فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 14, 2014, 08:27 AM
 
قصيدة للأم

حيَّاك أُمَّاهُ جَمِيعُ الخَلْقِ والنَّاسِ ** وَطِبْتِ أُمَّاهُ طَوَالَ العُمْرِ مِنْ بَاسِ
فَكَمْ سَهِرْتِ لَنَا فِي لَيْلَةٍ سَكَنَتْ ** فِيهَا العُيُونُ وغَابَتْ رِفْقَةُ النَّاسِ
وتَوأَمُ الرُّوْحِ مِلْءُ الجَفْنِ يَرْفُلُ فِي ** ثَوبِ المَنَامِ بِلَا هَمٍّ وَوِسْوَاسِ
والنوم يَهْرُبُ مِنْ عَيْنِ الوَلِيْدِ وَمَا ** تُغْرِيهِ هَدْهَدَةٌ حَاشَاكِ مِنْ يَاسِ
عزَّ النَّدِيمُ وعَزَّ الأنِيْسُ بِهَا ** ومَا عَسَاهُ جَلِيْسٌ طُولُ أَخْمَاسِ
كَأَنَّمَا ونُجُومُ اللَّيلِ تَرْقُبُكُمْ ** أَشْلَاءُ بَدْرٍ دَعَاهَا بَعْضُ إِحْسَاسِ
وأَنْتَ يَا لَيْلُ لَيْتَ اللهُ مَلَّكَنِي ** مِنْكَ الزَّمَانَ فَأَمْحُوهُ بِأَضْرَاسِي
وصَائِحُ الفَجْرِ حَيَّا اللهُ يَقْظَتَهُ ** لِصَيْحَةٍ نَقِمَتْ مِنْ لَيْلِنَا القَاسِ
وبَادَرَتْ لِبُكَاءِ الطِّفْلِ أَفْئِدَةٌ ** وأَلقَمَتْ ثَدْيَ إطعامٍ وإِيْنَاسِ
أَلقَمْتِنِي بَعْدَ ذَاكَ اللّيْلِ رَاضِيَةً ** والعَينُ ذَاهِلَةٌ عَنْ خُبْثِ أَنْجَاسِي
كُنَّا أَنِيْسَينِ قَبْلَ التِّسْعِ وَا أَسَفِي ** يَا بِئْسَ ذَا اليَومُ ذِكْرَا فِي دُنَا النَّاسِ
إنّي مَدِيْنٌ إِلى تِسْعٍ مَضَتْ فَخُذِي ** يَا أشْهُرِ العُمْرِ صَكَّا غَيْرَ إفْلاسِ
أُمَّاهُ مِثْلُكِ مَنْ يُبْقِيهِ مِنْ سَقَمِي ** عَافٍ طَعَامَا وعَافٍ رِشْفَةَ الكَاسِ
أَنْتِ السَّقِيْمَةُ لَو فَاتَ الفَتَّى شِبَعٌ ** ولَوْ أَغِيْبُ يَغُوصُ القَلْبُ لِلسَّاسِ
وقَدْ تَنْكِرُ الأَبْدَانُ مَرْقَدَهَا ** لَو أَسْهَدَ النَّومُ مِنَّا أَعْيُنَ الرَّاسِ
كَمْ شَدَّنِي بَرْحَ آلامِكْ ومَا أَخَذَتْ ** مِنْكِ الوِلَادَةُ بِأَعْصَابٍ وأَنْفَاسِ
أَيُّ الشَّرِيْكَينَ فِي وَصْفِ الوَفَاةِ هُمَا ** إلَّا مَنَامٌ وكَرْبُ الطَّلْقِ يَا نَاسِي
ولَسْتُ أَغْفُلُ عَنْ يَومِ الفِطَامِ وَمَا ** يَخْفَى جَمِيلٌ عَلَيْنَا يَومَ إِعْرَاسِ
أَنْتِ السَّحَابَةُ فِي شَيْبِي وفِي صِغَرِي ** سَقَيْتِ أَثْمَارَ تَفْكِيْرِي وإِحْسَاسِي
أُعِيْذُ يَوْمَكِ فِي الأَثْنَاءِ لَيْلَتَهُ ** مِنْ خَاطِرَ الهَمِّ أَو فِعْلٍ لِنَطَّاسِ
لَوْ اسْتَطَعْتُ لابْتَعْتُ الخُلُودَ لَكُمْ ** لَوْ عَادَ بَيْعِي عَلَى خُلْدٍ بِإفْلاسِي
لَمْ تَلْقِ بِرَّا؛ ولمّا تلْقِ مِنْ حَسَنٍ** وَخَانَنَا الصَّبْرُ عَنْ أُفٍّ وإِبْلَاسِ
لَمْ نُجْزِكُمْ ، مَا عَلِمْنَا مِنْكِ بَادِرَةً ** بِرَّا بِبِرٍ وإحْسَاسَا بِإحْسَاسِ
لَمْ تُبْغِضِيْنِي وحَالِي كُلُّهَا سَبَبٌ ** وَمَا يَصُدُّكِ تَعْبِيسِي وخَنَّاسِي
وَظِلْتِ تُولِيْنِي عَطْفَاً وتَكْرُمَةً ** حَتَّى غَدَا حِمْلُهَا بِلَىً لِأَحْلاسِي
أُقِيْمُ رَحْلِي عُمْرِي عِنْدَ أَرْجُلِكُمْ ** بَابُ الجِنَانِ عَلَيهِ قَيْدُ أَحْبَاسِي
لَكِ الحَنَانُ ونَحْنُ المُرتَوُونَ بِهِ ** مِنَّا الشَّكُورُ وفِيْنَا الجَاحِدُ النَاسِي
تَحِيَّةُ اللهِ يَا أمَّاهُ مَا صَدَحَتْ ** وَرْقَاءُ لَمْ تشْدُ يَومَاً خَلْفَ أَحْبَاسِ
ومَا سَقَى الرَّيْحُ وَادِينَا بِمَاطِرَةٍ ** مَا عَقَّبَ الدَّهْرُ أَقْمَارَا بِأشْمَاسِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيدة لابن القيم في الحج، قصيدة عن الحج ، قصيدة رائعة ، أروع قصيدة عن الحج ، أمينة سالم شعر و نثر 2 November 4, 2011 11:42 PM
قصيدة قالتها فتاة في ليلة زفاف حبيبها وهي قصيدة محزنة جداً .. » ṀЈŋǿňţЌ « شعر و نثر 7 March 23, 2011 11:25 PM
قصيدة الحلم- للشاعر حامد زيد_ قصيدة رائعة جدا Reem_H شعر و نثر 5 March 19, 2010 09:04 AM


الساعة الآن 04:06 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر