فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 19, 2008, 03:39 PM
 
قضيه بين أخوين في المحكمه/تعالو شوفو على ايش اختلفوا

نقرا كثيرا ونسمع عن قصص مؤسفة تتحدث عن العقوق الذي يسود العلاقات العائلية في بعض الاسر، وتنتج عنه تصرفات مشينة تثير الغضب قضايا وصراعات عائلية تصل الى المحاكم وتاخذ طابعا حادأ في الصراع بين أفراد بعض الاسر في قضايا الارث وتنتج عنها قطيعة في الرحم التى أمرالله بها ان توصل،وانقطاع في التوصل ويتجاهل الجميع في سلوكهم مانصت عليه تعاليم الشريعة السمحة من حث على صلة الرحم واعتبارها مطلبا شرعيا يفترض أن يؤديه كل مسلم


وقد شدني موضوع نشرفي صحيفة الرياض ورد في مقدمته صراع حاد بين أخوين يناقش حاجة أحد المواطنين واسمه حيزان الى المساعدة المادية ولن أتحدث عن هذا الجانب ذلك أن موضوعي يختلف،ما ساتحدث عنه هو بكاء حيزان,


حيزان رجل مسن من الاسياح ( قرية تبعد عن بريدة 90كم ) بكى في المحكمة حتى ابتلت لحيته، فماالذي ابكاه؟ هل هو عقوق أبنائه أم خسارته في قضية أرض متنازع عليها،أم هي زوجة رفعت عليه قضية خلع؟


في الواقع ليس هذا ولا ذاك، ماأبكى حيزان هو خسارته قضية غريبة من نوعها ، فقد خسر القضية أمام أخية ، لرعاية أمة العجوز التى لا تملك سوى خاتم من نحاس.


فقد كانت العجوز في رعاية ابنها الأكبر حيزان،الذي يعيش وحيدأ ، وعندما تقدمت به السن جاء أخوه من مدينة أخرى ليأخذ والدته لتعيش مع أسرته،لكن حيزان رفض محتجا بقدرته على رعيتها، وكان أن وصل بهما النزاع الى المحكمة ليحكم القاضى بينهما، لكن الخلاف أحتدم وتكررت الجلسات وكلا الأخوين مصر على أحقيته برعاية والدته،


وعندها طلب القاضي حضور العجوز لسؤالها، فأحضرها الأخوان يتناوبان حملها في كرتون فقد كان وزنها20 كيلوجرام فقط


وبسؤالها عمن تفضل العيش معه، قالت وهي مدركة لما تقول:


هذا عينى مشيرة الى حيزان وهذا عينى الأخرى مشيرة الى أخيه، وعندها أضطر القاضى أن يحكم بما يراه مناسبأ،


وهو أن تعيش مع أسرة ألاخ ألاصغر فهم ألاقدر على رعايتها،وهذا ما أبكى حيزان ما أغلى الدموع التى سكبها حيزان، دموع الحسرة على عدم قدرته على رعاية والدته بعد أن أصبح شيخأ مسنأ، وما أكبر حظ الأم لهذا التنافس


ليتني أعلم كيف ربت ولديها للوصول لمرحلة التنافس فى المحاكم على رعايتها، هو درس نادر في البر في زمن شح فية البر



أبكي يا عاق الوالدين لعل يرق قلبك ويحن لوالدتك !!




قلعة العشاق
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 20, 2008, 06:18 AM
 
رد: قضيه بين أخوين في المحكمه/تعالو شوفو على ايش اختلفوا

قصه رائعه ومؤثره جداا
يسلموو الايادي
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 20, 2008, 06:21 AM
 
رد: قضيه بين أخوين في المحكمه/تعالو شوفو على ايش اختلفوا

عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا ؟ فقالوا : حارثة بن النعمان ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] )

من روائع هذا الدين تمجيده للبر حتى صار يعرف به ، فحقا إن الإسلام دين البر الذي بلغ من شغفه به أن هون على أبنائه كل صعب في سبيل ارتقاء قمته العالية ، فصارت في رحابه أجسادهم كأنها في علو من الأرض وقلوبهم معلقة بالسماء

لذلك لاأستغرب تنافس الأخوين على بروالدتهم حتى وصلوا
إلى القضاء , لكن ليتني أعلم كيف ربت ولديها للوصول لمرحلة التنافس فى المحاكم على رعايتها، بالفعل إنها ام عظيمه
شكراأخي قلعة على طرحك الذي أمتعني حقاً ...
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدنين, المحكمه or تعالو, اختلفنا, ايش, شوفو, قضيه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ياحبايبي.. تعرفون وش معنى الترحيب بلغتنا؟؟ تعالو شوفو.. تايلر الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 3 May 6, 2012 03:52 PM
وربي قهر تعالو شوفو بنت سعوديه اش سوت الغبيه..بالصور قلبي انا المواضيع العامه 47 June 16, 2011 10:12 PM
تعالو شوفو نفسكم بهالاختبار الحلو مررررةةةةة ناشرةالخير قسم تحليل واختبار الشخصيات 8 June 29, 2009 03:19 PM


الساعة الآن 03:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر