فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم February 26, 2013, 01:19 AM
 
Love هذه انا!

تتناثر الأوراق والأقلام من حولي....أحاول أن أجد ما يدور في ذهني

لكن الأفكار تتشابك.....وتتوه العبارات مني

أحاول أن أترك جسدي....وأنظر إلي...

من خلال عيناً غير عيني....لأكتشف من أنا.



بريئة أنا في ضحكي وبكائي....هكذا يقولون عني

بل ويتمادون ليصفوني بالساذجة...يالا حمقهم

ينظروا ويتكلموا فقط عن سني....ولا يعلموا ان بداخلي إمرأة عجوز

قد شاب بها العمر ورحل.

لا يعلموا ان عيني قد أغرقت في العبرات...وقلبي قد مزقة طبع البشر والخدعات

أن بداخلي إمرأه تبكي وتذوب من الأنات.

لا يعلموا ان الصديق قد خان وباع...وأن الحبيب بيني وبينة الاف الأميال.

يرون إبتساماتي..فيقولون سعيدة ومسرورة....ولا يعلموا أني من داخلي مكسورة

وأن نظراتي اللامعة..بداخلي مهزومة





لا يعلموا ان البريئة قد نضجت....والبنت الخجولة قد أحبت

ألا يروا نظراتي الهائمة؟؟؟؟.....ألا يشعروا بدقات قلبي وترانيمي عشقي؟؟؟؟؟

إني أحب...وحبيبي بعيد عني....أسمعه ويسمعني

ألمسة ويلمسني....لكنة بعيد عني

آآآآآآآآة ياقلبي..كم أشتاقة.....كم تتلهف روحي للقائة وعناقة

كم تعبت من البعاد.....وأهلكني السهر والسهاد




روحي أصبحت بيت للآلام.......وقلبي مقبرة للأماني والأحلام

فمتى تشرق الشمس على بيتي الحزين......ومتى يأتي حبيبي وينتزع مني الأحزان

الناس يرونني سعيدة...والضحكة لا تفارقني....لا يعلموا أن الضحكة تخفي آلام تقتلني

وأن الآه تذبحني والشوق يعذبني....لا يعرفوا أن شفاهي التي تضحك

إنما تضحك من رعشة العذاب والألم

لكنهم يروها تضحك......يالا حمقه

هذا حبيبي هو الله سبحانه وتعالى
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 26, 2013, 01:46 AM
 
رد: هذه انا!


__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم February 26, 2013, 01:52 PM
 
رد: هذه انا!


__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:25 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر