فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > امومة و طفولة

امومة و طفولة كيف تعتنين بمولودك الجديد , تربيه الابناء ,ماقبل الولاده , الحمل, ملابس الطفل الجديد



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 22, 2014, 02:34 PM
 
معلومات هامة عن اطفال الانابيب

مشاكل وحلول، نصائح ، العناية بالمولود. مواضيع الخاصة بالأم الحمل واعراض الحمل والولادة و تأخر الحمل ونصائح للحامل, كل مايخص امراض النساء وتاخر الحمل والحوامل الولادة مراحل الحمل الجدول الصيني مراحل نمو الجنين فيديو الولادة صور الولادة مراحل الولادة


أمل جديد لأطفال الأنابيب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أمل جديد لأطفال الأنابيب







قد يتكرر فشل عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب‏,‏ لكن مع التطور العلمي المذهل في أساليب هذه العمليات‏,‏ وتحديد أسباب الفشل لعلاجها‏,‏ فإن الأمل لايزال موجودا‏.

وهذا ما يؤكده الدكتور رواء مصطفي أستاذ أمراض النساء وعلاج العقم وأطفال الأنابيب بكلية طب عين شمس وزميل الكلية الملكية بلندن وعضو الجمعية الأمريكية لطب التكاثر‏,‏ موضحا أن التشخيص الدقيق لأسباب الفشل في كل حالة والتحضير الجيد قبل إعادة عمليات الحقن المجهري هما العاملان الأكثر أهمية للنجاح‏.‏

وأضاف أنه توجد أسباب خاصة بالزوجة تمنع الحمل مثل ارتفاع السن الذي يؤثر بالسلب علي كمية وكفاءة البويضات والضعف الشديد بالمبيض‏,‏ وعدم القدرة علي انتاج بويضات في بعض السيدات من صغيرات السن‏,‏ ويمكن التغلب علي ذلك باستخدام بعض أنواع العلاج المساعد لمنشطات التبويض التقليدية مثل هرمون النمو واستخدام بعض الأدوية المساعدة‏,‏ وعلاج الخلل الهرموني المصاحب لمرض تكيس المبيض قبل الشروع في استخدام المنشطات في عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب‏.‏

ويضيف أن مرض البطانة الرحمية المهاجرة‏Endometriosig‏ ووجود أكياس دموية بالمبيض يؤثران أيضا بالسلب علي نجاح الحقن المجهري لذلك يجب إيقاف نشاط هذا المرض عن طريق العلاج قبل بدء العملية‏.‏

أيضا من الثابت علميا أن ضعف البطانة الرحمية بعد استئصال بعض الأورام الليفية بالرحم أو وجود بعض اللحميات والأورام الليفية بتجويف الرحم‏,‏ والتي قد لا يمكن تشخيصها بالموجات الصوتية يؤدي إلي فشل التصاق الأجنة ببطانة الرحم وبالتالي فشل حدوث الحمل بعد الحقن المجهري لذا فإن استخدام المنظار الرحمي لتشخيص وعلاج هذه الأسباب قبل تكرار العملية يعد العامل الأساسي لتحقيق النجاح‏..‏ يضاف إلي ما سبق استخدام التقنيات الحديثة التي تساعد علي تحقيق نتائج مذهلة في نجاح هذه العمليات حتي في الحالات التي لم يكتب لها النجاح في محاولات سابقة وإحدي هذه الوسائل هي استخدام تقنية‏SpindleView‏ والتي يمكن من خلالها معرفة أنسب مكان لحقن الحيوان المنوي داخل البويضة مما يساعد علي نجاح التخصيب وحدوث الحمل خاصة في الحالات التي يكون فيها عدد البويضات قليلا ووجود ضعف شديد بالتبويض‏..‏

ويشير د‏.‏ رواء مصطفي إلي أن اختيار حضانات الأجنة الحديثة في معمل أطفال الأنابيب يحافظ علي وجود نسبة مخفضة من الأوكسجين بداخلها مما يساعد علي نمو وانقسام الأجنة بشكل أفضل من الحضانات التقليدية مما يساعد علي الوصول بالأجنة إلي اليوم الخامس أو السادس التي تعرف بـ‏(‏ مرحلة‏Blastocyst)‏ ومن المعروف علميا أن زراعة أجنة اليوم الخامس أو السادس في الرحم يؤدي إلي رفع نسبة حدوث الحمل بشكل هائل يصل إلي‏75%‏ ويساعد علي ذلك أيضا استخدام بعض الأنواع الحديثة من المحاليل الطبية اللازمة لنمو الأجنة ووصولها للمراحل المتقدمة‏.‏ كذلك أثبتت الدراسات الحديثة أن استخدام مادة‏Embryoglue‏ عند اعادة الأجنة داخل الرحم يساعد علي التصاق الأجنة ببطانة الرحم وحدوث الحمل حيث إن هذه المادة تحتوي علي عناصر ذات طبيعة خاصة لتثبيت الأجنة داخل الرحم‏.‏

ومن أحدث التقنيات المعملية في مجال تثبيت الأجنة أيضا استخدام الليزر في تثقيب وإذابة جزء من الجدار الخارجي للأجنة قبل ارجاعها لداخل الرحم حيث يساعد ذلك علي التصاق الأجنة بالبطانة الرحمية‏,‏ وبالتالي حدوث الحمل وتحتاج هذه التقنية إلي خبرة ومهارة عالية وينصح باستخدامها للسيدات فوق سن الأربعين وحالات الفشل المتكرر للحقن المجهري‏,‏ كذلك فإن استخدام بعض أنواع العلاج الحديث وغير التقليدي لتثبيت الأجنة بعد ادخالها للرحم يساعد علي حدوث الحمل بشكل كبير‏.‏ حيث يؤدي استخدامها إلي زيادة تدفق الدم في الشرايين الرحمية وزيادة مادة أكسيد النيتريك في بطانة الرحم مما يساعد علي استمرار نمو الأجنة والتصاقها بداخله وحدوث الحمل‏.‏

أما بالنسبة للفشل الناتج عن عقم الذكور لوجود نسبة كبيرة من التشوهات بالحيوانات المنوية فإن استخدام أحدث تقنية توصل إليها العلم والمعروفة باسم‏imsi‏ أدي إلي حدوث طفرة حقيقية في معدلات النجاح للحقن المجهري في علاج عقم الذكور‏,‏ وكذلك انخفاض معدل الإجهاض بعد حدوث الحمل فباستخدام هذه الطريقة يمكن تكبير الحيوان المنوي عشرة آلاف مرة مما يمكننا من اختيار أفضل الحيوانات المنوية للحقن المجهري‏,‏ وبالتالي ارتفاع معدلات تخصيب البويضات وانقسام الأجنة ونموها‏.‏

ومن أحدث التقنيات في مجال الإخصاب المعملي الفحص الوراثي للأجنة بطريقة تعتمد علي أخذ خلية من خلايا الجنين في اليوم الثالث بعد الحقن وتحليلها وراثيا لتحديد الأمراض الوراثية بالجنين‏.‏ ومعروفة جنسه لاستبعاد الأجنة التي تحمل بعض الأمراض الوراثية‏,‏ وانتقاء الأفضل لزرعها بالرحم‏.‏




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقرير طبي طامل عن اطفال الانابيب RiiFi امومة و طفولة 0 March 14, 2014 02:50 PM
أجدد معلومات عن اطفال الانابيب والتلقيح الاصطناعي Yaqot مقالات طبية - الصحة العامة 0 January 3, 2014 11:18 AM
ملف عم التلقيح الصناعي،معلومات عن اطفال الانابيب،اطفال الانابيب ReeMi امومة و طفولة 0 September 25, 2013 09:24 PM
حمل الانابيب وانواعه ،معلومات طبية عن حمل الانابيب ReeMi امومة و طفولة 0 May 23, 2013 01:16 PM
عملية خاطئة جدا . معلومات مهمة لعملية اطفال الانابيب.الحمل الاصطناعي RiiFi امومة و طفولة 0 February 16, 2013 04:14 PM


الساعة الآن 08:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر