فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم September 1, 2013, 06:51 PM
 
ظننتك أمي

ظننتك أمي
فافردت يدي اتلقاكي بكل حب .
كنت لقيطا في دنيا الحب ، اقتات من فتات .
بين كل الكوش و الشوارع ، أقضي أيامي . التهم ما يرمي به الناس من بقايا موائدهم .
حين بلغت العاشرة أو الحادية عشر ، لا اذكر ، و لكن ليلة أن أتوا بي أمام المدير فقال :
إن العمر الذي بلغته هو سن الرشد في هذا الملجأ ، و أن عليك أن تغادر ، و من حسن حظك أن وجدنا لك من يتبناك .
و من حينها وجدت نفسي في الشارع .
إن الذي تبناني سخرني لأن اجلب له المال بكل الطرق .
و عندما إلتقيتك ظننك أني قد وجدت ملجأ من فيض الحنان .
يريحيني من أكل الشوارع ، و الفتات .
تلك الموائد التي كنا نتنافس عليها ، ثم نتفاسمها مع الضعفاء منا ، حيث ننظفها مما علق بها ، ثم نجلس عليها ، و كأننا في فندق من ذوي الخمسة نجوم .
تلك الموائد التي تتعاطونها ، ثم تقذفون لنا بفتاتها .
كنت ذاك المنبوذ حيت لا أم تسأل عنه ، و لا أب ينهر .
كنت احتاج لأب يغضب مني ، يشتمني ، يطردني خارج البيت ، فاتسلق السور ، و أنام على الأرض ، لأجده عند الصبح و قد سكت عنه الغضب ، فاعتذر إليه ، فيضمني .
احتاج لأم تشتمني ، ككل الناس ، ثم تضربني بحذائها ، عندما لا تجد ما تضربني به ، و هي في قمة غضبها ، فاجري مبتعدا عنها .
ثم تناديني في حنان عجيب ، و رقة متناهية ، او.دعتها كل حنان و عطف أهل الأرض ، تعال هاك أمشي جيب لي بصل من الدكان .
أو تقول لي تعال فإن موعد درسك قد حان .
ظننتك أمي
فأفرغت كل ما عندي من حنان ، و ارتميت في حضن هواك .
ما كنت أعلم أنه في أول نقاش .
تلفظيني
ظننتك أمي
و إن أول منعطف وجدت نفسي خارج الأسوار .
لا دليل
و لا مرشد
و قد ظننت أن قد وجدت بوصلتي . فإذ بي أتوه عند أول نسمة .
نعم نسمة و ليست هبوب أو ريح .
و كأنك كنت على موعد .
فنكمش قلبي داخل صدري ، و صار اصغر من حبة السمسم .
و اضحت دموعي و عيني صنوان ، لا يفترقا أبدا .
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك
اللهم إنهم عبيدك و أبناء عبيدك
أهلي في سوريا خذ بيدهم و ارحمهم من هذه الفتن ، و انشر السلام و الأمن في ديارهم
يا رب نصرك ، يا رب نصرك ، يا رب نصرك
رد مع اقتباس
  #2  
قديم September 1, 2013, 06:57 PM
 
رد: ظننتك أمي

ما شاء الله

جميييل ومؤثر

جزاك الله كل خير أخي الفاضل

بارك الله فيك ونفع بك
__________________



رد مع اقتباس
  #3  
قديم September 1, 2013, 07:09 PM
 
رد: ظننتك أمي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالمعالـي مشاهدة المشاركة
ما شاء الله

جميييل ومؤثر

جزاك الله كل خير أخي الفاضل

بارك الله فيك ونفع بك
يسعدني وجودك دوما
و حسن أختيار و ذوقك الراقي
ودي و تقديري
حفظك الله
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك
اللهم إنهم عبيدك و أبناء عبيدك
أهلي في سوريا خذ بيدهم و ارحمهم من هذه الفتن ، و انشر السلام و الأمن في ديارهم
يا رب نصرك ، يا رب نصرك ، يا رب نصرك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 05:34 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر