فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 2, 2014, 10:34 AM
 
Love عذاب ... خجل .... تضرع .....أحبها .

ملاحظة :
حقيقة فعلا هذا ما حدث معى
لقد عرفت الليلة الماضية ما هو العذاب تعلمت ما هو ذاك الشيئ المريع. إنه أن تغرق فى بحر لجى
جفت عليه الأمواج المغرقة . إنه بحر التفكير الذى
يجعلك تفكر فى من تحب ولا تقدر على البوح بما
فى خاطرك . على الرغم من الحب الناصع البياض
الذى تكنه فى داخل القلب . الليلة الماضية تفكرت
فى حبيبتى . لم أذق البارحة نوما لأننى عرفت أن
روحى وقلبى ظلا يتعذبان فترة طويلة منذ ان رأي
قلبى ذاك الوجه الذى سحرنى مكللا بنظارة الوقار
و عليه سمات العظمة و الرقى و حسن التفكير و
لأول مرة عرفت لما كان عنترة يجابه كل الصعاب
ليصل لعبلة إنه ليس بشيئ عسيرة إجابته هو أن
عنترة يحب عبلة لا يحب المنظر و لكن الجوهر و
الخلق هما ما جذباه نحوها عرفت وقتها ما هو ذاك السحر الذى يسمى الحب إنه التعلق و حقيقة
أنه لا يوجد شيئ اسمه قلب لا يحب فالقلب خلق
ليحب . لن أنسى أننى يوما _و لن أحدث الآن إلا
حبيبتى
_ كنت أقول أننى لن أحب لكن أوتعرفين
لقد نسيت كل هذا فحقيقة وجهك أنسانى حتى
اسمى بل و لقد أنسانى الحياة فلقد كنت دائما يا
ملكة الجمال وحيدا بل كنت قاسيت الوحدة حتى
نسيت أنها مؤلمة و لم يكن لى صديق .أنهيت
المدرسة الابتدائية و أنا الأول على محافظتى
و أنهيت الإعدادية و أنا متراجع فخمس درجات
ضاعت هباءا لم تكن إلا كصواعق هبطت على كل
أفكارى . لكن كما تعلمت ربما لعبت الأرواح دورا
بل ربما كنت أنت الاخرى قد أضعت الخمس علامات و بهذا فإن الأرواح تصنع المعجزات بل
تحيل الخرافة حقيقة و عادت لى أشجان الماضى و قد مر عام و أعتقد أنكى حتى لا تعرفيننى بل و أنت أعلى و أرقى من شخص مثلى لا يقدر إلاعلى أن يلمح عن شخصيتها ربما اعرف اسمك
و لكن الأكيد أنك هذه السارقة الشريرة التى سرقت
قلبى و لم و لن تعيده لى أبدا . غالبا سيكونى حبى
لكى دائما و أبدا كالهواء لا يمكن أن نراه و لكننا
نحس به سأكون لك مقل أشعة الشمس تعطى ولا
تنتظر. البارحة قد تعذبت كثيرا
كنت أنظر فى كل مكان:e20(4 ): لا أرى إلاكى

لم أفعل شيئا سوى البكاء على شيئ لا أعرف
تحديده الحقيقة إن كان جبنا فأنا لا أتخيل حتى أن
أقوم بمكالمتك . أو خجل كعادتى فأنا أخجل _و هذه حقيقة _ أخجل من أن أشرب كوب ماء دون
أنا أستأذن أمى .إن لم يكن معى شخص لن أشرب
لأنه لم يؤذن لى فأخجل أمام نفسى . لربما أخاف
أن تكرهى شخص خجول مثلى . وكلما حاولت أن
أجد مخرجا من هذه الورطة إنهالت علي ورطة لن
العذاب يغزو عالم أفكارى.. ولا أعرف له خلاصا
ربما كانت المشكلة لا أستطيع حتى توقعها فأنا
عندما نظرت إليكى شعرت أن مشاعرى و أفكارى
و حياتى كل قد بهت و السبب أن روحك سحرت
روحى بسحر غريبة معالمه فسأظل دائما أحب سحرك هذا. سببتى لى العذاب و البكاء و وسوس
فكرى علي فجعلنى أنسى النوم و أفكر فيكى أنت
أتذكر يا أحلى وجه فى الأرض قصة البؤساء هم
لم يكونو بؤساء فعلا البؤس الحقيقي هو ما أعيشه أنا موقن أنكى تقرأين هذا أنا متأكد و لا
أشك أبدا فى هذا لأنى روحى لن تكذب على فأنا لم
أعامل أحدا من قبل لتتلوث صفحة قلبى التى اعتقد
أنها _و بدون أى تفاخر فأنا لا أعرف التفاخر _ ناصعة البياض . أنا أحاول أن أجعلك تعرفين من
أنتى أنتى تلك الفتاة التى ترتدى تلك النظارة التى
أراها تاجا جميلا و أنتى تلك الفتاة الموقرة بل و
الرزينة التى لو أرادت أن تضحك العالم لأضحكته
إنكى تلك الروح النقية التى لو درسها علماء طب
النفس لوهنوا و ضعفوا قبل أن يكشفوا ما بداخل
قلبها المحاط بسياج من نور وهاج ساطع أنتى تلك
الفتاة التى أظن أننى ممكن أن أبوح لها يوما بما يدور فى داخلى إنها أنت (- - - -)
و أقول دائما لنفسى إننى أخاف عليها كل كلمة
قد تخرج عليها من أفواه الناس فأتراجع و لا أقول لها قد يأتى يوم اقول لها هذا فيه و ريثما يأتى
لن أفعل سوى ما أفعله عند تذكرك دقة الساعة
الثانية عشر قبل الظهر . أذهب لذاك النادى و
أجلس فى الهواء الطلق قارئأ كتابا دينيا و كما
أفعل أقلب صفحاته ثم أفكر فيكى فأغلقه و أنظر
لمياه البحر فأرى صورتك تنعكس أمامى فى كل مكان أنظر فيه اقول فى صمت و حزن

كلام مبهم غير مفهوم ثم تمر خمس دقائق
فيظهر الحزن على وجهى فيسالنى الرائى و كل
السامعين ما بك فيظهر منى قولان وجهى يقول
أنا بخير شكرا على السؤال
روحى و قلبى يقولان بصوت هادف هاتف صائح
أين أنتى يا (- - - - ) أنا هنا أنا أحبك .
المرسل إليه
غنية عن التعريف ..هى
حب حياتى


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه كلي عذاب كامله,تحميل رواية كلي عذاب كاملة ألاء ياقوت كتب الادب العربي و الغربي 0 November 2, 2010 07:35 PM
أحبها وردحماه شعر و نثر 0 June 12, 2010 07:49 PM
سري أني أحبها بويل1 كلام من القلب للقلب 15 July 20, 2008 08:08 AM
أيتها الحياة ... !! مجموعة أنسان شعر و نثر 2 December 19, 2007 01:16 PM


الساعة الآن 04:52 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر