فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم May 12, 2014, 02:39 PM
 
شرح درس المفعول المطلق في قواعد اللغة العربية

اقرا الجملة التالية:
”ضربَ السيّدُ عبدَهُ يومَ الجمعةِ وصلاةَ العصرِ تأديباً له ضرباً شديداً“

الفعل المتعدي يقع على شيء فيسمّى المفعول به(عبده)
والفعل يقع في زمن معين فيسمى المفعول فيه(يوم)
والفعل يقع لسبب معين فيسمى المفعول لأجله(تأديباً)
ويقع بصحبة حدث أو شيء معين فيسمى المفعول معه(صلاة)
نلاحظ أن المفاعيل الأربعة السابقة مقيّدة بحرف جر(به، فيه، لأجله،معه) لكن هناك مفعولاً غير مقيد(مطلق) فسمي المفعول المطلق(ضرباً)


هناك أربعة مفاعيل ..
1- مفعول به ..
2- فيه
3- لاجله
4- معه ..
وهي مقيدة بحرف جر ..

فإذا خلا منها .. اصبح مطلق غير مقيد بحرف الجر ..

هو مصدر الفعل أو ما ينوب عنه يأتي لتوكيد الفعل أو بيان نوعه أو بيان عدد مرات حدوثه وحكمه النصب.
شرب الصادي الماء شرباً.
كلمة(شرب) هي مصدر الفعل شرب وقد أكّدت عملية الشرب وجاءت منصوبة لذا فهي مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

اغراض الفعل المطلق :

يأتي المفعول المطلق لأحد ثلاثة أغراض:
o تأكيد الفعل.
o بيان نوعه.
o بيان عدد مرات حدوثه

النوع الأول:المؤكد لفعله
قال محمد: كلمتُ مديرَ الجامعةِ.
وقال تعالى:“وكلّم اللهُ موسى تكليما“
ما الغاية من ذكر المصدر (تكليما) في الآية الكريمة مع إن الآية من دونها تؤدي المعنى العام؟؟؟؟
لا شك أنك تلاحظ أن تكليم محمد لمدير الجامعة أمر عادي فهو لا يحتاج إلى تأكيد، لكن تكليم الله جل جلاله لموسى عليه السلام أمر غير عادي لذا احتاج الفعل إلى مصدره ليؤكده.
إذاً: تكليماً: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحه. والغرض منه توكيد الفعل.


النوع الثاني:المبيِّن للنوع

قال تعالى:“وارزقوهم وقولوا لهم قولاً معروفاً“
وقال:“وقل لهم في أنفسهم قولاً بليغاً“:
هل القولان متشابهان في الآيتين؟
ماذا يختلف القول في الآية الأولى عنه في الثانية؟
طبعاً القولان غير متشابهين فالقول الأول معروف والثاني بليغ، لذا كانت الغاية والغرض من المفعول المطلق بيان نوع الفعل.
قولاً: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
نوعه: مبيِّن للنوع.
النوع الثالث: المبيّن للعدد

قال تعالى:“ودّ الذين كفروا لو تغفلون عن عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة“
لاحظ أن الهدف من ذكر (ميلة) هو بيان العدد؛ لذا فهي مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
وتقول: قرأت الكتاب قراءتين: مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
وتقول: قرأت الكتاب قراءات ثلاثاً:مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.


ما ينوب عن المفعول المطلق


ينوب عن المفعول المطلق أشياء فإذا ناب أحدها أدى وظيفة المفعول المطلق وأُعرب: نائب مفعول مطلق، ومن هذه الأشياء:


أولاً: اسم المصدر:
لكل فعل مصدر، فإذا جاء مع فعله منصوباً فهو مفعول مطلق، أما إذا جاء مصدر آخر قريب منه في اللفظ فهذا اسم المصدر ويكون نائبَ مفعول مطلق(اسم المصدر: ما تقل عدد حروفه عن حروف الفعل)

كلّمت صديقي كلاماً حسنا: نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة(المصدر هو تكليم)
”وأنبتها نباتأ حسناً“:نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة(المصدر إنبات)
توضأت وضوءاً حسناً: نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة(المصدر توضُّؤٌ مثل تعلّمَ تعلُّم)

ثانياً: (كل) و(بعض) و(حق)إذا أضيفت إلى مصدر الفعل المتقدم:
”ولا تميلوا كلَّ الميل“: نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
”الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حقَّ تلاوته“:نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
وتقول: روّح عن نفسك بعضَ الترويح: نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

فإذا لم تضف (كل) و(بعض) للمصدر لم تكونا نائبين عن المفعول المطلق:
شربت كلَّ الماء: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
شربت كلَّ الشرب: نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة


ثالثاً: اسم الإشارة، بشرط أن يشير إلى مصدر الفعل المتقدم:
احترم معلمي ذلك الاحترام الذي تعرفه.
ذلك: اسم إشارة مبني في محل نصب نائب عن المفعول المطلق.
لاحظ أن اسم الإشارة هنا يشير إلى مصدر الفعل وهو الاحترام.


رابعاً: الضمير العائد على المصدر:
قال تعالى:“فإنّي أعذّبه عذاباً لا أعذّبه أحداً من العالمين“
علامَ يعود الضمير الهاء في (أعذّبه) الثانية؟ يعود على (عذابا) أي لا أعذب هذا العذاب، لذا فالهاء ضمير متصل مبني في محل نصب نائب عن المفعول المطلق.


خامساً: نوع المصدر، وذلك في ألفاظ شائعة في الاستعمال مثل:
جلستُ القرفصاءَ(القرفصاء نوع من أنواع الجلوس)نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
رجعت القهقرى(القهقرى نوع من أنواع الرجوع)نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الألف.
سادساً:آلة الفعل، شريطة أن تكون هذه الآلة مما عرف استعماله في هذا الفعل مثل: ضربته سوطاً، وصفعته كفاً، وطعنته خنجرا.ً

سابعاً: العدد، بشرط أن يكون المعدود من لفظ العدد:
”فاجلدوهم ثمانين جلدةً“ نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم(لاحظ أن المعدود-جلدة-من لفظ الفعل-اجلدوهم-)
-جلست عند الطبيب خمس جلسات. نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
أما إذا قلت: قابلتك ثلاثة أيام، فثلاثة ليست نائباً عن المفعول المطلق لأن المعدود(أيام) ليس من لفظ الفعل(قابل)

ثامناً: صفة المصدر، أي إن المصدر يكون موصوفاً، فيحذف وتبقى صفته نائباً عنه، مثل: اضحك قليلاً واحزن كثيراً، فالأصل: اضحك ضحكاً كثيراً واحزن حزناً كثيراً.
قليلاً:نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
كثيراً:نائب عن المفعول المطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

حذف العامل في المفعول المطلق :

تستعمل العربية أساليب شائعة يحف فيها العامل في المفعول المطلق(الفعل غالباً) ومن ذلك:
1. في الدعاء: اللهمّ نصراً، والأصل: انصرنا نصراً، فنصراً مفعول مطلق لفعل محذوف منصوب زعلامة نصبه الفتحة
2. في الاستفهام الذي يقصد به التوبيخ: أتقاعساً والامتحانات على الأبواب، والأصل: أتتوانى توانياً
3. أقوال مشهورة: شكرا، عفوا، قطعاً، حقاً، ألبتة، ويحك، ويلك، لبيك وحنانيك وسعديك، سبحان اللهِ ومعاذ اللهِ.كلها أفعال مطلقة لفعل محذوف


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شرح درس إسم الفاعل و المفعول من قواعد اللغة العربية Yaqot الدليل العلمي للطلاب و المعلمين 0 May 7, 2014 06:28 PM
شرح درس المفعول به - دروس في اللغة العربية Yaqot الدليل العلمي للطلاب و المعلمين 0 May 1, 2014 02:56 PM
تحميل تطبيقات كتابية المفعول لأجله في قواعد اللغة العربية Yaqot الدليل العلمي للطلاب و المعلمين 0 May 1, 2014 02:52 PM
أجدد تدريبات على المفعول المطلق Yaqot الدليل العلمي للطلاب و المعلمين 0 April 20, 2014 02:13 PM


الساعة الآن 09:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر