فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > امومة و طفولة

امومة و طفولة كيف تعتنين بمولودك الجديد , تربيه الابناء ,ماقبل الولاده , الحمل, ملابس الطفل الجديد



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم June 15, 2014, 05:34 PM
 
الحكمة من قصة سباق وسباق ، قصص أطفال رائعة


صحا عمار من نومه نشيطًا، وارتدى زِي الرياضة دون تباطؤ، وككل يوم ودّع والديه، وطلب منهما أن يدعوَا له ليفوز في السباق.




في المدرسة، استعدّ التلاميذ في الساحة الكبيرة، واصطفّوا خلف خطِّ البداية وكان عمار ينظر بعيدًا إلى خط النهاية ويتخيل أنه الفائز الأول في السباق، فيزداد حماسُه وتَوتُّره.




أخذ يدعو الله ويسمّي، وسمع فجأة إشارة البدء، فانطلق مع باقي التلاميذ يجري ويجري ويجري... كان متقدمًا في بداية السباق، لكنه تأخّر عندما سبقه أحد أصدقائه، ثم سبقهما ثان وثالث ورابع! تأخّر عمار، وانتهى السباق دون أن يفوز!




حَزِن كثيرًا، واختفى في مكان لا يراه فيه أحد ليمسح دموعه.




عاد إلى المنزل متضايقًا، مهمومًا!




فهمت والدته، وسألته: هل خسرت السباق؟




لم يتمكّن من منع دموعه مرة أخرى، فاحتضنته والدته، واصطحبته إلى المكان الذي يحبّ أن يكون فيه بصحبة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، جلسا معًا، وفتحت والدته الكتاب، وقالت له: اقرأ وأسمعني يا عمار.




قرأ عمار:

روت السيدة عائشة رضي الله عنها أنها كانت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - في سفر، فتسابقت مع النبي - صلى الله عليه وسلم - جريًا، فسبقته.. وبعد سنوات، كانت السيدة عائشة قد زاد وزنها، فتسابقت مع النبي - صلى الله عليه وسلم -، فسبقها، فقال لها رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «هذه بتلك السَّبقة».



ابتسم عمار، وقال: كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يتسابق؟




• قالت أمه: نعم، تسابق مع زوجته عائشة رضي الله عنها، ولما سبقته، لم يحزن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، لأنه كان يلاعب زوجته، وفرح من أجلها عندما سبقته، وفي السباق الثاني، مكّنه الله ففاز عليها، ولم تحزن هي، بل ضحكت وفرحت من أجله، لأن السباق في الأصل تنافس ولعب واستمتاع وفرح.. فلماذا نحزن؟




ثم مَن فاز هم أصدقاؤك وإخوانك، والرسول- صلى الله عليه وسلم - يقول: "لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه"..




عندما تذهب غدًا إلى المدرسة، هنِّئ الفائزين، وسأشتري لك البسكويت والسكاكر لتوزع على المشاركين والفائزين والأصدقاء احتفالًا بمن فازوا.. ما رأيك حبيبي؟



• عمار: واصنعي لنا كعكة كبيرة بالفراولة تكفي الجميع، ومعكرونة وبيتزا وورق عنب وكعكة بالشوكولاته، واصنعي أيضًا الكثير من الشطائر و... وماذا أيضًا؟



ضحكت الأم، واحتضنته وقالت: لا شيء مما ذكرت، سوى البسكويت والسكاكر، وقم لنتسابق أنا وأنت.




فاز عمار، ورتّب غرفته حسب الشرط الذي كان مفروضًا على الفائز!.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحكمة من قصة عصافير الجنة ، أحلي مسرحيات أطفال Yaqot امومة و طفولة 0 June 15, 2014 05:31 PM
علمي طفلك الحكمة من قصة قطة تتمرد ، حكايات أطفال منوعة Yaqot امومة و طفولة 0 June 9, 2014 10:36 AM
علم طفلك الحكمة من قصة الوداع الأخير ، أحلي قصص أطفال مصورة Yaqot امومة و طفولة 0 June 9, 2014 10:27 AM
علمي طفلك الحكمة من قصة جزاء الغراب ، قصص أطفال مميزة Yaqot امومة و طفولة 0 May 9, 2014 03:02 PM
علمي طفلك الحكمة من قصة جدتي ، قصص أطفال أسلامية Yaqot امومة و طفولة 0 May 2, 2014 05:16 PM


الساعة الآن 11:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر