فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم September 12, 2006, 10:24 AM
 
صــرخــات حــزيــنــه

ها أنا أخط عباراتي بمداد دمعي قبل مداد قلمي
وأصيغ جمل أفكاري بكل مشاعري أكتب وأنا في حالة من الإحباط
وأكتب وأنا في حالة من الإكتئاب
أكتب وأنا عاجز عن التفكير حائر في المشاعر
عجز قلمي أن يترجم ما بداخلي وأن يعبر عن عنف حزني
أشعر بالضياع ولا أجد نفسي ترى أين أنتي يا نفسي
أين أنتي يا روحي أين أنت أيها الإحساس
أصبحت كمركب كتب عليه أن يجول البحار والمحيطات
يبحر ويبحر دون أن يجد له مرسى لماذا أيها الزمن لماذا
هل عذبتك لكي تعذبني هل آذيتك لكي تأذيني هل جرحتك لكي تجرحني
أصبحت كحطام مركب كسرت أشرعته
وملامحه تتلاطم بها أمواج الحرمان والأحزان
كتب علي أن اعيش في خرائب الزمن خلف الجدران
دمعتي تحتضر في عيني ولا أجد عطف إنسان
قلبي يغرق في بحر دمائه ولا يعرف طريقاً للأمان
تحياتي لكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم September 12, 2006, 10:39 AM
 
رد: صــرخــات حــزيــنــه

يعطيك العافية على الصرخات الحزينة
__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم September 13, 2006, 05:26 AM
 
رد: صــرخــات حــزيــنــه

صرخات حزينة

عبر عنها بشكل حزين وأكثر من حزين

سلمت آند سمايل

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حــزيــنــه, صــرخــات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر