فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم August 11, 2014, 09:16 AM
 
هل الإسلام هو الدين الكامل والأنسب للبشرية

هذه الأسئلة موجهة من أجانب غير مسلمين



لماذا يتغافل العالم عن الجرائم التى ارتكبها اتباع الدين المسيحى من الحروب العالمية ومحاكم التفتيش فى أسبانيا وغيرها ويضخمون الجرائم التى ارتكبها اتباع الإسلام؟

الإجابة :

يرجع ذلك إلى:

أولا : العصبية التى تسيطر على هؤلاء الأقوام

ثانيا : الآلة الجهنمية الإعلامية التى يسيطر عليها هؤلاء الأقوام ويوجهونها لنشر أكاذيبهم وأراجيفهم والدفاع عن سوءاتهم وكذبهم

ثالثا : تزوير ما وجد في كتب التاريخ متحدثا عن هذه الجرائم والفظائع والتقليل من شأنها

رابعا : تضخيم ما يفعله المسلمون والتركيز على ذلك ونسبة ذلك إلى الدين الإسلامي والإسلام بريء من ذلك



هل الإسلام هو الدين الكامل والأنسب للبشرية الآن؟

الإجابة :

الإسلام هو الدين الأنسب للبشرية كلها الآن ، لأنه الدين الذي يخاطب العقل والوجدان ، والدين الذى يوافق أحدث ما وصل إليه العلم الحديث الآن ، وهو يزرع المحبة والمودة في قلوب الأنام ويخلع الأحقاد والأضغان والعصبية والبغضاء والكراهية والشحناء من نفوس الناس أجمعين ، وهو يجعل الناس جميعا إخوة متآلفين متكاتفين متوادين يسعون جميعا للخير لبعضهم ويقضون على أي نزعة شر تظهر بينهم ، يألفون ويؤلفون ويجمعون ويجتمعون على عمل البر والخير للبشر أجمعين



إذا كانت الديانات الثلاث انبثقت من الله فلماذا ظهرت الخلافات لجوهر الله بين أتباعها؟ ولماذا ينبغى على المسيحى واليهودى أن يتخلى عن دينه ويعتنق الإسلام؟

الإجابة :

الألوهية في جوهرها الصافي لا يختلف فيها أحد وإنما الخلافات والإختلافات نشأت بعد تدخل الإنسان بنفسه في الوحي الإلهي بل وتجاوز طوره فنسب ذلك إلى الله ليؤذن الأتباع على الوثوق والإعتقاد فيما جاء به بهواه ، فجوهر الأديان كلها هو الإسلام لقول الله تعالى: {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ} آل عمران19

وما تغير عن ذلك الجوهر فهو تحريف ممن يدعون السلطة الإلهية وينسبون إلى أنفسهم القدرة على التغيير والتبديل فيما جاء به الله عز وجل ، ولو أن أهل الكتاب من اليهود والنصارى ظلوا على فطرتهم ولم يبتدعوا ما دخل من تحريف في دياناتهم لاهتدوا إلى الاسلام لأنهم سيجدون توافقاً تاماً في العقيدة والتوحيد في الأديان السماوية فيما نزل من عند الله عز وجل ولم يخضع لتحريف بني الإنسان يقول تعالى: {قُلْ كُلًّ مِّنْ عِندِ اللّهِ فَمَا لِهَـؤُلاء الْقَوْمِ لاَ يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ حَدِيثاً} النساء78

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إختراعات قدمها الإسلام الأوائل للبشرية أعجوبة المواضيع العامه 4 July 28, 2013 01:59 PM
الرأسمالية تغرق وتجر العالم معها، ولا منقذ للبشرية سوى الإسلام eyouba ساحة الحوار السياسية والإعلام 0 November 14, 2011 11:53 AM
خطبة و بحث عن الإسلام شفاء للبشرية و رحمة ألاء ياقوت النصح و التوعيه 0 May 31, 2010 03:01 PM


الساعة الآن 07:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر