فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > امومة و طفولة

امومة و طفولة كيف تعتنين بمولودك الجديد , تربيه الابناء ,ماقبل الولاده , الحمل, ملابس الطفل الجديد



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم April 10, 2014, 05:22 PM
 
طفلك والكلام البذيء

مركز تحميل الصور

لقد وجه الإسلام إلى التربية الأخلاقية القائمة على التدين الصحيح؛ فالأخلاق من الدين, ولا شك أن كل أم مربية تطمح إلى أن يكون أبناؤها على أعلى درجة من الخلق والأدب, والألفاظ البذيئة قد أقضت مضاجع الأمهات وضايقتهن؛ فكم من طفل يتلفظ على أقرانه أو جيرانه أو أقاربه ممن يكبرونه سنا, بل قد يتعدى ذلك إلى الوالدين وبإجراء استفتاء شمل 20 شخصا يتكون من سؤالين:


الأول: ما هي أكثر الألفاظ استخداما: ألفاظ اللعن أم التلفظ بأجناس الحيوانات شتما؟
والثاني: عن ترتيب المؤثرات على الطفل حسب الأقوى وهي: الأسرة خاصة الوالدين , الأقران 'الاختلاط', وسائل الإعلام.



والإجابة عن السؤال الأول: كان الأكثر استخداما هو التلفظ بألفاظ بذيئة كأسماء الحيوانات مثلا, أما اللعن فهو أقل, ويرجع ذلك إلى الوازع الديني, فالشرع حرم اللعن وشدد بالوعيد في ذلك, فتبتعد الأسرة عنه وتستنكره وترفضه, أما الألفاظ الأخرى فلا تنال نصيبها من الاستنكار كما يناله اللعن.
أما الإجابة عن السؤال الثاني: فالأغلبية 80% من العينة اتفقوا على أن الأسرة هي المؤثر الأول, ثم المخالطة, أما وسائل الإعلام هي الأقل تأثيرا بالإجماع, مع أن 50% من العينة من أصحاب التلفاز والفضائيات ولا يعني هذا انعدام تأثير وسائل الإعلام, لكن المقصود في قضية الألفاظ البذيئة هي الأقل وربما كان تأثير الوالدين والأقران متساويا لدى بعض الأطفال الصغر 'من سن 2الى 4 سنوات', صغر سن الطفل, وحبه الشديد لتقليد الآخرين, أيا ما كانوا, والاستمتاع باستثارة الآخرين بهذه الكلمات.
فالطفل في فترة '2 الى4' سنوات يمر بفترة بذاءة طبيعية, يكتسب فيها من أخوته أو أهله, يستعملها دون إدراك لمعناها.
وخلاصة القول في أسباب القضية هي المؤثرات السابقة وعلى رأسها القدوة السيئة 'الأسرة', المخالطة الفاسدة.

أما عن طريقة العلاج:
1 يجب أن يكون رد الفعل الأول في عدم الضحك مهما كان اللفظ أو الموقف مضحكا, فالضحك يدفعه إلى التكرار؛ لأن التهريج في هذا العمر يريحه, كما أن الحشمة لا تعنيه.
2 قد يكون التجاهل والتغافل في البدء خير علاج خصوصا لأطفال '2 4' سنوات, ويكون بلفت انتباه الطفل إلى موضوع آخر, فإن أصر يشرح له باختصار أن ذلك من سوء الأدب مع إظهار بعض الزعل, من أن بعض الكبار وبعض الأطفال يتلفظون بهذه البذاءات, وإنك لا تفعلين فعلهم, ولا تحبين هذا الفعل, وأنه يؤلمك أن يتلفظ بها, فعدم الاهتمام والانفعال يؤثر على الطفل الصغير أكثر من غضب الوالدين الشديد, إذ قد يكون الطفل يحب استثارة الوالدين, ولفت أنظارهم فيفرح بذلك ويصر على هذه الكلمات.
3 معرفة سبب الألفاظ فإن كان من الأسرة فعلى الوالدين أن يكونا قدوة حسنة, فهما المؤثر الأول فيبتعد عن الألفاظ البذيئة أيا كانت, ولذلك نرى أن كثيرا من الأسر تبتعد عن اللعن فيبتعد أطفالها عنه, لكنها تتلفظ بالكلمات البذيئة فيتلفظ بها أطفالها.
فالأسرة هي المؤثر الأول, فإذا ابتعدت عن ألفاظ السباب ابتعد عنه أطفالها, وإن خرجت من أفواههم تأثرا بأقرانهم فإنها لا تظهر إلا نادرا؛ لأن الكل يستنكر ويحدث بالعقاب الوارد للمعانين.
4 إذا كان مصدر الكلام البذيء هو أحد الأقران ولأول مرة فيعزل عنه فترة مؤقتة, وفي نفس الوقت يغذى الطفل بالكلام الطيب, ويحذر من الكلام السيئ, حتى يتركه, وإذا عاد عاد للاختلاط فإنه يكون موجها ومرشدا للطفل الآخر. أما إذا كانت الكلمات البذيئة قد تأصلت عند الطفل فيستخدم معه أساليب الثواب والعقاب, إذا كان الطفل في عمر 4 سنوات فما فوق.
5 إعطاء البديل

للصغير هو نوع من العلاج, فإن بصق الطفل يعطى قبلة, فيترك البصاق ويقبل تقليدا, وهذا علاج مجرب لأطفال في الثانية والثالثة من أعمارهم.
6 استخدام المصطلحات الشرعية

كالعورة بدلا من العيب ليكسب الطفل أدبا وارتباطا باللغة والمصطلحات الشرعية.
7 تعليم الطفل آداب الإسلام

واختيار الكلمة الطيبة, وبيان فضلها وفضل الخلق الحسن, بذكر الآيات والأحاديث الواردة: 'سباب المسلم فسوق وقتاله كفر' متفق عليه... 'المسلم ليس بطعان ولا لعان ولا فاحش ولا بذيء', 'المسلم يصل بحسن خلقه درجة الصائم القائم', وغيرها من الأحاديث.

عندما يبدأ ابنك بتلفظ كلمات نابية محرجة، تنم عن وقاحة وسخرية وبذاءة .. ينشأ لدى الوالدين شعور بالأسف والألم اتجاه سلوك الابن غير الواعي بما يخرج من فمه من ألفاظ مزعجة . والحقيقة التي لا ينبغي تجاهلها أن الألفاظ اللغوية لدى الطفل يكتسبها فقط من خلال محاولته تقليد الغير.
لذلك كان لزاما على الوالدين مراقبة عملية احتكاك الطفل ابتداء بعلاقاته الإنسانية واللغة المتداولة بين من يختلطون بالأسرة عموما وبالطفل خصوصا ومراقبة البرامج الإعلامية التي يستمع إليها ويتابعها، والأهم من ذلك اللغة المستعملة من طرق الوالدين اتجاه أبنائهما وفيما بينهما..


الوقاية من المشكلة

1 عامل الطفل كما تحب أن تعامل وخاطبه باللغة التي تحب أن تخاطب بها.
2 استعمل اللغة التي ترغب أن يستعملها أبناؤك.
من هنا البداية وهكذا يتعلم الطفل.
قل 'شكرا' ومن فضلك و لو سمحت و أتسمح وأعتذر.. يتعلمها ابنك منك .. مهم أن تقولها والأهم كيف تقولها؟ قلها وأنت مبتسم بكل هدوء وبصوت منسجم مع دلالات الكلمة...
3 تأكد أن اللفظ

فعلا غير لائق!:
حتى لا تنجم عن ردة فعلك سلوكيات شاذة وألفاظ أشد وقاحة تأكد فعلا أن اللفظ غير لائق وليس مجرد طريقة التلفظ هي المرفوضة.. فمثلا لو نطق بكلام وهو يصيح، أو يبكي، أو يعبر عن رفضه ومعارضته كقوله: 'لا أريد' لماذا تمنعونني' 'لماذا أنا بالضبط' وهذه كلها كلمات تعبر عن 'رأي' وليس تلفظا غير لائق!!
فعملية التقويم تحتاج إلى تحديد هدف التغيير وتوضيحه للطفل! هل هو اللفظ أو الأسلوب؟
4 راقب اللغة المتداولة في محيطه الواسع.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 14, 2014, 02:31 PM
 
رد: طفلك والكلام البذيء

موضوع رائع ونصائح مفيدة جداً ..
جزاك الله كل خير ..
ننتظر جديدك ..
__________________


هُناك لحظات فى الحياة لا يصمد لها بشر إلا ان يكون مرتكناً إلا الله مطمئناً إلى حماه ..
مهما أوتى من القوة والصلابة والثبات !
ففى الحياة لحظات تعصف بهذا كله ، فلا يصمد لها إلا المطمئنون بذكر الله ،
~ ألا بذكر الله تطمئن القلوب ~


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هي اسهل الطرق لسعادة طفلك , كيف تجعلين طفلك سعيدا Yaqot امومة و طفولة 0 March 27, 2014 04:26 PM
صون المنطق والكلام عن فني المنطق والكلام ويليه جهد القريحة - السيوطي pdf عبد الرحمن النجدي كتب اسلاميه 0 May 5, 2013 02:33 AM
إذا كانت الصفات التاليه تنطبق على طفلك فاعلم أن طفلك( موهوب) beautiful smile امومة و طفولة 3 March 18, 2012 09:19 PM
كيف تطهري لسان ابنك من الكلام البذيء RiiMii امومة و طفولة 12 January 6, 2008 04:17 PM


الساعة الآن 03:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر