فيسبوك تويتر RSS


  #4  
قديم November 17, 2012, 11:26 PM
 
رد: لتكن اقلامكم بلسما للجروح

فريال صاحبة القلم الذهبي

اهلا وسهلا بك

وبقلمك الذي بحبره

يضيء كل الشموع

فرحت بتواجدك وبكلماتك التي

انارت متصفي

احترامي لك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم November 17, 2012, 11:30 PM
 
رد: لتكن اقلامكم بلسما للجروح

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

كلمةٌ تنطق بها قلوب مخلصة

ولكنها كلمةٌ

تستقبلها كل القلوب
رد مع اقتباس
  #6  
قديم November 18, 2012, 02:02 AM
 
رد: لتكن اقلامكم بلسما للجروح




جلست وحيدا .. على عتبات بيتنا القديم .. قدم أجدادي .. أمسكت الناي الحزين .. الحزين جدا .. تذكرتها .. حبيبتي .. و لذكراها في القلب آلام و جراح .. و حب قديم .. قدم الهوى .. لمن أشكو ما بي من شوق .. لمن أغتاب الغياب و أذكر مساوئه الكثيرة .. لمن أصف روعة الحب و أحلامه و حتى عذاباته .. لمن ؟ .. و هل تصح شكوى لغير الله عز و جل .. و لكني أتصبر و أتجمل .. و أبتسم .. و أمسك الناي الحزين .. و أحاول أن أخرج منه نغمات تحاكي ما في أعماق قلبي من حنين و أنين .. هل تعلمت العزف على الناي من قبل ؟ .. و هل يدخل أمثالي معاهد الموسيقى الراقية ؟ .. لا و ألف لا .. أحببت تلك الفتاة العربية .. زهرة الربيع الأخاذة .. علمتني عيناها الجميلتين كل شيء .. كل شيء .. علمتني الحب .. فعشقتها .. علمتني الشعر .. فقرأته .. ثم كتبت فيها أروع القصائد .. علمتني العزف على الناي الحزين جدا .. فلم أطرب أحدا إلا روحي المسكينة .. علمتني أن السعادة فعلا موجودة في عالم يسكنه البشر .. علمتني أهم درس في حياتي .. أن أعيش في الأحلام دائما .. لأن واقعي لا تسكنه أمثالها .. و لا تسكنه إلا الآلام و الأحزان و الجراح القديمة .. قدم العروق و القلوب .. أذكر أيضا أنها .. تلك الفتاة العربية الرائعة .. ذات يوم علمتني أن أعزف الناي الحزين جدا كلما ذكرتها في الغياب .. و أن لا أنتظر التصفيق و الإعجاب .. لأن جمهوري الغالي لا يتجاوز قطتي السوداء و البيضاء .. التي تجلس أمامي .. أمام عتبات منزلنا القديم .. قدم الحب في عروق أسلافي .. هل يعجبك عزفي يا قطتي الجميلة .. يا صاحبة التناقض في لون فروك .. يا ذات فطرة واحدة سليمة لا تتغير مثل الكثيرين من أصحاب اللون الواحد .. هل يعجبك الناي الحزين ؟ أم يعجبك جنوني في الحب ؟ أم تنتظرين موعد الطعام .. و لا يهمك غذاء الروح و القلب ؟ .. تعلمت أشياء كثيرة راقية جدا .. رقي القمم .. دون أن أدخل معاهد الموسيقى الجميلة .. علمتني الحياة ..أن أحب بلا حدود .. و أن أحلم بلا حدود .. و علمتني حبيبتي العربية الرائعة .. أن أتألم و أتعذب بسببها بلا حدود أيضا .. الحدود الوحيدة التي تقيدني هي صفحة الورقة البيضاء أمامي .. و حبر قلمي .. و أنفاسي التي في صدري .. فعندما .. أملأ صفحتي البيضاء بحبر قلمي .. أتوقف على الكتابة .. و عندما تنقطع أنفاسي من صدري أتوقف على العزف بالناي الحزين .. فلا يبقى إلا قلبي ينبض دائما بحب الفتاة العربية الرائعة .. التي علمتني الحياة كلها بنظرة من عينيها الجميلتين .. فأقوم من مكاني و أطعم قطتي السوداء البيضاء الصغيرة .. لعل الله يرحم ضعفي و قلة حيلتي .. و يهب حبيبتي و كل فتاة عربية السعادة التي تتمناها .. فأبتسم .. و أبتسم .. و أقول يا رب ..


حسين حمدون


تحية مني لأخي و صديقي الغالي محمد ..
و لموضوعه الجديد .. و الرائع بكل تأكيد ..
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعوة للمصرين للخروج يوم 8/7/2011 @abdelrahman@ الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 13 July 10, 2011 03:11 AM
حقيقة لا خيال ......... ان اشارك اقلامكم المنطق-و-الواقع الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 8 January 23, 2011 01:59 PM
قلم ساخر بين اقلامكم ، حقيقة ليست محض الخيال بسق النخيل الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 10 September 12, 2010 09:06 AM
هل يجد حبري مكانا بين اقلامكم سحر الميسان الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 8 April 2, 2009 04:00 AM


الساعة الآن 01:10 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر