فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم October 21, 2013, 05:16 PM
 
القصيدة النورية / الشاعر السوداني مصطفي سند


ما زال ينسج أطياف الرؤى شفقًا
حتى عشاه بريقُ النور فاحترقا
لا ينطق الحرف الا حين يقلقه
فكيف يقبل بعد الراحة القلقا
فللغناء زمان ليس يدركه
من يستخف .. أباح الدمع أم شرقا
عصماء صادقة الاحساس من شرف
وأحفل الشعر بالاحساس ما صدقا
قد طرز القمر الاسيان بردتها
والبدر روعته ... أن ينسج الألقا
مازلت رغم طلوع الروح اطلبها
هل يقطف النجم من لا يسفح الحدقا
لو لم يحن أجلي في خطف لمعتها
لطرت أحفر في عمق الدجى نفقا
لولا كمالك ما تزكو يراعتها
في اللوح يوم تناهت تشعل الأفقا
محمد ...أنت وحي الله صوره
وشق من فيضه الاصباح و الفلقا
قد جل قدرك قدرا .. بل زها شرفا
وطاب ذكرك فوق الذكر و انعتقا
فكن شفيعي اذا ما الذنب ارهقني
يوم السؤال و خطوي زل و انزلقا
ياجوهر الخلق في الازمان منعتقا
قلبي يذوب .. فهل يلقاك منعتقا
لو أنه فاز بالرؤيا وعانقها
للمحة ... لانمحى في ذاك و احترقا
مازال حب رسول الله يهلمه
ضربا من القول يفنيه اذا نطقا
شعراً تُرفرف عبر الكون أنجمه
فان تعذر انوارا بدا شفقا
والشعر كالنار لاتغفو محارقه
و النار في عزها لاتعدل القلقا
إن كنت أسريت ليلا اوسريت
فقد أطلعت للخلق شمسا تسرج الطرقا
شمسا تضئ لنا أفياء دنيتنا
حتى توشح نور الصحوة الأفقا
وعدت للارض تهدي النا س شرعتهم
فريضة الله مزهوا و مؤتلقا
وشاهقًا نفسا للنور يحبسه
هل يكشف الصدر هذا النور إن شهقا
ماذا أقول لانغام ودندنة
في الجوف حين توالت تشعل الحرقا
إن كان حرقي شعرا زادني القا
لكنت أنضح من بين الورى ألقا
أنا المحبُ ... وحبي ليس يبلغه
إلا الألى سلكوا من نهجه الطرقا
حبي هو الحق عند الله مطلقه
وعند عرش مليك الحق قد نطقا
حبي هو الشعر طول العمر انسجه
يغدو الزمان على إيقاعه شرقا
إن رمت مدح رسول الله أعجزني
حالي.. فمالي زاد يمسك الرمقا
لا أحصين فروعا في حديقته
من ذا يعد فروع الحسن .. و الصفق
هذي الحديقة أنـوار معـطرة
نظرتهن .. فذابت أعيني ورق
وصار قلبي شعراً في مداخلها
فإن مررت به في مدخل شهقا.
__________________
(I will win)
رد مع اقتباس
  #2  
قديم November 24, 2013, 03:45 PM
 
رد: القصيدة النورية / الشاعر السوداني مصطفي سند

جميل جدا ..متعه حقا..
__________________
قال الليالي جرعتني علقما** قلت ابتسم و لئن جرعت العلقما

فلعل غيرك إن رآك مرنما ** طرح الكآبة جانبا و ترنما

أتراك تغنم بالتبرم درهما **أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما

يا صاح لا خطر على شفتيك أن ** تتثلما و الوجه أن يتحطما

فاضحك فإن الشهب تضحك و الدجى ** متلاطم و لذا نحب الأنجما

قال البشاشة ليس تسعد كائنا **يأتي إلى الدنيا و يذهب مرغما

قلت ابتسم ما دام بينك و الردى ** شبر فإنك بعد لن تتبسما
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البحر القديم - رائعة الشاعر السوداني مصطفى سند @ ^_^ Mohammad karrar ^_^ @ شعر و نثر 2 July 1, 2012 09:15 PM
الشاعر عدنان السوداني عدنان السوداني شعر و نثر 1 December 27, 2011 10:10 PM


الساعة الآن 04:01 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر