فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 1, 2013, 09:42 PM
 
صحبتهما جنة



جلست تتأمل
هما وهما يداعبان طفلها بكل الحب ..
بوجهان يملئهما الحنان والدفأ ..
ثم راحت
تتابع علامات الزمن وهي تخط على وجهيهما تفاصيل رحلة العطاء ..
وتذكرت حينما كانت في نفس عمره..
كم تحملا مصاعب الحياة من أجلها بكل الصبر من دون كلل أو ملل وهما يحلمان بهذا اليوم الذي يقر الله أعينهم فيه برؤية الأحفاد..

كم تعبت أمي وعانت وكابدت الآلام.. وكم تحمل أبي مصاعب الحياة ومشقتها ..
فرفعت كفيها إلى السماء وقالت بدمع العين
..رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا

وأنتِ ..نعم أنتِ ..وأنا..هل وفيناهما حقهما ؟
لنجيب على هذا التساؤل ..لنتابع سويا هذا الملف الرائع
ولنعلنها معا بكل قوة
..صحبتهما جنــة
لتحميل الملف ..من هنا


أو هنا




جزى الله خيرا الأخوات القائمات على هذا العمل ومن جعلهن الله سببا في أن يخرج هذا العمل إلى النور وكل من شاركت وساهمت في العمل ، فما كان من توفيق فمن الله وحده ، وما كان فيه من خطأ فمن أنفسنا ،،

ويسعدنا أن نقدم لكم هذه الدروس الرائعة عن بر الوالدين


أمي
خالد الراشد


حق الوالدين
الشيخ محمد حسان


بر الوالدين
الشيخ عبد الرحمن الصاوي


ذكرياتي معها
الشيخ محمد الصاوي


أمى الحبيبة
الشيخ علاء سعيد


مهلاً أيها العاق // (رابط صوتي mp3)
الشيخ سيد البشبيشي

البر والعقوق
الشيخ محمد عبدالملك الزغبي


وبالوالدين إحسانا (27/3/2012) مدرسة الحياة
الشيخ أحمد جلال


بدعة عيد الأم (24/8/2009) خرافات وأساطير
وحيد عبد السلام بالي


معذرة يا أمى ( 23/3/2012 ) فضفض مع الشيخ
الشيخ أمير خضر


عيد الأم ما بين الإسلام والحقيقة (17/3/2012) حكايات جدو سعد
الشيخ سعد عرفات


لا تحرموا أنفسكم من نشر هذا الخير ، فالدّال على الخير كفاعله ، فتخيل كم هو الثواب الذي سيكون في ميزان حسناتك إن شاء الله ...
وصلِّ اللهم وسلم على رسول الله وعلى آله وصحبة وسلم تسليماً كثيراً





لا تنسى ثلاث

الدال على الخير
انشر الموضوع ولو بين اصدقائك فقط

وذكر الله


الحمد الله عدد ما خلق فى السموات
الحمد الله عدد ما خلق فى الأرض
الحمد الله عدد خلق بينهما
الحمد الله عدد ما هو خالق
الحمد الله ملئ ما هو خالق
الحمد الله كما ينبغى لجلال وجهه وعظيم سلطانه

وصل على الحبيب قلبك يطيب


اللهم صل على محمد وعلى آل محمد
كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم
وبارك على محمد وعلى آل محمد
كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم



فى حفظ الله ورعايته

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر