فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 2, 2014, 10:28 PM
 
Love آخر رسالة إليكى ..الإعتراف آت


و جالسا بعد أن سيطرت صورتها على كل مشاعرى و كيانى و قد انتظرت أن أراها . صدم صوت الرياح آذانى يحمل صوت مناد
يقول لى هى لن تأتى. أصبت بصدمة هائلة لم أكن أتم أى فعل الا
و أنا أنظر حولى لأرى صورتها تتمثل فى كل زوايا رؤيتى . عندما
حدثت هذه الفاجعة بكل معنى الكلمة بدأت قوة إيمانى بروح العالم و
التى تسبب العطاء و الخيرات يضعف شيئا فشيئا ... أكثر فأكثر ثم
تذكرت أن روح العالم تقول لى إشارة ما فعادت لى قوة إيمانى لكن
أنا الآن على وشك التحطم قلبى سينكسر فعليا فأنا لم أرى ضائقة
كهذه فى حياتى أنا أنتظر حتى رؤية وجهها فقط و أقنع بهذا لا أريد سوى رؤية الوجه الذى تزينة الروح البريئة النقية خفيفة
الظل . تتهادى أمامى المياه فى البحر بشكل يثير انزعاجى فهى
الآن أمامى أراها فى كل مكان و نسيم هواء على وجهى المبهور
أنا سأزداد يقينا أنها ستأتى . إننى لا أكتب هذا عبثا كمحاولة منى
لمجاراة الكتبة و العلماء أكتب بحثا عن ماء يروى صحراء حياتى الجرداء . أنا أقصدكى أنتى نعم أنتى . أين تكونين. ربما
تكرهين كونى خجولا او ذا حياء و بالتالى كرهتينى و ستتركينى
أتعذب من أجلك و انتى تعرفين عذابى . هل كتب الله على الموت
بداء الحب المكبوت ليقطع فلذات عروقى و يتركنى مقتولا فى شكل يتنهد منه الرائى انتى يا (- - - - ) لكى الحق فى كل ما
تفعلينه ففى النهاية أنا عبد ذليل لملكة الكون الساحرة إنها أنتى
هل حكم القاضى الظالم يخرج فى صحبة مطرقة لينال منى بشكل
همجى وحشى يتركنى مغلولا فى صفد من أصفاد العشق المهزوم
لاكون ذليلا بين يديك الساحرتين يا زهرة أزهار الكون هل ندائى
بلا أى مراعاة عندك يا (- - - -) أذكر يوم رأيتك أول مرة تدخلين
ذاك الشارع الذى لن أنساه سأظل أذكر أن ثرى ذاك الطريق قد
ناله شرف أن تخطو قدماكى عليه . بحق كل المقدسات أحدثك أنتى
و بحق كل مقدس أنت تعرفين نفسك . أوتعرفين أنه لا تهمنى فى
هذه الحياة سوى رؤيتك تبتسمين و لو على حساب حياتى و أعمالى و تاريخى و ماضيى و مستقبلى و كل ما كبر و صغر فى حياتى . سحرك يقيد لسانى بصفد من نار و نحاس مقطور . كنت
آله صناعتها المذاكرة و البحث و لكننى رأيتك نسيت معنى حياتى
ضربت بى الأمثال فى الأدب و الخجل و الحياء و العبقرية و ضربت
بسوط من نار عندما رأيتك . أنا أمامك نكرة لا بل صفر بل فرااغ
كبير هل سأظل العبد المأسور محروم من حب أميرة أميرات الكون
بدأت الآن يا أميرتى فى البكاء و الدموع تنهال و أنا لا أزين كلامى
و الله أبكى لأننى أذوق معنى الحرمان روحى تخبرنى سأراكى اليوم أو غدا حتى تلك اللحظة التى تلتقى فيها روحانا أتمنى أن
تتصلى بروحك و تتكلمى معها و ستعلمين أننى صادق و أننى
أتعذب و لو أقدر أن أقطع رأسى لأقدمها لك لفعلت و لكن هذا
سوف يمنعنى من رؤيتك لكن لو كان هذا أمرك لفعلت اطلبى منى
أن أهوى من قمة إيفرست و سأفعل اطلبى أعطيكى يا (- - - -)
أنتى تعرفين أنه ليست هناك سواكى انسى كل ما قلته انا اعرف ان
روحى ستختار تلك الفتاة التى تساوينى التى أضاعت مثلى الخمس
علامات و التى تتميز بالروح النقية التى يتكون اسمها من اربع
حروف ذهبية تسحر كل من يقرأها . اتصلى بروحك التى أوقن
أنها رائعة و أؤكد لكى أن الروح تصنع المعجزات .. و إعترافى الاخير ببساطة ...........أحبك .
إلى (- - - - )
أعشقك .
تنبيه :
أحبها و هى حقيقية و سأعترف لها بحبى فلن أصمد طويلا معذبا هكذا

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أرجوكى لا تجعليه ينظر إليكى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مقناوي النصح و التوعيه 4 April 24, 2013 02:48 PM
إليكى يا من أحبها odonto_mir شعر و نثر 0 March 8, 2010 01:39 PM
في لحظة صدق .. إشتقتُ إليكي عبدال كوران شعر و نثر 4 June 7, 2009 04:32 AM
ضميني إليكي دعاء الكيروان بوح الاعضاء 5 September 16, 2008 10:53 PM


الساعة الآن 07:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر