فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 19, 2014, 11:06 AM
 
عقوق الصغار يصنعه الكبار ..

عقوق الصغار يصنعه الكبار


نتفق على أن ابنك المرآة التي تعكس شخصيتك ونوعية تربيتك، فإذا علمته من الصغر مثلا أداء الصلوات في المسجد فلا شك سيعتاد عليها ولن يشعر بثقلها حين يكبر لأنه تربى على ذلك، ولكن لن تضمن إن كان يؤديها من إيمان نابع من قلبه، أو خوفا من غضبك لأن كثيرا من الكبار يؤدونها في أيامنا هذه كتقليد اجتماعي أمام الناس ومعهم، خوفاً من انتقادهم فقط، دون الاستشعار بها كعبادة أو عكسها أثناء التعامل مع الناس مثلاً، وإذا علمت ابنك من بداية سنواته في الروضة لغة مثل الفرنسية أو الإنجليزية، تأكد بأنه لن ينساها حين يكبر بل سيتقنها لأن هذا ما يسمى بالنقش على الحجر، فإذا رآك تلعن وتُكذب وتنعت أهل بيتك وزملاءك بألفاظ نابية فتأكد بأنه ربما لا يفهمها ذلك الوقت ولكن سيختزنها في ذاكرته، وفي أول فرصة تسنح له سيطلق لسانه ويجربها ليس لأنه فقط «عديم التربية»، بل لأنه اتخذك قدوة له حين رآك تفعل ذلك مرارا وتكرارا، وإذا كنت من الذين يعجزون عن إنهاء أي نقاش دون استخدام اليد، فهذا بكل تأكيد سيجعل العنف جزءا لا يتجزأ من شخصيته، بل سيكبر معه وربما يأخذه لمراحل متقدمة تصل لإرهاب الآخرين، حيث ستحل يده محل لسانه في أغلب المواقف كما كنت تفعل أمامه حين كان صغيراً، وإذا كنت من الذين يتعارك مع ذباب وجهه في الطريق ليعاند السائقين من حوله، فيدوس بقدمه بقوة على دواسة البنزين ليلحق بآخر ويحاذيه فقط ليبصق في وجهه أمام أبنائه والناس، فلا تستنكر حين تتصل بك إدارة مدرسته ليبلغوك بأن ابنك سيطرد من المدرسة بسبب سلوكياته المشينة!
وإذا كانت حياتك الزوجية ليست مستقرة مع زوجك الشاب ومليئة بالمعارك فليس من العدل أن تلقي بفشلك على طفلتك في نهاية كل مشاجرة، وتذكريها بأنك صبرتي سنوات على عشرة أبيها المشؤوم، لأن الصغيرة لن تفهم، بل بذلك تطبعين صورتك العابسة الغاضبة في ذاكرتها، وحين تكبر ربما لن تستطيع أن تسامحك على ازدرائك وكرهك لها لسبب يخصك بمفردك، ولا تتوقعي بأن طفلتك ستحترمك حين تسمعك تكيلين السباب والشتائم لأبيها في غيابه أو بعد اكتشافك خيانته مثلاً، لأن حتى هذا الأمر يخصك بمفردك ولا شأن لصغارك به، بل المفترض على أي أم محترمة وعاقلة أن تخفي عيوب زوجها وفضائحه عن أبنائها، لكي لا تختل علاقة الأبناء بأبيهم بل ينبغي أن تبقي قائمة على الحب والاحترام مهما كان الأب سيئا مع الأم، لأن الأبناء سيظلون تحت وطأة مشاعر ممزقة حين يسمعون والدتهم تــسيء دائما لأبيهم، وحين تكبر طفلتك لن تسامحك على صنيعك مهما كانت أسبابك، خاصــة إذا كبرت الصغيرة وتحولت إلى أم وجربت معنى الأمومة، وإذا كنتِ زوجة ماكرة تجيد صناعة المكيدة وتجييش مشاعر الأبناء وشحنها ضد والدهم فتأكدي بأنك ترتكــبين أكبر خطأ في حياتك ستدفعين ثمنه حين تبلغين من العمر أرذله، لأن أبناءك لن يشعروا نحوك بالتعاطف حين يكبرون بل سيردون لك نفس الجفاء والكراهية التي ملأتِ بها قلوبهم حين حرمتيهم من الاستمتاع بمشاعرهم الفطرية التي كانت تنبع تلقائياً في قلوبهم الصغيرة، من المؤسف أن يعيش كثير من الصغار في ظل أحد الوالدين المشغولين بمشكلاتهم وأنفسهم، في حيرة وخوف وبين صراعات نفسية تترجم بأمراض متعددة أبسطها الاكتئاب الذي يعيش ويكبر مع الطفل دون أن يلقى أي انتباه ممن حوله.
ومن المهم قبل أن يتوجه أحد الوالدين إلى المحكمة لرفع دعوى ضد ابنه بتهمة العقوق، أن يعد إلى الوراء ويسأل نفسه ويحاول أن يتذكر دون مكابرة، ماذا فعل بحقه، ومن ربى الآخر على العقوق أولاً؟ البنون من نعم الله التي لا تعد ولا تحصى وزينة الحياة الدنيا، فلا يحق لمن يرزق بهم من اليافعين أو الكبار مهما كانت حجم مشكلاتهم أن يحملوهم أوزارهم وذنوباً لم يقترفوها، ولا ينبغي أن يستهينوا بتلك النعــم ويستصغروا شأنها فقط لأنهم يريدون أن يستمتعوا بحياتهم، معتقدين بأن الصغار لن يتذكروا، بل فليتأكد بأن ما يفعله اليوم من إهمال وتقصير سيــعود إليــه مرة أخرى في نهاية العمر، فلا يتــأمل حين يكبر بأن يبره أبناؤه وهو في الأســاس لم يبرهم، ولا يستغرب سوء ردة الفعل، لأن ذلك لم يكن سوى صنــيع يديه!

__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 30, 2014, 12:03 AM
 
رد: عقوق الصغار يصنعه الكبار ..




.. بورك الجهد المميز يا استاذ حسين .. شكراً لك
__________________


واختر لنفسك منزلآ .. .. تهفو النجوم على قِبابه
( مجــــــددون )






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكسسوارات للبنات 2011 الصغار و الكبار للراس و الشعر ألاء ياقوت مجلة المرأة والموضه 1 May 25, 2010 12:58 AM
مشاكل النظر و الابصار عند و لدى الاطفال الكبار و الرضع و الصغار ألاء ياقوت امومة و طفولة 1 May 22, 2010 06:32 AM
غرف نوم للبنات الكبار و المراهقات و الصغار فقط للدلوعات غرف روعه مره و تجنن Yana الفنون الجميله 0 March 27, 2010 04:32 PM
سلسة (هداية الكبار بسبب الصغار)الجزء السادس (9 قصص) مستر_مهستر روايات و قصص منشورة ومنقولة 1 December 19, 2009 08:25 PM
سلسة (هداية الكبار بسبب الصغار)الجزء السابع (8 قصص) مستر_مهستر روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 December 10, 2009 03:14 PM


الساعة الآن 07:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر