فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم October 3, 2014, 04:31 PM
 
Rose سلسلة تنمية الذات/ ح (12) اُنظر الى المرآة

بسم الله الرحمن الرحيم

اُنظر إلى المرآة .. بقلم ازهر اللويزي

يحتاج الإنسان الى المرآة لينظر إلى صورته ويرتب هندامه ويُسرِح شعره ويتأمل ملامح وجهه ويتفحَص مظهره ويُعدل ما يحتاج الى تعديل ويُرتب ما يحتاج لترتيب لكنه بحاجة أمس الى أهم من ذلك .

يحتاج إلى مرآة ليرى فيها نفسه ويلحظ فيها سلوكه ويكتشف فيها عيوبه ونواقصه فيُصحح مساره في الحياة ويقوُم خلقه ويفهم ذاته ويكشف بواعث نفسه .

فتجد في المرآة صورة واضحة لذاتك وهي تجمع بين أمرين وهما تجميل الصورة وتقويم السلوك ، فها هو مُعلم البشرية وخاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم يُعلمنا حينما كان ينظر في المرآة يدعو فيقول :

" اللهم كما حسنت خَلقي فحسن خُلقي " . رواه الطبراني

فقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر وهو أحسن الناس خلقاً وخُلقاً ومع كل هذا يدعو ويتضرَع للباري عزَ وجل أن يُحسِن خُلقه كما حسَن صورته الشريفة وفي هذا تعليم لاُمته .

فما أحوجنا نحن الى نظرات للمرآة ووقفات مع النفس لتزكيتها وتطهيرها من عللها وعيوبها والسمو بها الى أقصى درجات الرقي والكمال مع الإعتناء بجمال المنظر وتهذيب السلوك .

ولعلك تسأل ماذا تعني بالمرآة ؟

أعني بها رؤية النفس بغير عيوننا ، فقد تكون المرآة نصيحة من مُحب يهديها لك وقد تكون صرخة مدوية من عدو يجهر بها عنك تشهيراً وتعييراً ولكن عين السخط تُبدي المساويا وقد تكون حكمة مسطرة في دفة كتاب فالكتاب ناطق صامت وصادق لا يكذب وناصح لا يخدع وقد يكون سلوكاً مُشيناً رأيته بعينك من أحد ما إثر إحتكاك مباشر مع الناس .

فبعد أن عرفت المرآة فمن حقك أيضاً أن تسأل : هل كلنا يحتاج الى المرآة ؟ ولماذا ؟

نعم كلنا يحتاج إلى مرآة ولذلك لسببين : السبب الأول أن في هذه المرآة إنعكاس لصورتك الحقيقية المتمثلة بأخلاقك وسلوكك وتصرفاتك وأفكارك وخواطرك .

والسبب الثاني لأن النفس جزء منا فتحجب عنَا رؤية عيوبنا وعللنا بل قد تخدعنا وتغلف العيوب بغلاف المحاسن ، أما على شاشة المرآة فسوف نرى ما لا تراه أنفسنا ، فنجد فيها إدانة لكل سقطة وتذكير لكل هفوة .

فالعاقل من انشغل بإصلاح عيوب نفسه ثم دعا غيره والجاهل من يرى القذى في عين أخيه ولا يرى الجَذَع في عينه .

يروى أن رجلاً من بني إسرائيل عبد الله تعالى عشرين سنة ثم عصاه عشرين سنة ثم نظر في المرآة فرأى دبيب الشيب في لحيته فساءه ذلك وكفى بالشيب واعظاً .

فقال : إلهي أطعتك عشرين سنة ، ثم عصيتك عشرين سنة ، فإن رجعت إليك تقبلني .

فجاءه الجواب وهو يغطُ في نومه : أحببتنا فأحببناك وتركتنا فتركناك وعصيتنا فأمهلناك وإن رجعت إلينا قبلناك !! .

للوقوف بجرأة أمام المرآة نقلة نوعية من الضياع إلى الإستقامة ومن الكبوة إلى النهضة ومن الغفلة إلى اليقظة ومن الخور إلى عزيمة وهذا ما حصده الشاب من بني إسرائيل .

إذا أمسيتَ فابتدر الفلاحا .. .. ولا تُهمله تنتظر الصباحا

وتُب مما جنيتَ فكم اُناسٍ .. .. قضوا نحباً وقد باتوا صحاحاً

فكلما أطلت النظر في مرآتك كلما ازدتَ فهماً لنفسك واكتشفت عللها الخفية فعندها سترى صورتك الحقيقية بلا تزييف أو تزيين .


لأن من أطال النظر في مرآته قلت هفواته وزاد تحكُمه في نفسه وتمرَس في قيادتها وتفنَن في كبح جماحها وجمع شتاتها وترتيب أهدافها وقدح زناد حماسها وشحن بطارية طموحها .

فكم من مخدوع أهمل النظر في مرآته فوقع تحت سهام الشيطان فخرَ صريعاً مجندلاً ؟! .

فالحقيقة التي لا مراء فيها أننا بحاجة مُلحة إلى المرآة وإن اختلفت درجات التفاوت في الحاجة اليها ، فليس مَن هو في حالة إحتضار كمن هو في بداية سقمه ؟! .

وإياك أن تتعالى وتستكبر عن كل ما جاء في المرآة من نصيحة أو نقد أو حكمة فهذه علامات الغرور والخواء الروحي والافلاس الاخلاقي ولا يوهمنَك شيطان ويوصلك الى مرحلة الشعور بالكمال والفوقية .

وتبقى في أنفسنا ثغرات لا يمكن ملؤها إلا من خلال مراجعة صور المرآة الملتصقة عليها ، فلابد من تقبَل ما يُعرض فيها بعقل منفتح واُذنٍ صاغية متأسياً بالمقولة العمرية : رحم الله إمرءاً أهدى إليَ عيوبي .

ولا تكن إنتقائياً لما تجد في المرآة وترى بعين واحدة ، فقد تجد فيها ما تكره ويخالف هوى النفس ولكن استظهر بقوله تعالى : " فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً " . النساء_19

وتقول الحكمة : من صبر على مرارة الدواء عُوفي .. فلا بد من تجرُع مرارته لأن العادة السيئة لا يمكن كسرها بسهولة والتخلُص منها بيُسر إلا بعد حصولنا على بطاقة مجاهدة النفس ، لكن الإصرار على إدامة النظر في المرآة وتقبُل ما جاء فيها كفيل بالشفاء والنجاة .

من هذه اللحظة اعطِ مرآتك حقها وكن على مسافة قريبة منها وأجهد نفسك دوماً في إدامة النظر إليها ، فكما قيل : كلما زاد العرق وقت السلم كلما قلت الدماء وقت الحرب .

عِش في حدود المرآة وكُن واقعياً وافتح صفحة مشرقة من خلال تحويل ما جاء فيها إلى سلوك جميل وخلق حسن ووعي دائم .

فيا خليفة الأرض ويا خلاصة الكون كُن جريئاً وقف أمام مرآتك لترى صورتك بمنظار الحقيقة خالية من كل نمش وغبش وضبابية ، واغرس في نفسك الفضول لتسألها بين الحين والحين ولا تقطع جسر التواصل معها فما أجمل وأحلى من أن تكون صورتك واضحة صادقة ليس فيها وجهاً قبيحاً ولا صورة مشهوة ولا سلوكاً معوجاً فقد بان الفجر وانقشع الظلام .
__________________


واختر لنفسك منزلآ .. .. تهفو النجوم على قِبابه
( مجــــــددون )






رد مع اقتباس
  #2  
قديم October 14, 2014, 02:23 PM
 
رد: سلسلة تنمية الذات/ ح (12) اُنظر الى المرآة



مقال ممتع ومفيد جدا .. شكرا لحضرتك
__________________
~ كُنت هنا ~
رد مع اقتباس
  #3  
قديم October 14, 2014, 10:50 PM
 
رد: سلسلة تنمية الذات/ ح (12) اُنظر الى المرآة




... شكراً لتفاعلك الجميل اختي شذى .. سرني تواجدك
__________________


واختر لنفسك منزلآ .. .. تهفو النجوم على قِبابه
( مجــــــددون )






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
انظر الى المرآة ، ازهر اللويزي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة تنمية الذات/ ح (10) سر في ركب الخالدين ازهر اللويزي علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 4 April 30, 2014 12:54 AM
سلسلة تنمية الذات/ ح(1) كن مبادراً ! ازهر اللويزي علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 21 February 18, 2014 09:45 AM
سلسلة تنمية الذات/ ح (7) كن قوي الشخصية ! ازهر اللويزي علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 25 March 22, 2013 11:18 PM
سلسلة تنمية الذات/ ح (8) كن متوازناً ! ازهر اللويزي علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 7 January 16, 2012 12:48 PM
سلسلة تنمية الذات/ ح(4) كن منصفاً ! ازهر اللويزي علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 8 December 5, 2011 11:51 AM


الساعة الآن 01:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر