فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم September 5, 2013, 10:34 PM
 
الحب الحقيقي في العلاقة الاسرية



الحب الحقيقي في العلاقة الاسرية

الحب بين افراد الاسرة،الحب في العلاقة الاسرية،الحياة الزوجية

مهمة الأم لا تقتصر فقط على الإطعام والاهتمام باللباس والنظافة، إنما الأم هي مدرسة يتعلم منها الطفل منذ يولد السلوكيات الصحيحة والاتجاهات الإيجابية
حاجة الطفل إلى الحب والحنان هي حاجة طبيعية فإن الأهمية في إشباع هذه الحاجة تبرز من خلال تعامل الأبوين مع الطفل وإعطائه الإرشادات بأسلوب تربوي سليم

خلصت دراسة جديدة الى أن الإظهار العلني لمشاعر الحبّ، مثل تبادل القبل الخاطفة أو المعانقة، مرتبط بعملية التطور البشري، إذ أن الثنائي المنخرط في هذا النوع من السلوك يستثمر أكثر في ذريته، ما يمنحها قدرة أكبر على البقاء. وذكر موقع "لايف ساينس" أن الدراسة التي نشرت في دورية "بروسيدينغ أوف ذا رويال سوسايتي بي" أظهرت أنه حين تضع بعض الحيوانات، التي تقوم بزواج أحادي مثل الطيور، طاقتها في إظهار عواطفها بعد التزاوج، تستثمر المزيد من الطاقة في العناية بصغارها.

ويعتقد جزء من الآباء أن المحبة تعني توفير الملابس والهدايا وما شابه ذلك لزوجاتهم وأطفالهم، لكنهم لا يرون أن الحب الحقيقي الذي هو عواطفهم ومشاعرهم وما يظهرون لأسرهم منها، وفضلا عن هذا الاعتقاد الخاطئ قد لا يكترث الآباء بمشاعر الطفل وأحاسيسه، ويتركون للخادمة مهمة الاهتمام بأبنائهم، أو يقف دورهم عند النقَد والتوبيخ على كل صغيرة وكبيرة.
الاهتمام باللباس والنظافة
وبالتأكيد أن مهمة الأم في البيت لا تقتصر فقط على الإطعام والاهتمام باللباس والنظافة، إنما الأم هي مدرسة يتعلم منها الطفل منذ يولد السلوكيات الصحيحة والاتجاهات الإيجابية ولعل أن أحد احتياجات الطفل التي تجعله يشعر بالسعادة وتوفر له الراحة والاطمئنان والشعور بالاستقرار هو ما يطلق عليه تسمية "الإشباع العاطفي" وهو تلك الكمية الهائلة من الحب والحنان التي يجدها على صدر أمه فتجعله يشعر بالأمان والراحة.
الحب والحنان
ولأن حاجة الطفل إلى الحب والحنان هي حاجة طبيعية فإن الأهمية في إشباع هذه الحاجة تبرز من خلال تعامل الأبوين مع الطفل وإعطائه الإرشادات بأسلوب تربوي سليم لا وجود فيه للشدة القصوى أو اللين الكبير. كما أن إظهار الوالدين الحب لبعضهما وتعبيرهما عن مشاعرهما في إطار عائلي وأمام الأبناء، يسعد كلا منهما ويسعد الأبناء وبذلك ينتشر جو عام من الفرح، ويتعلم الطفل كيفية التعبير عن مشاعره باحترام الآخر، ويتخذ من تصرفات أبويه مصدرا للثقة بهما وبنفسه ويكونان بذلك مثله الأعلى في مستقبله وفي حياته الزوجية.


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذاا الحب ياناس ( قصه جدا قصيرة واقعيه تعبر عن الحب الحقيقي) angel eyes روايات و قصص منشورة ومنقولة 32 April 18, 2012 04:50 PM
الحب الحقيقي لا يشوبه شك ولا غيره / الحلقة الثانية من ما هو دور الحب في حياتنا ؟ سلام الحاج كلام من القلب للقلب 8 February 23, 2012 04:58 PM
كتاب سيكولوجية الحب والعلاقات الاسرية لسيرغي كوفالوف علا عبد المنعم أرشيف طلبات الكتب 1 December 30, 2011 05:27 PM
أختبار الحب الحقيقي..........هل معلوماتك عن الحب صحيحة...جرب بنفسك..!! هدى إبراهيم قسم تحليل واختبار الشخصيات 61 October 22, 2010 02:10 AM


الساعة الآن 12:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر