فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم September 29, 2013, 01:16 PM
 
""مطالعة موجهة""

سلامي لكل الأعضاء
أما بعد":
أردت أن أنقل لكم في هاته الصفحات
عبير أو بعض النفحات من كتاب المشوق في الأدب والنصوص والمطالعة الموجهة
السنة الأولى من التعليم الثانوي
جذع مشترك آداب
فأرجو منكم المشاركة












ملاحظة: المشاركة ستكون مطالعات من أي كتاب لكي نستفيد جميعا
__________________



يَآرب بک تَطيبُ آلخَوآطر ومِن عندک تَتحقّق الأمنِيَآتْ اِستودَعتک يآ ربّي أشيَآء في خَآطِري فَـ حقّقہآ لي ♡

اللهم آآآمين""



كونوا معي هنا:
https://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_355885.html






التعديل الأخير تم بواسطة sada.islam90 ; September 29, 2013 الساعة 01:18 PM سبب آخر: تصحيح بسيط في العنوان
رد مع اقتباس
  #2  
قديم September 29, 2013, 01:42 PM
 
رد: ""مطالعة موجهة""

المواجهة
{جميلة زنير}
النص:

سمرت عيناها على الموقد المنطفئة جمراته منذ الصبح... حركت رأسها تباعا وهي تحس طعم الملح في فمها كلما توسدت أفكارها ذكرى ولدها العاق.. إختنق الدمع في عينيها وضجت أعماقها المطعونة تتساءل ككل مرة:
ـ كيف استطاع أن يخلعها من ذاكرته طوال هذه الفترة وقد امتص الاحتياج عمرنا وحول أيامنا رمادا؟
أدارت العجوز التي تقبع في زاوية الكوخ رأسها نحو الباب وقد سمعت أقدام شاحبة تقترب.. ملأ زوجها المدخل منكس الرأس ونظرت إلى يديه الفارغتين كعادتها فكبر جرحها. طلع النهار وشوهد الشيخ يحمل وجهه المتعب وهو يتكئ على عصاه منزلقا نحو الطريق المعبد.. استوقف شاحنة حملته بكل وجعه نجو المدينة أمضى الوقت يحدث السائق عن ابنه من غير سأم.. وصل المدينة الكبيرة .. ضجيج السيارات..صخب الباعة..لم يستطع التغلب على نداء بطنه..نظر إلى يده المعوقة تمتد في وجوه المارة تستعطي لقمة الخبز فملأ الذعر نفسه التي كانت تصرخ بالسؤال :
ـأهذه يدك حقا طاوعتك وامتدت تستجدي الآخرين؟
بكى حتى غمرت الدموع مقلتيه, فلم يرى اليد التي أنزلت في يده دينارا..
كسى العناء ملامح وجهه واختنق حلقه وهو يبحث عن ابنه بين الوجوه المتشابهة في الشارع الذي أرشد إليه.. وعثر على البيت ولم يشأ أن يزعج أهله وفضل أن ينتظر ابنه في الخارج.. نزل المطرغزيرا وتمرغت الرياح فوق الثلوج وعادت تصفع الوجوه بوحشية ..كان يتكور بالقرب من مخبزة حين رآه يعود وقد انسكب المساء على المدينة.. أشرقت الفرحة في عيني الشيخ وانبثق أمل في قلبه دفعه نحوه بلهفة, وظنه الابن متسولا فهرب بوجهه عنه إذ اعترض طريقه.. سطا الحزن على فرحة الأب وتقلصت لهفته وهو يقول:
ـ أولم تعرفني حقا يا بني؟






يتبع......






جميلة زنير: كاتبة جزائرية من مواليد مدينة جيجل عام1949 , إشتغلت بالتدريس ونشرت عدة أعمال في مجال القصة والرواية وأدب الأطفال منها: دائرة الحلم والعواطف ,جنية البحر , أوشام بربرية , تداعيات إمرأة قلبها غيمة ....
تحصلت على عدة جوائز وطنية ودولية , وهي تعالج في كتاباتها القضايا الإجتماعية المرتبطة بالمرأة وبالإنسان في صراعه اليومي من أجل تحقيق مثله وأحلامه ...



__________________



يَآرب بک تَطيبُ آلخَوآطر ومِن عندک تَتحقّق الأمنِيَآتْ اِستودَعتک يآ ربّي أشيَآء في خَآطِري فَـ حقّقہآ لي ♡

اللهم آآآمين""



كونوا معي هنا:
https://www.ibtesama.com/vb/showthread-t_355885.html





رد مع اقتباس
  #3  
قديم September 29, 2013, 03:50 PM
 
رد: ""مطالعة موجهة""

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sada.islam90 مشاهدة المشاركة
سلامي لكل الأعضاء
أما بعد":
أردت أن أنقل لكم في هاته الصفحات
عبير أو بعض النفحات من كتاب المشوق في الأدب والنصوص والمطالعة الموجهة
السنة الأولى من التعليم الثانوي
جذع مشترك آداب
فأرجو منكم المشاركة












ملاحظة: المشاركة ستكون مطالعات من أي كتاب لكي نستفيد جميعا

مبارك لكِ سيدتي على أفتتاح هذا الدفتر الراآآئع ,,
لي عودة للمتابعة وللمشاركة بأذن الله


لك ودي ..
__________________
ﭑڼہۣۗڛہۣۚآڼ څہۣۗآړٰچ عہۣۙڼ ﭑڵڦہآڼہۣۗۄٰڼ

|. .كَتِيْبَة أِنْتِحاآآر ْ..|



♥ syria

’’ أَيُــهَا الوَطَنْ : لا تَبكِي كَيْ لا أَحْتَرِق

فَدُموعَكَ .. تشبِهُ دُموْعَ ...أمي... ’’





رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حصريا لمجلة الابتسامة / قصتي الأولى " جنون عاشق " أهديها لكل طفل قيل له " مجهول هوية " هَــــديَّـة روايات و قصص الأعضاء 28 October 1, 2013 09:57 AM
"""©© كتاب الغباء العام ::: book of general ignorance """©© ستكتشف الحقائق me!flou كتب بلغات اخرى 22 March 16, 2013 11:53 PM
"""أعلنتُ الحب الاخير الان،لانه عاد إليّ اليوم فهنوني و قولوا لي ما رأيكم لأني قبلتُ""" tima بوح الاعضاء 30 October 1, 2010 08:21 PM


الساعة الآن 06:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر