فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 17, 2013, 05:07 PM
 
معلومات عن الزكام واسباب التهابات الأذن الوسطى ،الزكام يسبب لتهاب اذن الوسطى

معلومات عن الزكام واسباب التهابات الأذن الوسطى ،الزكام يسبب لتهاب اذن الوسطى
1- التهاب الأذن الوسطى والذي قد يتطور الى التهاب جرثومياً يستدعي اعطاء الطفل المضادات الحيوية المناسبة بعد اثبات عزو الجراثيم لها 2- الالتهاب الرئوي والذي ايضاً قد يستدعي استخدام المضادات الحيوية ولكن عادة لا يحتاج الى ذلك إذ أنها تبدأ بفيروس ثم قد يتطور ذلك الى الغزو الجرثومي. والأخطر قد تجد التهاب الرئة النزفي في الحالات الشديدة..

3- التهاب العضلات حيث تجد أن بعض الاطفال لا يستطيع المشي جيداً واحساسه بالآلام في العضلات عموماً وخاصة في الانفلونزا من النوع B . وعادة تتأثر عضلات الفخذ.
4- البيلة الميوغلوبينية.
5- التهاب عضلة القلب.
6- متلازمة الصدمه المسمية والذي قد تحدث نتيجة او بمشاركة الجراثيم وهذا النوع خطير على الطفل وقد يودي بحياته.
7- قد تكون الانفلونزا شديداً جداً في الاطفال المصابين بالالتهاب القلبي الرئوي.
8- أما الاطفال المصابون بالسرطان او ناقصو المناعة فيستمر المرض طويلاً لديهم.
8- قد يستمر المرض والسعال عدة اسابيع.
[IMG]https://mamahawaa.com/blog/wp-*******/uploads/2013/04/1266174712_colds-and-infections-of-the-middle-ear.jpg[/IMG]

====================
اضافه اخرى لنفس الموضوع
تقسم التهابات الأذن الوسطى المزمنة عادة الى ثلاثه أقسام رئيسية:
أولاهما : الصديدى وثانيهما : غير الصديدى (الكلولستياتوما ) وثالثهما : المائى أو الرشحى
ويعتبر النوع الأول و الثالث هما الأكثر أنتشارا
وعادة ما تبدأ هذه الأمراض كأمراض حادة ثم تتطور إذا لم تجد الرعاية والعلاج الى أمراض مزمنة – يصعب علاجها والتحكم فى مضاعفاتها التى عادة ماتكون مخيفة وفادحة بالنسبة للمريض- ليس بالضرورى مهددة بحياته ولكن مهددة بالأذن ووظائفها الحيوية .
وقبل أن ندخل فى التفصيل أردت أن أذكر أن كلمة مزمن تعنى تواجد المرض و بصفة مستمرة مدة تزيد عن أسبوع – الأمر الذى يعطى فرصه للمرض أو الالتهاب لأن يدمر ويخرب كل جزء بالأذن وحتى ما وراء الأذن مسببا مضاعفات خطيرة يصعب التخلص منها وإعادة الحال الى وضعه الطبيعى وحتى شبه الطبيعى فى كثير من الأحيان.
تنتشر أمراض الأذن الوسطى المزمن فى الدول النامية ( ونحن طبعا جزء منها) انتشارا شبه وبائى يزيد عشرات المرات عما هوعليه فى الدول الصناعية تصل نسبة الإصابة بهذا المرض الى ??- ?? % من نسبة السكان و يكون بذلك أكبر سبب للإعاقة السمعية (صمم توصيلى وخليط ) فى الدول النامية مسببة حجر عثرة كبيرللبرامج ألرامية للتغلب على الجهل والرقى بالمستوى التعليمى والثقافى مكلفا ألدولة بلايين ألريالات تصرف على ألعلاج الدوائى وألجراحى وألتأهيلى .
الآن دعنا نتكلم عن كل نوع من هذه الأنواع الثلاث با لتفصيل على حدة :
I – التهاب الأذن الوسطى الصديدى ألمزمن
أشرنا الى أنه حصيلة أو نتيجة التهاب للأذن الوسطى الحاد الذى تطور الى مزمن نتيجة- إما لعدم تناول العلاج بتاتا أو أن العلاج كان غير مناسب أو كاف أو أن العلاج أتى متأخرا أو أن الجراثيم المسببة كانت قوية جدا تحدت مناعة الجسم والعلاج معا .
ما عوارض أو مظاهرهذا الالتهاب ؟!
?- وجود ثقب كبيرلحد ما فى الطبلة?- وجود إفراز صديدى من الأذن الوسطى من آونة الى أخرى
?- وجود ضعف سمع توصيلى بالأذن .
إذا توافرت هذه الثلاث مظاهر فيحق لنا أن نتكلم وبكل تأكيد عن التهاب مزمن.
كيف نشخص هذا ألمرض؟
?- الاستماع الى قصة وتطورالمرض كما يرويه المريض ?- عن طريق الكشف الطبى ?- عن طريق قياس السمع
?- أخذ مسحة من إفراز الأذن الوسطى للفحص ألجرثومى
بعد ذلك تبدا عمليه العلاج والوقاية – كيف ؟
?- تنظيف الأذن المستمر من قبل الطبيب والمريض?- وقاية الأذن من دخول الماء (هناك طرق كثيرة لذلك)
?- أخذ قطرات للأذن( مضادة للجراثيم) وبعض الأحيان مضادات حيوية عبر الفم .
وتستمر هذه العملية حتى يكتمل شفاء الأذن من الالتهابات وتتوقف عملية الإفراز الصديدى لمده طويلة- عندئذ
وليس قبل ذلك تبدأ عملية :
العلاج الجراحى بما يسمى اليوم عملية ترقيع الطبلة والذى عادة ما يكون مصحوبا بعملية تصليح العظيمات السمعية التى دمرت أثناء عملية الالتهاب- من خلال هذه العملية نتمكن من :
?- التخلص نهائيا من الألتهابات المزمنه ?- إصلاح الأذن الوسطى ككل
?- إرجاع عملية السمع الى وضعها الطبيعى أو شبه الطبيعى إن شاء الله.
II-ألتهاب ألأذن الوسطى ألرشحى ألمزمن:
مظاهره وعوارضه كا لأتى :
?- ضعف سمعى توصيلى (عادة شديد ) ?- لا ثقب بالطبلة ولا إفرازات صديدية
?- الطبله رقيقه جدا – شفافة مشفوطة للداخل وملتصقة مع جدار الأذن الوسطى
?- بروز شديد للعظيمات السمعية ?- ظهور تكلسات جيرية على الطبلة وفى الأذن الوسطى
?- انعدام تذبذب الطبلة والعظيمات السمعية أثناء عملية السمع( تصلب الطبلة والعظيمات السمعيه نتيجة الالتهابات والتكلس)
ما هي ياترى سبل التشخيص؟
?- الاستماع لقصه وتطور المرض(يعتبر أهم وسيلة تشخيص)
?- الكشف الطبى (لاكتشاف ما ذكر أعلاه ) ?- قياس السمع وقياس وظائف الأذن الوسطى
أما العلاج فيتكون من :
?- وضع أنبوبة تهوية للأذن الوسطى عن طريق شق صغير بالطبلة هادفين من تهوية الأذن الوسطى ولمدة طويلة.
?- تشجيع الطفل على قراءة الشفاه مع تجهيزه بسماعة أذا لزم ألأمر
?- مراعاة الطفل ومعاملته معاملة خاصة أثناء عملية التعليم وفى البيت حتى لا يؤثرذلك على تحصيله
وعلى تطور النطق والكلام الطبيعى لديه ?-رعاية الطفل من قبل إخصائية النطق والكلام عند الضرورة.
النوع الثالث من الالتهاب المزمن فهو كما أسلفنا أقل شيوعا من الأول والثانى ولكنه أكثر خطورة وخاصة إذا أهمل أو أكتشف متأخرا وعادة مايحدث ذلك- وهذا الالتهاب من النوع الصامت الهادىء الذى لا يفصح عن نفسه حتى تحدث كارثة -أعنى المضاعفات المخيفة
وهو معروف بمرض الكلولستياتوما وهو إما أن يكون مولودا (خلقيا) أو مكتسبا
ما هى عوارضه ؟:
فى الواقع و كما أسلفنا ليس له عوارض مبكرة وغالبا ما يكتشف عن طريق الصدفة أو عن طريق مضاعفاته الخطيرة.
ماذا يجد الطبيب عند الكشف على الأذن ؟ يجد ما يأتى :
أ-ثقب ليس با لكبيرعلى الطرف العلوى الخلفى من الطبلة مليء بقشور بيضاء متراكمة بعضها فوق بعض كقشور البصل وفى لون قشور الثوم
ب-إفراز عفن جدا خارجا من ذلك الخرم يملأ القناة الخارجية ج- صمم توصيلى قوى جدا
د- غالبا ما يشكو المريض أيضا من دوار (دوخة) ونادرا من شلل بعصب الوجه .
ماهى مضاعفات هذا الالتهاب؟
?- دوار شديد لدى ألمريض مصحوب بغثيان?- التهابات بالسحايا أو ألمخ?- شلل بألعصب ألوجهى
?- تدمير الأذن ألداخلية مع فقدان تام للسمع
كيف يتم التشخيص ؟ هكذا :
?- عن طريق قصة المرض وتطوره ?- عما نجدة أثناء عملية الكشف كما أسلفنا .
?- عن طريق تخطيط السمع (صمم توصيلى) ?-عن طريق الأشعة المقطعية (هى الأفضل)
ما هى سبل العلاج المتوافرة لهذا المرض المخيف ؟
يقول المثل البلدى العصا لمن عصى!
فا لعلاج الأمثل والأحسن والوحيد هو الجراحة المستأصلة لهذا الالتهاب وترميم وتصليح ما خربه الدهر (الالتهاب )
بعد كل ماقيل – هناك سؤال يطرح نفسه، وهوهل هناك سبل للوقاية ؟
دائما هناك سبل للوقاية منها :
أ?- عن طريق برامج الاكتشاف المبكر أو المسح ألشامل
ب?- زيارة الطبيب الأخصائى عند ظهور أي مشكله بالأذن وخاصة عند الأطفال – للاكتشاف المبكر والعلاج المبكر والمتابعة وحتى يتم الشفاء
ج- إدراج عملية الكشف على الأذن والسمع من ضمن التخصصات المدرجة فى قائمه الكشف العام
د- الابتعاد وعدم التعرض من كل ما يمكن أن يصيب الأذن بأذى ومنها الضوضاء ، الأدوية ،الزواج من الأقارب و الالتهابات المعدية
? – عدم العبث بالأذن بأدوات حادة من الممكن أن تجرح وتؤذى الأذن
و- عدم الاتباع وإلابتعاد عن الوصفات الشعبية لمعالجة أمراض الأذن بوجه خاص والأمراض الأخرى بوجه عام .
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عوراض الرشح ،معلومات عن الرشح،الزكام ReeMi مقالات طبية - الصحة العامة 0 April 1, 2013 03:12 PM
مرض الزكام مشاكل وحلول.علاج الزكام المزمن.علاجات هامة للزكام المزمن. RiiFi مقالات طبية - الصحة العامة 1 March 16, 2013 10:11 PM
الزكام للاطفال , اسباب الزكام للاطفال , علاج الزكام للاطفال ألاء ياقوت مقالات طبية - الصحة العامة 0 November 1, 2010 02:00 AM
التهاب الأذن الوسطى والأذن الغرائية,اسباب التهاب الأذن الوسطى والأذن الغرائية,علاجها ألاء ياقوت مقالات طبية - الصحة العامة 0 October 31, 2010 02:51 AM
اسيا الوسطى ، تاريخ اسيا الوسطى ، خريطة اسيا الوسطى Yana بحوث علمية 0 April 19, 2010 02:06 PM


الساعة الآن 02:18 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر