فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > اقسام الحياة العامه > قناة الاخبار اليومية > أرشيف الأخبار اليومية

الإهداءات



 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم June 1, 2013, 09:55 PM
 
اول سعودية فوق قمة افرست













أسرة ومجتمع › تحقيقات الساعة
حصريا .. رها المحرق: أفتخر برفع علم بلادي فوق إفرست
الثلاثاء 28-05-2013 23:00A A

2

رها
الرياض ـ حسين أبو السباع
طموحها الكبير.. يحققه الإصرار والإرادة والجرأة.. من قمَّة إلى قمَّة سارت إلى أن وصلت إلى أعلى قمَّة في العالم، وهي قمة جبل إفرست؛ لتكون أول فتاة عربيَّة سعوديَّة تصل إلى هذه القمَّة، وعلى الرُّغم من صعودها ثماني قمم قبل إفرست، إلا أنَّها لم تكن تتوقَّع كل هذا الزَّخم الإعلاميّ الذي صادف خبر الصُّعود.
إنَّها السعودية "رها المحرق" التي التقتها "سيِّدتي"، وأجرت معها هذا الحوار الذي وصفت فيه صعوبة الرِّحلة، مؤكِّدة أنَّها دائمًا تحلم، وتصرُّ على تحقيق أحلامها بالعمل والصَّبر وقوة الإرادة.
كذلك التقت "سيِّدتي" الأب رجل الأعمال "حسن يحيي محرق النعمي" الذي تحدَّث عن ابنته، وشخصيتها التي مكَّنتها من الوصول إلى هذه المكانة، والتفاصيل في هذا الحوار.
- حدِّثينا عن فكرة وتجربة صعودك لقمَّة جبل إفرست؟
بدأت الفكرة في العام الماضي حين ذهبت إلى مدينة (Nepal)، ورأيت جبل إفرست بعيوني للمرَّة الأولى، وفي ذلك الوقت قررت العودة مرَّة أخرى للصُّعود، وبالفعل عُدت مرَّة أخرى، وأمضينا شهرين في رحلة الصُّعود، كان معي محمد الثاني من قطر، ورائد من فلسطين، وسعود من إيران، إضافةً إلى 11 شخصاً من جنسيًّات أخرى غير عربيَّة.
- هل سبق وحاولتِ صعود الجبل من قبل؟
لا، ولكن كنت ضمن مجموعة، وكانت معنا الأميرة ريم بنت بندر بن سلطان، صعدنا أقل من نصف ارتفاع الجبل.
- كم بقيتِ فوق قمة إفرست؟
15 دقيقة فقط، بسبب سوء الأحوال الجويَّة في ذلك الوقت.
- صفي لنا مشاعرك وقتها؟
لم أكن أصدِّق نفسي، وتذكَّرت أهلي، وتمنيتهم معي هناك، كما أنني لم أكن مستوعبة الأمر، وكان لابدَّ أن أنزل بسرعة؛ بسبب الطقس.
- ماذا كان معك؟
علم المملكة الذي رفعته فوق أعلى قمَّة في العالم.
- هل توقَّعتِ كل هذا الاهتمام الإعلاميّ بصعودك قمَّة إفرست؟
لم أتوقع أبدًا أن يحدث كل هذا الاهتمام، ولم أكن مستعدة لما حدث من اهتمام عالميّ بتسجيل صعودي إفرست.
- ماذا كان قبل إفرست؟
كان هناك 8 قمم صعدتها، وهي أعلى قمم في العالم.
- ماذا بقي بعد إفرست؟
باقي قمتان أخيرتان في أمريكا الشماليَّة واستراليا، وبهذا أكون صعدت أعلى قمم العالم.
- هل هناك مواصفات لمن يصعد قمم الجبال؟
بالطبع، لابدَّ أن يمتلك الصَّبر، وقوَّة التَّحمل للألم، فنحن نمشي في اليوم من 8 إلى 9 ساعات، كما يحتاج إلى نضج عقليّ؛ لتحمُّل المدة الطَّويلة، والتعايش في خيمة، فهذا يحتاج إلى قوَّة تحمُّل وإرادة.
- هل تطمحين لدخول موسوعة "غينيس" للأرقام القياسيَّة؟
أنا لا أسعى وراء الشُّهرة، ولا أجري لتغيير التاريخ، ولا تفرق معي سواءً سجلت في الموسوعة أم لا، ولا شيء يوقفني عن تحقيق أحلامي.
- هل هناك اختلاف بين الصُّعود والهبوط؟
طبعًا، الصعود أصعب، والنزول أخطر، فمن الممكن أن تسقط، أو أن تفقد توازنك.
- ماذا عن دور أسرتك في دعمك
أسرتي أهلي، وأمي وأبي وأخوتي متفهمون جدًا لطموحي، وحبِّي للمغامرة، وكانت لديهم أسئلة كثيرة، لكنَّهم في النهاية تفهَّموا أني أحتاج لأن أعيش وأغامر، وأرفع علم بلادي فوق أعلى قمَّة في العالم.
مع الوالد
على هامش لقائنا رها التقينا والدها حسن المحرق الذي قال عن طريقة تربيته لرها: "أولادي هم: إيمان وهي متزوجة الآن، ومحمد الذي أنهي الماجستير في إسبانيا، ورها وهي خريجة من الجامعة الأمريكية في الشارقة "قسم تصميم وإعلان"، ومنذ أن كانوا صغارًا بُنيت تربيتي لهم على أساس التوجيه، وكان أهم شيء نحرص عليه هو الصلاة، وكانت أمهم تذاكر لهم، وكنت أنا في الصباح قبل أن يذهبوا إلى مدارسهم، أقبِّلهم، وأهمس في أذن كل واحد منهم قائلاً له: "أنت ممتاز"، أو "أنت ممتازة"، وفي الوقت نفسه أعاملهم بالرفق واللين، ولم تمتد يدي على أحد منهم أبدًا، وحين كبروا أصبحت معاملتي لهم مثل إخواني، وأراهم ناضجين، وكان أهم استثمار معهم هو التعليم، فكلهم خريجو الجامعة الأمريكيَّة في الشارقة".
وعن أهم ما يميِّز رها، يقول أبوها: "رها اجتماعيَّة بمحدودية، ونشعر دائمًا أنها تفكِّر في كل شيء، كما أنَّ تفكيرها دائمًا علمي، وهي موهوبة في الرسم، وتحب لوحات بيكاسو، وكذلك تمارس الرياضة منذ صغرها، فهي تجيد ركوب الخيل، وكانت متفوِّقة أيضًا في لعب كرة الطائرة، وسبق وأن قفزت بالمظلات من الطائرات، ولم يكن هناك أيّ إعداد خاص لها، فالبنت تحب النشاط والعمل المفيد، وهي جادة جدًا، وحنونة، ولديها شخصيَّة قويَّة منذ أن ولدت في جدة، وحتى الآن".
الجدير بالذكر ان رها تحط في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة اليوم بطائرة خاصة قادمة من دبي وسيكون في استقبالها نحو 50 فتاة وسيدة من صديقاتها، فضلاً عن والدتها. بعد قضائها 47 يوماً في رحلة شاقة محفوفة بالمخاطر، وهو الحلم الذي حققته بصحبة فريق عربي شاركها الإنجاز، يتكون من الأمير القطري الشيخ محمد بن عبدالله الثاني، والفلسطيني رائد زيدان، بالإضافة إلى الإيراني مسعود محمد. واستطاعت جذب أنظار العالم بهذا الإنجاز الذي بثته قنوات فضائية عالمية وكتبت عنه وكالات الأنباء العالمية.
يذكر أن رها ستأخذ فترة للراحة بعد وصولها إلى المملكة ومن ثم تستأنف مواصلة تحقيق هدفها وهو اعتلاء أعلى القمم الجبلية في العالم وقد تبقت لها قمتا ألاسكا في أمريكا الشمالية وقمة أخرى في استراليا.
ماذا كانت تحمل رها غير العلم السعودي عندما صعدت قمة افرست؟ وماهي روشتة النجاح التي وصفتها للفتيات؟ وماهي مواصفات العريس المنتظر؟ وماذا قال عنها والدها؟ وماهو الطلب الذي طلبته منه قبل وصولها للقمة ؟ وما السر وراء جملة الأم حين قالت لابنتها: "الله يكون في عون العريس اللي هيتجوزك"؟


منقول

 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديكورات سعودية - صور ديكورات سعودية جديدة 2011 ألاء ياقوت الفنون الجميله 0 October 25, 2010 04:25 AM
سعودية طيور المحبة بوح الاعضاء 0 August 23, 2009 12:46 AM


الساعة الآن 03:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر