فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 1, 2013, 03:19 PM
 
لماذا نتميز بالعنصرية.التميز بالمناداة .قضية الألقاب.

لماذا نتميز بالعنصرية.التميز بالمناداة .قضية الألقاب.


في سيول يسألك الكوري عن عمرك قبل اسمك في لقائكما الأوللكي يتحدث معك بلغة تليق بسنك

وفي القاهرة يسألك المصري عن مهنتك حتى يناديك ب (الباش مهندس) أو (البيه)أما في .... فيسألك ابن جلدتك عن أصلك وفصلك ليدعو القبيلة

بأسرها لتجلس القرفصاء معكما.في أحد المطارات الداخلية، سألني شاب صغير بشنب نيء وشعر كث،لا يتجاوز عمره 17 عاما، ونحن في الطابور الأخير قبل استقلال الطائرة، عن اسميفأجبته بسرعة وحبور، لكنه لم يبلع إجابتي المقتضبة. وقفت في حلقهرد بامتعاض:'ماذا أفعل باسمك الأول؟ ماعائلتك؟'

حينما ناولته اسم عائلتي، لم يعده إليّ إلا بعد أن استنفد كل الأسماء التي تقبع في ذاكرتهوتحمل نفس اسمي الأخير.

وفيما كنت أستوي على مقعدي في الطائرة، إذا به يضع يده على كتفيويقول لي بعطش:'نسيت أن أسألك أنت من أين؟ إلى أي قبيلة تنتمي؟'هذا الحوار الذي عشته قبل عامين اجتاحني مجددا قبل أسابيع قليلة عندما التقيتُ طبيب أسنان مصريا وابنته مُنى (5 سنوات)

في أحد المجمعات التجارية في الخبرأنفقت مع الدكتور عماد نحو نصف ساعة كاملة حافلة بالإثارة بسبب أسئلة ابنته الذكيةفقد حبستني مُنى في أسئلة لم أخرج منها إلا حينما حان موعد الصلاة

سألتني إذا كنت متزوجا أم لا. وأين طفلتي ولماذا لا أحملها على كتفيأو أدفع عربتها في هذه الأثناء. وعبرت عن امتعاضها لعدم وجود دبلة الزواج في خنصري.أبوها لم ينبس ببنت شفة طوال استجواب ابنته لي مكتفيا بابتسامة هائلةيرسمها على وجهه كلما شعر أنني تورطت أو غرقتُ

في أحد أسئلتها العميقةالحوار المثير الذي جمعني مع مُنى دفعني لسؤال أبيها عن سر هذا التدفق

والحيوية واللياقة التي يتمتع بها لسانها مقارنة ببعض ألسنة أبنائناالذين في سنها أو حتى في سني!

الدكتور عماد لخص إجابته على استفساري بقوله إنه وزوجته لا يقاطعانهاإذا تكلمت. يتحدثان معها كأنها ابنة العشرين ينتظرانها حتى تنتهي ثم يصوبان أخطاءها، مما جعلها تتحدث بطلاقةلا تتوافر في أطفالنا الذين نتلو على آذانهم

'كخه يا بابا'، و'أح ياماما'حتى ينبت الشعر في شواربهم.

هذه العبارات التي ترافق أطفالنا سنوات طويلة جعلت الكثيرين منهملا يجيدون الحديث وارتكاب الأسئلة

تبدو جملهم ناقصة وكأن أرتالا من الفئران الشرهةانقضت عليها بأسنانها الحادة. في حين تبدو جمل الأطفال المصريين وغيرهم أكثر دهشة وانشراحا

البدايات المتعثرة لا تقلص حظوظ فرق كرة القدم في الفوز بالدوري فحسب بل تقلص حظوظ الوالدين بالفوز بابن أو ابنة يجيدان الحديث

تزخر جمل اللبنانيين بعبارات مثل:'إزا بدك'، و'إزا حبيت'. في المقابل تبدو جملنا منزوعة الألوان كمنزل فسيح بلا نوافذدائما أقف مذهولا أمام العبارات التي يغرسها السوريون واللبنانيون والمصريون

في أحاديثهم التي يلقونها على مسامعنا في الشارعوالدكاكين، والتلفزيون، متسائلا:لماذا لا نزرع عبارات مثلها بسخاء في لغتنا وحواراتنا. لماذا نقتصد ونتقشف في تعابيرنا؟طرق التربية الارتجالية المبكرة التي تمارس في أغلب منازلنا

أنجبت مآسي تقفز من أفواهنا كلما تحدث أحدنا، سأل أحدنافلا نعرف كيف نبدأ الحوار وكيف ننهيه

يجب أن يدرك أبناؤنا كيف يتحدثون وكيف يسألونهناك أسئلة كثيرة تكرس الطائفية والقبلية والتمييز

علينا أن نطردها،ونقمعها، ونصادرهاأنا لست حانقا من الشاب(طيب الذكر أعلاه)الذي قبض عليّ في الطائرة

بسؤاله، لكنني حانق على أمه وأبيهلأنهما أودعا في أذنه 'كخه'، و'عيب'، و'أح' مبكراً

متناسين أنها مفردات لا تشيد لسانالا تشيد سؤالا، بل تشيد حزنا أطول من 'برج المملكة'!

رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 2, 2013, 08:09 AM
 
رد: لماذا نتميز بالعنصرية.التميز بالمناداة .قضية الألقاب.

-

قآل تعآلى
ولأ تنآبزوا بالالقآب ، ايحب احدكم ان يأكل لحم اخيه ميتاً فكرهتموه

لآ تَعليق بعد هذه الايةة
بوركت
__________________



تِكرَار { الحمدُ لله } .. عِلآج نَفسيّ يَجلبَ لكَ السَعَاده♥ !







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزير الأوقاف المصري يعترف بخطأ التعامل مع قضية القدس على أنها قضية فلسطينية وليست إسلامية eyouba قناة الاخبار اليومية 1 August 17, 2010 09:37 PM
الى كل مهموم ...عليك بالمناجاة يونس جلالي النصح و التوعيه 9 May 17, 2010 03:11 AM
التميز في العبوديه والإيمان والعبادات ..... أفضل أنواع التميز ؟؟؟ قلب حائر النصح و التوعيه 14 March 19, 2009 01:38 AM


الساعة الآن 07:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر