فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 24, 2014, 06:09 AM
 
لدغة غيم

ظلّ العطش وارف كسيل ماء
يتابعني حتى تنهيدتي الأخيرة
الظليل ألوانه منكسرة من قمطرير
ربّ لدغة غيم متفجرة تحمل توَجسا مني

يتلون الصدى سبعا حالكات
أنبش مقبرة السنابل ..علّي أحظى بقمحة تخبىء أسرار الحياة
ينسغ التل وريقات الشجر
يهتف الحميم لا مهد لريح .. تشهق زغاريد الصباح
تهيم أغنية المساء خاشعة .. صلواتها من حمق التراب
يجول وادٍ مقفر القسمات .. وديع كالعويل
منعطفات سوّاها الركض
ليس من نحر الكفوف هتاف مطر
صوته حشرجة وخوف
مسمار كان يدق نعشا ذات مكان
يفتح شرنقة مابقي من الزمان
أمام خرافات الظل دجج وتدا وحشي الملامح

ضاق الليل .. هتك شعاع الثبات
تجمع رذاذ الغبن .. سلب قانون البقاء
تاهت رموز الأقمار خلف الثريات وهي تحلق
تقاسمت أريج الوحشة الحنان .. الضياع .. والخوف هدر
تتربص الأنا بي موحشة تعلن صيد الحقيقة..
و لا حقيقة في الأفق ولا ضياع
مكتومة تلك اليقظة .. مكبلة أنا فيّ
يصعد الهامس سلم الموسيقا
يعدو القطيع .. أقرر الخُطى .. المفروض مرفوض قاطع كمثلي
يفضح الساهر ترداد السمار
الأماسي عابرة يهز وجدها أركان القصيد
حينما تعكر العواصف الأجواء تغمر الثلوج مصباح المجيء
لا وقت سواك .. يضلل حلكة الآفاق
لن تسمح غصة الشهقة بالفرار
أ لَم يخشاه جدب ترجمة الإشارات ؟

طقطقة المغريات .. استهواء واشتهاء
المخلوقات لم تكن خداعا .. لم تكن عبثا
مثقلة تلك الغيوم فلا ترسم سأما يريح
أقلع الطيف بذنبه
يأتي .. صمت الشفاه صلاه
تبعثر الثرى انسدلت ستائر السواد
لذة التجريد مغشيّ عليها ... الدوار طليق
ياللبشاعة !

ما تردد يوما في اللهو ..
انزلاق الأصوات هاجس ..
أنتقي مساومة الإمتلاك ..
يعترضني البؤس ...
أرفض العيش كضحية صرعت من الأحداث
الاحتمال أكون أنا .. لست امتداد
التفاهات ما رغبت قط في إرضاء النوابات
لكني نسيت وعدي ولم أكسر أشجار الأمنيات
كنت شبه عصفور انقطع عني الشدو .. أعربد في فضاء
فاهي مجدبة حد التيبس
على ضفة الشوق .. ذات انتظار
ما زلت مبهورا في النهايات


مرام منير
2014 / 5 / 24




رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 24, 2014, 11:48 PM
 
Rose رد: لدغة غيم

كتبت ردا على مشاركتك القيمة منذ ساعات ولكن انقطع التيار الكهربي
وهنا أعيد ما كتبت


مكتومة تلك اليقظة .. مكبلة أنا فيّ
يصعد الهامس سلم الموسيقا
يعدو القطيع .. أقرر الخُطى .. المفروض مرفوض قاطع كمثلي
يفضح الساهر ترداد السمار
الأماسي عابرة يهز وجدها أركان القصيد

ما أبدع ما خطت أناملكِ الذهبية
بالقصيدة وخز من حرير إن جاز التعبير

تحياتي لكِ
وأتمنى ألا تحرمينا من إبداعاتك

بإنتظار جديدك المتميز

__________________
الحمد لله في السراء والضراء .. الحمد لله في المنع والعطاء .. الحمد لله في اليسر والبلاء


Save
رد مع اقتباس
  #3  
قديم July 26, 2014, 05:14 AM
 
رد: لدغة غيم

شكرا جزيلا لكل ما هنا
تحياتي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لحظة ندم } لا دنب لي الا انتي شعر و نثر 4 June 19, 2011 04:40 AM
لحظة ×لحظة فرح ضي كلام من القلب للقلب 5 April 6, 2009 12:24 AM
لحظة شعور طبيعي شعر و نثر 10 July 28, 2008 06:41 AM


الساعة الآن 11:11 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر