فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم July 10, 2014, 02:49 AM
 
Smile اقرأ وصية ابن حنبل لأبنه وتعلم كيف تعامل زوجتك

اقرأ وصية ابن حنبل لأبنه وتعلم كيف تعامل زوجتك
اقرأ وصية ابن حنبل لأبنه وتعلم كيف تعامل زوجتك

اقرأ وصية ابن حنبل لأبنه وتعلم كيف تعامل زوجتك

كتبت : دينا بدر

كثير من الرجال لا يعرفون كيف تكون معاملة المرأة، ولا يمتلكون القدرة على منحها القدر الكافى من الدلال والحنان.
ولهذا نقدم للرجال وصية ابن حنبل لابنه يوم زواجه لعلهم يستفيدون منها..
قال ابن حنبل لابنه: أى بني، إنّك لن تنال السعادة فى بيتك إلا بعشر خصال تمنحها لزوجك فاحفظها عنى واحرص عليها.

أما الأولى والثانية:
إنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب، فلا تبخل على زوجتك بذلك، فإن بخلت جعل بينك وبينها حجابًا من الجفوة ونقصًا فى المودة.

وأما الثالثة :
إن النساء يكرهنَ الرجل الشديد الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين فاجعل لكل صفة مكانها فإنه أدعى للحب وأجلب للطمأنينة.

وأما الرابعة:
إنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة فكن فى كل أحوالك كذلك.

أما الخامسة:
إنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه، فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التى تعيشها، وإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا، فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها، وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه.

أما السادسة:
إنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها، فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها فى ميزان واحد، فإمّا أنت وإمّا أهلها، فهى وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى فى كمدٍ تُنقل عَدْواه حياتك اليومية.

والسابعة :
إنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها، وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيبًا فيها “فالحاجب زيّنه العِوَجُ”، فلا تحمل عليها إن هى أخطأت حملةً لا هوادة فيها تحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها، ولا تتركها إن هى أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك، ولكن كن دائما معها بين بين.

أما الثامنة:
إنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف، فإن أحسنت لإحداهنّ دهرًا ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيرًا قط، فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها، فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره.

أما التاسعة :
إنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدى والتعب النفسي، حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التى افترضها فى هذه الحالات فقد أسقط عنها الصلاة نهائيًا فى هذه الحالات وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجها، فكن معها فى هذه الأحوال ربانيا كما خفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك.

أما العاشرة:
اعلم أن المرأة أسيرة عندك، فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك.

اقرأ وصية ابن حنبل لأبنه وتعلم كيف تعامل زوجتك
اقرأ وصية ابن حنبل لأبنه وتعلم كيف تعامل زوجتك
__________________
الحمد لله في السراء والضراء .. الحمد لله في المنع والعطاء .. الحمد لله في اليسر والبلاء


Save
رد مع اقتباس
  #2  
قديم October 1, 2014, 10:55 AM
 
رد: اقرأ وصية ابن حنبل لأبنه وتعلم كيف تعامل زوجتك

كﻻم ممتاز ورائع
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اقرأ وصية ابن حنبل لأبنه, وتعلم كيف تعامل زوجتك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أيها الزوج_ اقرأ ما تريده زوجتك احمد محمد السعدي الاسرة والمجتمع 0 November 22, 2012 08:13 PM
كتاب ليلة الدخلة الرائع يشرح كيف تعامل زوجتك فى هذة الليلة المباركة بكل التفاصيل وائل سات تحميل كتب مجانية 1 October 15, 2012 05:42 AM
اقرأ وتعلم ____ادخل وبوعدك ما راح تندم_ مارينا المحبه معلومات ثقافيه عامه 13 April 17, 2012 11:25 AM
اقرأ هذه القصة وتعلم انه من توكل علي الله كفاه خالد اشرف روايات و قصص منشورة ومنقولة 5 March 15, 2012 08:12 PM
**وصية عمر بن الخطاب لأبنه عبدالله** توته أحلى بنوته النصح و التوعيه 3 February 4, 2010 06:38 AM


الساعة الآن 05:55 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر