فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات

علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات علم الادارة الحديث, كيف تطور نفسك في عملك, كيف تصبح ناجحاً في شركتك , كيف تكون قائداً ومتحمساً في وظيفتك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم June 29, 2014, 03:02 PM
 
أختلف معك أحيانا

أختلف معك أحيانا
أختلف معك أحيانا،لكن هذا لا يعني دائما، ربما هي وجهة النظر أو تمسكي برأيي أو ربما هي تلك الأفكار التي راودتني منذ الصغر والتي واجهت بها الدنيا منذ ذاك الوقت الذي بدأت أعتمد به على نفسي،أحيانا أحس أنني دائما على حق ولكن هذا خطئ.
في البرمجة اللغوية العصبية فرضية تقول،الخريطة ليست هي العالم،ونقصد بالخريطة هنا اي الأفكار والتقاليد والمبادئ والتخيلات والتصورات التي في ذهنك والخبرات التي مررت بها من بداية وعيك إلى الآن، ليس بالضرورة أن يكون صوابا،أليس وأنت صغير كنت تعتقد أن النوم باكرا هو فقط للأطفال وعندما تكبر ستستطيع السهر؟ وأليس عندما كبرت اكتشفت من خلال خبراتك التي تعلمتها أن هناك أطفالا يسهرون وأن هناك كبارا ينامون باكرا؟ إذا ما السر؟ وما هو الصواب؟
سأسألك سؤالا ربما يجعلك تغير طريقة تفكيرك،وهو هل تعتقد أن كل الذين يشترون سيارة يكون قصدهم الإستعلاء والتكبر وأنهم يشترونها لكي تقول الناس أنهم يملكون سيارة؟ أم ان هناك من يفكر بهذه الطريقة وهناك من يفكر بطريقة أخرى؟
بالطبع أتفق أنا وأنت في أن هناك طريقتين للتفكير، ولكن لنضع سيناريو لما سيحدث لو أن شخصين كلٌ منهما متمسك في رأيه، فسيقول الأول أن كل الذين يشترون سيارة هدفهم (الفخفخة) وأما الآخر فسيقول لا، إن الذين يشترون سيارة فهم يشترونها لأنهم بحاجة لها ولأنها ضرورية لكل فرد،وهنا يبدأ الصراخ يعلوا وكلٌ منهم سيتشبث ويتمسك برأيه ولا أحد سيتنازل عن قناعاته مقابل فكرة جديدة بل قد يصل الصراخ إلى عراك بالأيدي بسبب أمر لا خلاف عليه.
هذه حادثة بسيطة من أصل آلاف الحوادث التي تحصل يوميا بسبب اختلاف الناس في آرائهم وتشبثهم به دون السماع لغيره لأن اختلاف الناس بالرأي غالبا هو رحمة، فكم من زوجة رُملت بسبب اختلاف تفكيرها عن زوجها فلم تفهمه ولم تتقبله حتى، وذلك بسبب اقتناعها بأنه لا يفهمها ولكن العكس هو الصحيح غالبا،فكم من رجل همه هو أن يفهم زوجته ويعطيها ما يريد وكم من زوجة حلمها أن يفهمها زوجها وكم هو اختلاف الأفكار وعدم فهم الآخرين هو السبب في الخلاف.
يقول أحد العلماء العصريين،إن عدم إدراكك للشيئ لا يعني أنه ليس بالإدراك وهذا يعني أن هناك الكثير من الأمور التي يتخيل الإنسان انها غير موجودة هي مرفوضة عنده فلا يتقبل أي شيئ وهذا معنى المقولة التي تقول " الإنسان عدو ما يجهل".
وفي النهاية أقدم لك حلا واحدا فقط وقد تتفاجئ حين تعرف أنه الإنصات،فالإنصات لمن يحدثك كان من كان،إبنك زوجتك أخيك أو جارك،وسيفتح لك ابواب المحبة على مصرعيها، كن معهم قلبا وقالبا فهذا سيعزز المودة بينكم وسيسهل طرق التعايش مع الغير بشكل ديناميكي ومرن وستستطيع بهذه العملية الصعبة فهم أغلب الناس والعيش حياة هنية سعيدة.
بقلم عمر الفاكهاني
__________________
الحياة في تغير مستمر فالنكن نحن كذلك...نحو الافضل
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الوقت, ادارة, تنمية بشرية, عمر الفاكهاني

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ولكل نوع من أنواع الخيانة مذاق مختلف ورد فعل مختلف البتول } المواضيع العامه 13 November 7, 2011 01:25 AM
أحيانا أبو عذاب/الحزين شعر و نثر 2 May 14, 2010 10:59 PM
.*.*. أحيانا .*.*. RiiMii كلام من القلب للقلب 4 August 10, 2007 03:51 PM
~*¤ô§ô¤*~ أحيانا ~*¤ô§ô¤*~ TrNeDo المواضيع العامه 4 March 28, 2007 03:11 AM


الساعة الآن 11:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر