فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص منشورة ومنقولة

روايات و قصص منشورة ومنقولة تحميل روايات و قصص منوعة لمجموعة مميزة من الكتاب و الكاتبات المنشورة إلكترونيا



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 2, 2014, 05:50 PM
 
ما هو النص الشعري ؟

عبدالعزيز الصعب

تأتي القصيدة وهي تحمل في طياتها الصورة الحقيقية للشاعر، وذلك من خلال ما تجسده من صورة ثقافة شاعرها.. فعندما تكون القصيدة متجانسة وتحمل جميع صور الثقافة الشعرية، فشاعرها بذلك يصل إلى ذائقة المتلقين لها من القراء والمتابعين.

في زمن الكتابة ل(النص الشعري) نجد أن هناك تفاوتاً كبيراً في تلك العملية الثقافية لذلك النص، لأن هناك من يكتبه وهو يتمتع بثقافة كتابية شعرية، وهناك العكس من ذلك وهنا نجد أن هناك اختلافاً يؤدي بالطبع إلى اهتزاز الذائقة القرائية، خصوصاً ونحن الآن نطالع الكم الهائل من القصائد التي تكاد تطالعنا كل يوم، لنجد فيها الجيد والردىء الذي قد لاترقى إلى أن يقال عنها قصائد مبدعة.

الرقي الكتابي هو مايسعى إليه العديد من الشعراء خصوصاً في كتابة النص الشعري الجديد وذلك من خلال الانتقاء الأمثل للمفردات والتراكيب اللغوية والمعنى، ولعلي هنا أقول الأسس الكاملة لكتابة ذلك النص الذي من المفترض أن نقول إنه نص (مبدع) يجبرنا شاعره على قراءته والتمعن في جزئياته إذا كانت تحمل الصور الإبداعية التي يجب أن تكون،لاسيما وأن لدينا شريحة تتمتع بحس قرائي وذائقة قرائية جيدة للنص الشعري الشعبي الذي استطاع أن يتغلغل إلى داخل القراء. أجد أن هناك علاقة قوية تربط بين الشاعر والمتلقي من خلال ذلك النص الذي هو بمثابة همزة الوصل بينهما، فالقارىء المتمكن يستطيع أن يدرك تماماً مدى ما يتمتع به الشاعر من ثقافة ووعي وفكر، اذ ان الصحيح هو أن يكون الشاعر على قدر كبير من الإدراك والوعي الكتابي لأنه بالطبع يريد الوصول إلى تلك الشريحة من القراء بما يصوره لهم في النص الشعري.

النص الشعري المبدع هو ذلك الذي استطاع شاعره أن يصل بكل دقة وإبداع إلى قلب القارئ وثقافته ولعلي هنا أقول بأن هناك عدداً من الشعراء استطاعوا الوصول الحقيقي إلى المتلقي بما يملكونه من ثقافة كتابية خصوصاً في القصيدة، مع أني أدرك جيداً بأن هناك من يقول بأن ثقافة الشاعر ليست بالأمر المهم في كتابة النص الشعري بقدر ما يكون للخبرة والشاعرية دورها في عملية الإبداع تلك، وهنا أقول بأن الوقت الحاضر يحتاج إلى مزيد من الثقافة الشعرية لأن المجتمع أصبح كبيراً وبه شريحة كبيرة من المثقفين والنقاد الذين يريدون الاستمتاع بمعايير اللغة وأسسها بعكس ما كانت عليه القصيدة في الماضي والتي حملت لنا جمالاً لايزال حتى الآن مجالاً للبحث والنقد والقراءات، غير أنني أريد الثقافة الشعرية لمعظم الشعراء الآن لترقي الذائقة القرائية بمعنى أنه لابد من رقي الذائقة بدلاً من الجمود الذي حل بها منذ زمن وليكن ذلك النص الشعري هو العلاقة بين ثقافة الشاعر وذائقة المتلقي.

أخيراً:
حلمي يهيجن .. همي الليل يسريه
شاعرك ياأنتي.. ماغفا هاجسه حي
ياأنتي دخيلك والشقا بي زرعتيه

لمي شتاتي .. كودي ألقى معك في


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
|[ أگمل البيت الشعري .. •● Ḿǒǒή Ŝḿilê شعر و نثر 23 December 21, 2011 09:30 PM
اللغز الشعري مرهفة الضمير شعر و نثر 1 May 3, 2011 08:23 AM


الساعة الآن 12:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر