فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 8, 2014, 11:14 AM
 
تعرف علي نوال السعدواي بين الفلسفة والكفر

الكاتبة نوال السعدواي بين الفلسفة والكفر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كثيرا ما رأيتها في مقابلات تلفزيونية

كثيرا ما قرأت لها من فلسفات غريبة عن الدين والمرأة

هاجمها مشايخ الزهر بسبب قلة احترامها للدين الاسلامي وفلسفتها التي تجعلنا نقف عند الخط الأحمر

حجاب المرأة نشأ في العصر العبودي .. وتحجب المرأة موروث تقليدي قديم مأخوذ من اليهودية !
ولا علاقة بين الحجاب والإسلام .. وقالت بلغتها العامية : (( علماء اليومين دول مجانين وجهلة همه لسه بيلصقوا الحجاب بالإسلام ، دول بيشوهوا الإسلام )) ..


هذا ما أقوله عن الخط الأحمر

ثم تعود لتقول مرة ثانية بإحدى مقابلاتها التلفزيوية

(( ليه الرجال قوامون على النساء ؟؟ معقوله واحد جاهل يبقى قوام على وحدة دكتورة مثلا ؟؟
وإذا كانت المرأة هي إللي بتنفق على الراجل يبقى إزاي الرجال قوامون ؟؟
)) ..

خطا آخر ولونه احمر


رحم الله الشيخ عبد الحميد كشك رحمة واسعة فقد كان رجلا فى زمن قل فى الرجال،
كان لا يتوانى عن الدفاع عن دينه والرد على اى افتراءات يصدرها ضعاف النفوس

فى هذه المحاضرة يرد الشيخ كشك على الدكتورة نوال السعدواي التى كانت تقول وتزعم وتفترى
بأن النبى صلى الله عليه وسلم قد تزوج من السيدة خديجة رضى الله عنها بعد قصة حب طويلة
وتقول أيضا بأن الحجاب رمز من رموز الجاهلية ويجب على المرآة المتقدمة ألا تلبسها
ومن سوء حظها هذه الدكتورة أنها قالت الكلام فى زمن كان الشيخ كشك على قيد الحياة
فخصص خطبة للرد عليها بالاسم دون خوف من أى شئ

نبذة عن حياة هذا التي تعتبر كاتبة وروائية والتي أنا نفسي اعتبرها آفة على المجتمع الأدبي

ولدت عام1930 بالعباسية بالقاهرة, وتخرجت في كلية الطب جامعة القاهرة ديسمبر 1954,
وحصلت على بكالوريوس الطب والجراحة وتخصصت في مجال الأمراض الصدرية.
وفى عام 1955 عملت كطبيبة امتياز بالقصر العيني,
وفى 1961عينت مديرة بقسم الصحافة والعلاقات العامة بإدارة الشئون العامة بوزارة الصحة,
وفى 1964 اختيرت عضوا في لجنة المرأة بوزارة الشئون الاجتماعية.

وسافرت للولايات المتحدة الأمريكية في مايو 1965 لدراسة التثقيف الصحي بعد أن حصلت على
منحة اتحاد الجامعيات الأمريكيات في كاليفورنيا, وفى 1966 عادت للقاهرة بعد أن حصلت على
الماجستير في التثقيف الصحي والإعلام الجماهيري.
وهى متزوجة من الدكتور "شريف حتاتة" قائد التنظيم الشيوعي الماركسي في مصر
ومعروف هو الآخر، ولها ولد وبنت.

والفت نحو اربعين كتابا نشرت في ثلاثين لغة

ومن أعمالها الأدبية"حنان قليل" و"تعلمت الحب" مجموعتان قصصيتان و"الصورة الممزقة" و"كلنا إخوة"
وهي رواية مترجمة, و"الجرثومة" وهي مسرحية من فصل واحد, و"امرأة عند نقطة الصفر" و"امرأتان في امرأة" و"على ضفاف النيل" و"امرأة في زنزانة" .وآخر دراسة لها كانت تحت عنوان "كسر الحدود" تتناول فيها
ما تدعيه من قضايا تحرير العقل المصري وتكوين الضمير الإبداعي الحر،
وتخبط النخبة المثقفة ودور الفتاة الفلسطينية.

قصة أعجب من العجب
صدق محمد صلى الله عليه وسلم حينما قال اللهم يا مقلب القلوب ثابت قلبى على دينك
ومن المفارقات العجيبة أن السعداوى كانت من الأخوات المسلمات فيذكر الدكتور محمود جامع فى كتابه "وعرفت الإخوان" أنها انضمت للإخوان
"وتحجبت في ملبسها وغطت رأسها، وكانت ملابسها على الطريقة الشرعية"
وأليكم بعض من أفكارها وخرافاتها وشطحاتها التى تروج لها
أنها: "أهم من عباس محمود العقاد و من طه حسين واعلم في القرآن أكثر من الشيخ الشعراوي"! وتسأل مدرستها " الله فى اللغه مذكر أم مؤنث" !!!؟

وتعتبر أن "الأخلاق لا علاقة لها بالملابس" وقالت مستنكرة:
الحجاب للجوارى فقط و الملابس ليست حكماً على المرأة ?
و موطن العفة لدى الفتاة فى عقلها وليس أى مكان اخر .

ومرة ثانية تتعدى الخط الأحمر لا بارك الله بها

قصة "نوال السعداوي" 74 سنة؟

اهتمت بالسياسة منذ وقتٍ مبكر، وكانت ناشطة سياسية تعرضت للسجن والملاحقة،
وعملت في الحقل الاجتماعي، وصودمت وحوصرت، واشتغلت بالطب، فأضافته لأدوات وعيها الاجتماعي وغضبها، وانتهكت به المحرمات (التابوهات)، وخاضت في الكتابة عن الجنس بجسارة
غير مسبوقة، وكتبت الأبحاث العلمية والاجتماعية والروائية، ولا زالت تحلم بتغيير العالم في الرابعة والسبعين من العمر:
"التصدي للمحرمات الجنسية والسياسية والدينية أمر مكلف جدًّا، وقد دفعت شخصيًّا الكثير جدًّا، لكنني لست نادمة على كلمة كتبتها أو أية خطوة أقدمت عليها".. آخر روايتين لـ"لسعدواي" هما "سقوط الإمام"، و"الرواية"..
صودرتا من قبل السلطات في مصر.


هذه هي نوال السعداوي

من قرأ الرواية يؤكد انها خالية من الأحداث العظيمة بالمعنى المعتاد,
هي رواية غارقة في حياة ومشاعر أفراد يبحثون عن الحب المستحيل.

فالمؤلفة تستحضر أبطال روايتها داخل رواية احدى البطلات - هي فتاة شابة فاقدة الهوية - ويتحقق كسر مفهوم وحدة الشخصية, ويلتبس على القارئ تحديد الشخصية
هل هي الشخصية الحقيقية - في رواية المؤلفة ؟؟؟
أم أنها شخصية من رواية البطلة الشابة...!!!
أم من رواية كاتبة ثالثة ....!!!هي كارمن احدى بطلات الرواية.
ويصيب القارئ عدم اليقين تجاه بعض أحداث وشخــوص الرواية,
مــثلما هو الحال في كثير من أمور الحياة التي لا نصل الى حقيقته.
لا تكتفي الكاتــبة بالشك على مستوى الشخصيات ولكنها تتجاوزه الى خلط الأزمنة والأمكنة
مما يؤدي الى توليد دلالة عامة بالخلط والفوضى.


الشخصيات الرئيسية في الرواية هي:

1- كارمن: عاشقة لكتابة الرواية, لم تجد في زوجها رستم مواصفات فتى أحلامها,
فانشغلت عنه بالبحث عن رجل آخر لا تكاد تعرفه, رجل يسكن فقط خيالها الروائي.


2- رستم : كاتب روائي في منتصف الخمسين من عمره, يعمل في مؤسسة صحافية كبرى,
أحد أعضاء مجلس الشعب, علاقاته النسائية متعددة.


3- سميح: صاحب دار نشر ورثها عن أبيه, تفرغ لها وجعلها مركز اشعاع للأدب والفن,
وتخلى عن حلمه في أن يكون روائياً.


4- جمالات: صحفية متوسطة العمر, في الستينات كانت اشتراكية ثم أصبحت
من الداعين الى الانفتاح والاسلام, تجمع في شخصيتها كثيراً من التناقضات.


5- مريم الشاعرة: الشعر هو ما يحدد هويتها..

ومما هو جدير بالذكر ان هذه ليست هى المرة الأولى التى تمنع فيها رواية لنوال السعداوى
من النشر والتداول ففى العام الماضى كان الأزهر قد أوصى أيضاً بمنع رواية "سقوط الإمام" لتضمنها "آراء وأفكارا تتعارض مع صحيح الدين الإسلامي..
بعدها تعرض الأزهر لحملة قوية حيث وصفه مجموعة من الادباء بأنه ينتهج طريق
المصادرة لمحاربة الأفكار والإبداع.


شطحات نوال السعداوي
وقد عرف عن نوال السعداوى شطحاتها الفكرية التي يرى البعض انها تتعارض
مع العقيدة وأصول الإسلام. وكانت قد كشفت في لقاءات تليفزيونية وحوارات صحفية
عن أفكارها التى وجدت فيها البعض ضالتهم.

ومن هذه الشطحات رأيها في أن "الزواج عبودية" وادعائها بأن عقود الزواج هي "عقود احتكار" للنساء، ودعوتها النساء للتحرر مما أسمته "القهر الذكوري الأبوي الزوجي".
كما تدعي السعداوي ضرورة تعديل نظام المواريث وترى أن أية "
للذكر مثل حظ
الأنثيين ينبغي إيقافها كما تم إيقاف آيات الرق
" على حد زعمها.

وهنا اسمحوا لي بأن اقول :
لقد تجاوزت عدة خطوط حمراء

هذه هي نوال السعدواي
التي تجاورت الكثير من الخطوط الحمراء
وأقول لكل من هو معجب بها وبفلسفتها لو كان مسلما
سيكون مصيره مثل مصيرها في الآخرة

تفضلوا بقبول فائق احترامي

بحث بقلمي

بوح القلم
</B>


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل تاريخ الفلسفة الغربية ، الكتاب الأول ، الفلسفة القديمة ، برتراند رسل ، حصريا ، pdf عصير الكتب كتب فكرية وفلسفية 7 November 14, 2014 07:57 PM
تحميل تاريخ الفلسفة الغربية ، الكتاب الثاني ، الفلسفة الكاثوليكية ، برتراند رسل ، حصريا عصير الكتب كتب فكرية وفلسفية 5 February 11, 2014 09:42 AM
أصل الفلسفة .. حول نشأة الفلسفة في مصر القديمة وتهافت نظرية المعجزة اليونانية هتلر بغداد كتب فكرية وفلسفية 0 October 30, 2008 01:48 AM


الساعة الآن 05:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر