فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 15, 2013, 03:46 AM
 
دير ياسين إن نسيتم فإننا ما نسينا.....

قصيدة للشاعر الموريتاني أحمد ولد عبد القادر (عضو البرلمان الموريتاني) في ذكرى دير ياسين
(ألحقت مقتطفات من أشعاره وتعريف به في المؤخرة)

في الجماهير تكمن المعجزات =ومن الظلم تولد الحرياتُ
ومن الشعب في فلسطين قامت =ثورة الفتح يفتديها الأباةُ
مكثت في النفوس عشرين عاما = تتعاطى لهيبها الكلمات
ثم صارت على صعيد الليــالي=ضرباتٍ تشدها ضربـات
ورصاصا يجول قصفا وضربا =وتلاشى النحيب والزفراتُ
دير ياسين ما نسينا دمانا= في ربانا تدوسها النظرات
دير ياسين ما نسينا عظاما = نسفتها الرياح والهبوات
جرحتنا مخالب الدهر يوما = وتلاقى على ربانا الغزاة
واعتمدنا على سوانا زمانا =وألهتْنا الدموع والحسرات
غير أنّا قد انتفضنا وثرنا=ثورة لا تردها الفتكــات
نحن شعب قد صلّبته المآسي = سهرته الآلام والنكبات
نسكن النار لا نبالي لظاها = زادنا العزم والإبا والثبات
نتلقى الشهيد عزا ونصرا =والضحايا توديعهم حفلات
ونغني للموت بل ونراها = في سبيل الحياة هي الحياة
ونغني حتى الجراح تغني = في الجماهير تكمن المعجزات

موكب النور
موكب النور هل ترى من بعيد = وجه مشتاقك الحزين العنيد
أنا طيف وخاطري عربي = لم يصافحك بعد موت الجدود
أنا شنقيط هل سمعت بوحي = من رمالي أو درة من عقودي ؟
جئتك اليوم زائرا شعوري = باقة الفخر والوفا للعهودي
عندما عربد النخيل فؤادي= وأنبرى خاطري وثار قصيدي

ّّ***

أيه بغداد أين منا زمان = كنت فيه وكان عهد الرشيد ؟
كيف صار الهلال بدرا فشمسا = تلبس الكون حلة من ورود ؟
وزرعنا حضارة وعلوما = وقطفنا ثمار نبع الخلود
أي خطب اصابنا فنزلنا = من عروش الضحى لسفح الركود ؟
مالذي أذبل الشموع لماذا = لم نصنها وهل ترى من جديد ؟
إيه دار السلام هل أنت عيد = يتباهى بألف عيد وعيد ؟
أبحار عسجد أم رياح = من لهيب تموج عبر البنود ؟
أم حشود الشباب هبت لتمحو = حبل الرين يالها من حشود ؟
هاجر الزهر وألتقى بعدما ظل = حبيس الشذى رهيف القيود :
زغرد الماء في السواقي وغنى = طائر الأمس لحنه للخلود
ورفات الزمان تطوي بعيدا = تسفح الدرب للزمان الجديد

***

يا بذور الحياة أهلا وسهلا = بعناق الحبيب بعد الصدود
حان بعث الشموس هيا أرفعوها = في طريق المستقبل المنشود
وأنيطوا عن وجهها يا بنيها = كفن الغيم حان صهر الجهود
قدموها هدية لربنا = فجروها على هضاب الجليد

***

إن قدسنا ضباب دموع = تحفر الأرض باللظى والحديد
باركوها تنهل شرقا وغربا = وتغسل العار بالعطاء المجيد
خذوها لكل جرح دواء = وأنسجوها لفائف التضميد
طمئنو الخائفين إن لم يفيـ = ــيقوا أنها صرخة العزيز الوليد
إنها المشعل الكبير ينادي = إنها وحدة المصير السعيد
****
قصيدته التي يخاطب فيها "شارون" و "باراك"
شارونُ» قِفْ واطلبْ طريقكَ للورا = فدمُ الطفولة في الضمائر صَرْصَرا
ليستْ جباهُ الساجدين لترتضي = قدميكَ تختالان أقذرَ أقذرا
أَتُدنّس الأقصى وبعضُ جراحِنا = (صبرا) و(شاتيلا) وننسى ما جرى؟
ويُجيبكَ الزلزالُ دمدمَ صاعداً = ويرّدد الأولادُ: خيبرَ، خيبرا
ورفيفُ أجنحةِ البُراقِ، نسيمُهُ = يتلقّف الأرواحَ من فوق الذُّرا
طوبى لشعب لا يهون تنسَّمتْ = آمالُه وردَ الشهادةِ عنبرا

من ذا يلوم الباذلين حياتَهم = لحياتهم شرفاً أجلَّ وأظهرا
أَو يزجر الزحفَ المضرّجَ بعد ما = حلفتْ نواصي الخيلِ أنْ تتعطّرا
خمسون عاماً والثعالبُ شُرَّعٌ = وتبول، تنتهك المقامَ الأطهرا
خمسون عاماً والزمانُ مُبنَّجٌ = أفلم يحِنْ للأرض أنْ تتطهّرا؟
«باراكُ»، يا رجلَ الدفاعِ وجيشهِ = ونراكَ ترفل في النياشن مُظهِرا
ماذا منحتَ من السلام تَكرُّماً = وتَبجُّحاً، وتَزلُّفاً، وتَجبُّرا؟
ثكلتْكَ عاهرةُ اليهودِ وأمّها = يا وارثَ الكذبِ العتيقِ بما افترى
ياحارقَ الزيتونِ والأطفال والْــ = أَزهارِ تبسم للسَّما أَنْ تُمطِرا
(فينيسُ) (شاكسبيرُ) أعلمُ بالذي = منحتْ جدودُكَ من مكارمَ للورى
فاقتلْ كما شاءتْ بنو صهيونَ أنْ = تدعَ البريءَ مُجندَلاً ومُعفَّرا
واذبحْ تَرَ الطوفانَ أولَ قطرةٍ = واذبح ترَ الطوفانَ يُزبِد أَبْحُرا
لا تَغتررْ، لبنانُ أمسُكَ شاهدٌ = والقدسُ يومُكَ قد أطلَّ وزمجرا
ولقد يُطيل اليومُ غيبةَ شمسِهِ = وتقول بعد مروره ما أقصرا!
برح الخفاءُ فلا سرابَ لواردٍ = والحقُّ أحكم والمُقدَّرُ قد جرى
أقسمتُ بالغضب الذي ملأ الدُّنا = عرباً وإسلاماً، ودَكَّ وفجّرا
أنْ سوف ترجع للطراطر بائعاً = وتجوس في الأسواق تطلب مَتْجرا
ونعود أرحمَ من سوانا بالأُلى = ذلّوا، وأعرقَ في الحضارة مَفْخَرا
وادي الاحبة
(الشاعر أحمد ولد عبد القادر يرحب بضيوفه في منتدى الشعر المغاربي المنعقد بعاصمة موريتانيا: نواكشوط)

وادي الأحبة هلاّ كنت مَرْعَانَـــــــا؟ ***** إن الحبيبَ حبيـبٌ حيثُمـا كَانَـــــا
ويا أخا البُعد هل تشفيـك قافيــــــــة **** تبوح بالنفس أنفاسـا وأشجانـــــــــا؟
أفًّ على الشعر والدنيا بأجمعهــــــا **** ما لم تقرب إلى الإخوان إخوانــــــا
هوِّن عليك فذاك الشمل مجتمـــــــع **** والنجع لاقى على التحنان خلانــــا
إن الحمائم قـد عـادت مغــــــــــردة****فوق الغصون وعاد البان نشوانـــــــا
أما رأيت طيور البحـر حائمــــــــة **** في أفقنا ترسم الأفـراح ألوانــــــــا؟
فسل معللة الأنخاب هـل نسيـــــت **** بعد الرحيق كؤوسا كُنَّ هجرانــــــا؟
وسل أحباءك الآتين كيـف أتــــــوا **** وكيف ناموا على الهجران أزمانـــا
وشائج الأرض أقوى في نوازعــنا **** والحر ينسى طباع الحر أحيانــــــا!
أحبابنا الأهل مرحى يوم مقدمكــــم **** هذا لقانا فهـل تنضـم أشلانــــــــــا؟
هذا لقانا فهـل آمالنـا انعتقـــــــــت؟*****وهل نسيم ربيع الوصل قد لانــــا؟
نريده صفعـة للأمـس توجعـــــــــه **** إذا الغد الأبلـج البسـام وافانــــــــــا
نريـده غرسـة للمجـد واحــــــــــدة **** دوحا يكلل عريَ الأرض تيجانـــــا
ولا نريـد مواثيـقـا مـطـــــــــــرَّزة **** تعيش في الورق المنسيِّ أدرانــــــا
ولا نريـد ابتسامـات مؤقـتــــــــــة **** تغشى الوجوه وتغدو بعدُ نكرانــــــا
قبل اللقا أحرف التاريخ ما عرفت **** وجه الصباح ولم تطلبه عنوانــــــا!
كـأن طـارقَ أوصانـا بأندلــــــــس **** شراً وعقبة لـم يمـرر بمَغْنانـــــــــا
نروي لأبنائنا فخـر الجــــدود ولا **** نبدل الشوك عبر الدرب ريحانـــــا!
وكيف ينفعنا عـز الأوائـل مـادُمنا **** بُغَاثاً وطار الغيـر عُقْبَانـــــــــــــــا؟
حار الأدلاء والبيداء تبحث عـــن **** نجم السبيل ولم تعرف لـه شانـــــــا
وإنمـا نفحـات الضـاد تسعفنـــــــا **** نورا إذا الليل في بلـواه أعشانـــــــا
وللريـاح تراتيـل بغيـر هـدىتسبي **** الذي يعبر الأمواج وسنانــــــــــــا
وتخطف البرق من أحشاء سطوته **** وتترك الغيم في عليـاه ظمآنـــــــــا!
لو أن سيف أبي بكر ويوسف لـــ **** ـم نغمده فينا تخطى اليـوم بيسانــــــا
ومض الحجارة يزهيـه فيسألنــــا **** متى تطاول سيل الدمع بركانــــــــا؟!
ماأروع الجرح تجفـوه ضمائــــده **** حيّا ويرمي وجوه الظلم نيرانـــــــــا!
وتخطف البرق من أحشـاء سطوتـه **** وتتـرك الغيـم فـي عليـاه ظمـآنـا
يا غرسة المجد، هـل تسقيـك أغنيـة * من وحي (أوراس) تبري الكون ألحانا؟
وهل تجـود عليـك الدهـر ماطــــــرة ** من القلوب تحيـل الصخـر وجدانـــا
نبه لهـا عمـر المختـار وادع لهــــــــا **** عبـد الكريـم بمازانـا ومـا صانـا
ونـادِ شنقيـط واستنـفـر منابعـهــــــــا **** والقـيـروان وتطـوانـاً وفـزانـــــا
فالكرم قد عانق الزيتـون فـي مـرح **** والطلـح يزهـو عساليجـاً وأغصانـا
أحبابنا الأهل لا شط المزار بكــــــم **** بعـد التدانـي ولا ملتـه دنيانــــــــا
لولا المرابع والذكرى لما انطفـــأت **** بعض الحروق التي تشوي حنايانا
فيم التفرّق والأهـداف تجمعنـــــــــا؟ **** لا يعلـم السـرإلا الله مولانــــــــا!
ما كـان أقربكـم منـا وأبعدكـــــــــم **** ما كـان أقربنـا منكـم وأدنانـــــــــا!
كم ذا أخاصم قلبي حين أهجركــم **** وأمتري منـه سُلوانـا ونسيانــــــــا
ويرفض القلب أن تنـأى قلوبكـــم **** إن الحبيب حبيـب حيثمـا كانـــــــا

ولد الشاعر أحمد ولد عبد القادر (عضو البرلمان الموريتاني) عام 1941 في البوادي الموريتانية في أحضان قبيلة الحسنيين المشتهرين بتعاطي الشعر وعلوم اللغة العربية. زاول التدريس وارتقى في الوظائف الحكومية إلى أن تقلد منصب المحكمة العليا في موريتانيا. كما أنه عضو اتحاد المؤرخين العرب وله حضور بارز في المشاهد الثقافية العربية في العراق والشام والخليج. ترأس منتدى المعرفة, وكان أمين عام اتحاد الأدباء الموريتانيين بين أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات. نشر له ببيروت ديوان بعنوان "أصداء الرمال" سنة 1981 ثم ديوان "السفين" ثم ديوان كوابيس في المغرب سنة 2002. كما أن أصدر ثلاث روايات: "الأسماء المتغيرة"، "القبرالمجهول، و "العيون الشاخصة". ترجمت أعماله إلى لغات من بينها الفرنسية، الروسية، والألمانية، كما صدرت أعماله في الموسوعة الأنجلوسكسونية. شاعر ملتزم اهتم بقضايا وطنه وأمته ونالت القضية الفلسطينية حيزا كبيار في شعره.
الشاعر أحمد ولد عبد القادر يتحدث عن حياته وتجربته الشعرية
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 17, 2013, 06:24 PM
 
رد: دير ياسين إن نسيتم فإننا ما نسينا.....

مختارات جميلة ٠
و دير ياسين ما زالت في قلوبنا
اللهم انصر اخواننا في فلسطين
ودي تقديري
حفظك الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 10, 2013, 02:36 PM
 
رد: دير ياسين إن نسيتم فإننا ما نسينا.....

أهلا بيك يا جاروط بوركت عزيزي
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ أحمد ياسين ، سيرة أحمد ياسين ، اغتيال أحمد ياسين برهافة حس شخصيات عربية 1 February 14, 2012 09:50 PM
هل نسينا؟ للكون رب .. حنان .. النصح و التوعيه 7 March 20, 2010 07:01 AM
ياشين طبعٍ فيك يازين الأطباع. سنابل الذهب كلام من القلب للقلب 0 March 1, 2010 10:09 AM
نسينا نزار قباني asdsamm المواضيع العامه 5 December 21, 2008 11:04 AM


الساعة الآن 06:23 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر