون من رقمين لا يمكن أن يخفى عن كوليبالي وهو يعيش في فرنسا … كما ادعى أنه يتبع لداعش وأنه يعرف الأخوين كواش وأنه إتفق معهما على القيام بقتل البوليس (فقتل شرطية بلدية متربصة …) في نفس الوقت عندما يقومان بقتل فريق شارلي هبدو … وأنه إختار متجراً يهودياً لقتل اليهود وأنه قام بعمله دفاعاً عن المسلمين المضطهدين في العالم وفي فلسطين




الدبلجة (مع التحفظ على الرسائل التي تقال حول التصريحات الصوتية دون بث التصريحات الصوتية بذاتها) :

“قبل العاشرة بقليل، أحد صحفيي التحرير “إيغور ساييري”، يهاتف مقر الشركة حيث إختبأ شريف كواشي، رفع شريف كواشي السماعة ودام حديث أولي مدة بعض الثواني … ثم يتذكر الصحفي فيقوم بتسجيل الحوار. شريف كواشي يعلم أنه يتحدث إلى صحفي ويعلم أنه هناك اسئلة تطرح عليه. يجيب بكل وضوح، ويقول لنا الكثير من الأشياء. اقترح عليكم الإستماع إلى الجزء الأول من هذا الحوار حيث يشرح أنه ممول من طرف القاعدة في اليمن. نستمع إليه…

شريف كواشي:”نحن نقول لك فقط اننا مدافعون عن الرسول صلى الله عليه وسلم وأنا مبعوث، أنا شريف كواشي من طرف القاعدة في اليمن وأنني قد ذهبت هناك وأن الشيخ أنور العولقي هو من مولني رحمه الله.”

الصحفي “إيغور ساييري”: “منذ متى تقريباً؟”

شريف كواشي:”منذ مدة طويلة، قبل أن يقتل. الله يرحمه”

الصحفية: أنور العولقي هو داعية أمريكي عاش في اليمن. وتم إعتباره كرأس مفكرة للقاعدة … إذن يقول لنا أنه مبعوث من طرف القاعدة في اليمن … ثم يشرح سبب ما قاما به، يتبنى عمله قائلاً أنه ثأر للرسول … ويرفض إعتبار أنه قد قتل مدنيين، وهذا هام. لأنه بالنسبة لهم، هؤلاء الصحفيين في شارلي هبدو لم يكونوا مدنيين … بل أهداف. ثم يواصل بهدوء كبير شارحاً أنه لم يأتي لقتل النساء والأطفال ولكن نحن الغربيين الذين نقتل الأطفال في العراق وأفغانستان وسوريا … يتكلم بطريقة هادئة جداً فيها إصرار كبير جداً وكأنه قد أحضر اجوبة … هذا الذي أصابنا بالاضطراب الشديد. الحوار دام دقيقتين ورسالته كانت تمرير تبنيات يريد منها أن تكون معروفة من طرف العموم.

الصحفية لوكرياف:”أوضح اننا لم ننشر هذه الحوارات خلال العمليات والتحقيق من أجل تفادي أي تدخل مع عمل المحققين والعمليات …”

الصحفية : “إذن كان هذا على الساعة العاشرة. وكانت مكالمة هاتفية نحن من قمنا بها واتصلنا بشريف كواشي. بعد الثالثة ظهراً بقليل، كان الوضع مختلفا، لأننا تلقينا مكالمة هاتفية في فريق التحرير من طرف حاميدي كوليبالي الذي طلبنا بالهاتف وقد أجاب عليه مدير التحرير المساعد “ألكسي دولاهوس” وطرح عليه الأسئلة. طلبنا لأنه يبحث عن الدخول في إتصال بالبوليس (التحرير: عجيب غريب … يطلب وسيلة إعلام من أجل مكالمة البوليس التي لها رقم هاتف مختصر من رقمين فقط وبإعتباره من فرنسا الأكيد أنه يعلمه!!! فلماذا يطلب وسيلة إعلام؟!!)، كان ذلك سبب مكالمته، ألكسي دولاهوس يقوم إذاً بطرح الأسئلة عليه، يطلب الكثير من الأشياء، بالخصوص، لماذا هو هنا؟ ومن وراءه؟ وهنا يدعي انتماءه للدولة الإسلامية بوضوح، يقول أن له تعليمات من الخلافة، ثم هناك عنصر هام جداً، وهو ما كنا نقوله عصر هذا اليوم، أنه يقوم بالربط مع الأخوان كواشي، اقترح عليكم الإستماع إليه:

ألكسي دولاهوس :”هل أنت على علاقة مع الأخوين الذين قاما بعملية شارلي هبدو؟”

حميدي كوليبالي:” نعم، ننسق من أجل القيام بالعمليات.”

ألكسي دولاهوس :”هل لازلت على علاقة معهما في هذه اللحظة؟ هل تواصلت معهما مؤخراً؟”

حميدي كوليبالي:”لا.”

ألكسي دولاهوس :”تنسقون بأي طريقة؟ هناك أحداث أخرى متوقعة؟ لكم سيناريو تنفذونه مجتمعين؟”

حاميدي كوليبالي:”لا. نسقنا فقط في إشارة الإنطلاق. بمعنى، لما بدآ بشارلي هبدو، أنا أتكلف بالشرطة”

الصحفية:” معلومة أخرى هامة، قال لنا في الوقت الذي يحادثنا فيه أن هناك أربعة أموات في المغازة وأنه بجانب 16 شخص مع رضيع … وهذا يؤكد إحصائيات هذا المساء: خمسة قتلى بما فيهم كوليبالي. وفي النهاية يشرح لماذا قام بما قام به: للدفاع عن المسلمين المضطهدين وخصوصاً في فلسطين وفي النهاية يشرح لماذا مغازة الكاشار لأنه يستهدف اليهود …”



التعليق:

1- أصلاً من ناحية المبدأ، لا نتفق مع رأي قتل من قام بالكاريكاتور. والأدلة الشرعية على هذا الرأي في المسألة مجردة من الظروف المحيطة تنكر طبيعة ردة الفعل العنيف على أصحاب الكاريكاتور. فإذا اضفنا إليها تداعياتها والخدمة الجليلة التي تقدمها لسياسة الهيمنة الأجنبية على بلادنا والأذى الشديد الذي تلحقه بالمسلمين في الغرب … يزداد على الإنكار إنكار.

2- تبنى الأخوين كواشي لعملية قتل صحفيي شارلي هبدو، جاء:

2.1- من خلال إتصال الإعلام بالمطبعة حيث اختبآ، مصادفة … (والشبه الأكيد أنه إن لم يحصل هذا الإتصال، فإنه سوف لن يتم التطرق إلى القاعدة في اليمن، بل سوف يتم إعتبار تصريح كوليبالي وسحبه إسم داعش على الأخوين كواشي) !

2.2 – مرفوقاً برسائل ذات وقع على الرأي العام الفرنسي، نشر منها:

2.2.1- “لا نقتل المدنيين ولا النساء ولا الأطفال”: كان بإمكانهما قتل العشرات إن لم يكن المئات من المدنيين …. المرأة التي فتحت لهما الباب لم يقتلاها، وقبل مغادرتهما لمقر شارلي هبدو لم يقتلا نساءً متواجدات في المكان فخاطبهن أنه من قاعدة اليمن وأنه قد أتم مهمته وأنه لا يقتل النساء … ولم يقتلا المدنيين الذين إعترضوهما وكان بإمكانهما أن يقتلا العشرات إن لم يكن المئات، ولم يقتلا صاحب المطبعة وإنما قد اطلقا سراحه مدى قصيرة بعد دخولهما إلى المطبعة…!

2.2.2- “أنتم الغربيون من يقتل المدنيين والنساء والأطفال في العراق وأفغانستان وسوريا …”!: بالرغم مما قاما به، هذا من شأنه أن يكون له وقع على الرأي العام الفرنسي لإدراك حقيقة وإن كانت معلومة لدى الرأي العام فإن الرأي العام لا يستشعر واقعها … وبالرغم من المطرقة الإعلامية الضاربة والصاخبة … إلا أن هناك كثير من الفرنسيين الذين بدأوا يطرحون هذه الأسئلة على أنفسهم ويفكرون فيما تقوم به فرنسا وما تنوي القيام به …!

3- “حاميدي كوليبالي”، تدخل في اليوم التالي فتقصد قتل شرطية بلدية وجرح عامل طرقات، ثم قام بتقصد يهود والهجوم على محل لهم … وقتل بعضاً ممن كان في المحل (من مدنيين)، ثم أعلن انتماءه لداعش وأنه على علاقة بالأخوين كواش (ولم يكن يعلم طبعاً بالإتصال الذي حصل معهما قبل ذلك!)!!!

3.1- تقصد المدنيين والموظفين ويهود يأتي بعد يوم كامل من عملية شارلي هبدو!

3.2- مناقضة أعمال كوليبالي وتصريحاته مع تصريحات وأعمال كواشي !

3.3- كوليبالي تقصد الإتصال بالإعلام وتبنى العمل ونسبه إلى داعش … !

3.4- ذكر الإعلام أن مع كوليبالي إمرأة ونشر صورتها … ولكن تناساها مؤقتاً ، ونظن أنه سوف يتم إستغلال ذلك إعلامياً وأمنياً قريباً جداً … وهذا ما يحصل، حيث يقال أنها زوجة كوليبالي وأنها فارة يجري البحث عنها …!!! ثم دائماً حسب الأمن الفرنسي، فإنها سافرت يوم 2015/01/02 إلى إسبانيا ثم إلى تركيا ومنها إلى سوريا …!!!

3.5- الأخوان كواشي من أصل جزائري، كوليبالي من أصل إفريقي (مالي)، والمرأة من أصل جزائري، … التشكيلة جمعت كل الذين يرغب يهود في طردهم من فرنسا!!! صدفة؟!!!

3.6- عملية كوليبالي تحصل بعد يوم من عملية شارلي هبدو … وكانت تتقصد بالضبط الأصناف التي يرغب اللوبي اليهودي في استهدافها حتى يستشعر الفرنسي أنه مستهدف: : موظفين، مدنيين ويهود!

4- الوقع على مسلمي فرنسا خاصة وأروبا والغرب بعامة كبير والمنتظر خطير … يذكر أن هجمات خفيفة حصلت على مساجد ومتاجر وهناك تبادل رسائل فيها تهديدات للمسلمين وتهديد بإستهداف كل إمرأة محجبة في الشارع … دون الحديث عما يحصل على مواقع التواصل الإجتماعي (تويتر على وجه الخصوص ) من طوفان الحقد الأعمى على المسلمين !

5- يذكر كذلك أن الحكومة الفرنسية تبنت وقامت على عمل الصحيفة لإعادة نشر الرسوم المسيئة في إشارة إلى ما يسمونه “حرية الرأي والتعبير” التي أصبحت مرادفاً لسب المسلمين واحتقارهم وإحتقار مقدساتهم وسب نبيهم وازدرائه، وستعيد صحف فرنسية وغربية نشر الرسوم المسيئة تضامناً مع شارلي هبدو … كما حصلت شارلي هبدو على مليون اورو من الحكومة الفرنسية ونصف مليون اورو ساهم فيها غوغل … وأتساءل، هل يفهم من قام على هذا العمل أو ساند معنى هذه الآية: { وَلاَ تَسُبُّواْ ٱلَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ فَيَسُبُّواْ ٱللَّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَىٰ رَبِّهِمْ مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} (1) ؟ ثم هلا علمتم بأدب الرسول صلى الله عليه وسلم في التعامل مع من ينتقص منه (1)؟!


تنويه هام 2015/01/13: جميع التسجيلات حول عملية #jesuischarlie مصدرها وسائل إعلام فرنسية ويتم فلترة ما يسمح ببثه على الإعلام. ما تمت اضافته اليوم هو أن زوجة كواشي حسب الإعلام الفرنسي تقول أنها مصدومة وأنها لم تتفطن أبداً أن زوجها له فكر متطرف أو أنه قد تغير في فترة ما … والهام هو أنها تؤكد أن زوجها لم يسافر أبداً إلى اليمن وأنه كان بجانبها وهي حبلى سنة 2011 ولم يغادرها!!!
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خبر وتعليق | حول ما نقلته وسائل الإعلام من تصريحات الذين قاموا بعمليات باريس ! عبد الحميد بن مختار قناة الاخبار اليومية 0 January 15, 2015 07:54 PM
تأثير وسائل الإعلام في ظل الإنتفاضات العربية عمر26 مقالات حادّه , مواضيع نقاش 3 June 12, 2011 11:25 PM
تسريحات باريس هيلتون ، تسريحات جديده روعه ، تسريحات رائعه AHD Ashour مجلة العناية بالشعر والتسريحات 0 February 16, 2010 03:25 PM


الساعة الآن 11:21 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر