فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم September 8, 2012, 09:20 PM
 
كن إيجابيا وتفهم ما يحدث لك

اخى الحبيب فى الله ..ليس الهدف والمقصود من الابتلاء هو الصبر بمعناه السطحى كما يفهم الكثيرون فهذا ليس المطلوب من العبد فى المحنه...إنما هذه المصائب و المحن المقصود منها هو لفت نظر العباد إلى تقصير ما منهم فى حق الله وبعدهم عنه .. والمطلوب من العبد فى هذة الحاله هو اللجوء إلى الله و العوده إليه و معالجه ما به من اقصير فى حق الله ..قد يكون ذلك التقصير غفله عن الله ...نوم عن صلاه الفجر...إهمال فى أداء الصلاه فى وقتها دائما أصلى آخر الوقت...هجر للقرآن لا نقرأه إلا فى رمضان فقط و باقى السته يترك على الرف للتراب...تضييع أوقات فى مشاهده أفلام و مسلسلات والكل يعلم ما فيها من أشياء لايرضى عنها الله...مشاهده فيديو كليبات وسماع أغانى وما بها من تجاوزات تستحى أن تشاهدها و بجوارك أمك أو أختك أو بنتك...حديثك و كلامك ملئ بالشتائم و الالفاظ البذيئه وترى ان هذا شئ عادى جدا....والكثير و الكثير من المصائب...--- وكلنا يعلم أن لكل فعل رد فعل .. ذلك قانون إلهى عام فى الكون كله ...أذن فلابد أن تحدث لك أشياء ومن غير المعقول أن نرتكب هذه المصائب ولا تنزل علينا مصائب...- فإذا قابلنا ما ينزل علينا من إبتلاءات و مصائب بفكره أن المطلوب هو الصبر ...ونضحك على أنفسنا ونخدرها لنريحها ونقول لانفسنا ( ليس بايدينا شئ- وهذا شئ طبيعى مثل كل الناس مصابه ) ... هذا معناه أنك لم تفهم ما حدث لك و لم تستوعب أن الله يريد منك شئ ..وستظل فى المصيبة محلك سر..و هذه سلبيه أنت الذى ستضر منها و لايريدها الله من عباده و لنفهم المطلوب من وراء الابتلاء و أن الله يريد منك الرجوع أليه و تصحيح مسارك و ترك ما أعتدت عليه من المصائب وكن إيجابيا وتفهم ما يطلبه الله منك ليرفع عنك البلاء...فاذا أصلحت عملك الصاعد إلى الله أصلح الله لك حالك الذى ينزله عليك من عنده .لان الله تعالى يقول ( ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم و آمنتم وكان الله شاكرا عليما )... والشيطان لا يريد لك أن تفهم ذلك لتظل هكذا خامل لا تتحرك إلى الله ..فالمقصود من وراء المصائب أن الله يعلم عبده بالمصيبه..ويلفت الانتباه إلى التقصير..فإذا تحركت إلى الله و فهمت المطلوب يرفع الله عنك البلاء... واعلم أن الله يعلم ما فى ذهنك و ما سيكون فى ذهنك بعد سنه وانت نفسك لا تعلمه الآن ...فلا يصح أن تبدأ فى التقرب إلى الله ..فلما يرفع عنك البلاء تعود إلى ما كنت عليه من تقصير... فيعود البلاء مره أخرى بصوره مختلفه و بدرجه أشد ..
** إذذن المطلوب من العبد أن يكون متيقظا واعيا بما يحدث له فاهما و مراقبا لاقدار الله فيه .. فيحسن إستقبال و تناول هذه الاقدار ..ويرد عليها بعمل المطلوب منه عند كل قدر يحدث له و ينزل عليه.

***-واليك وصفه طوارئ لاسعاف المصائب:-

1-- أولا..أولا.. احرص علىصلاة الفجرخصص منبة مظبوط علي الفجر-فهى اخطرصلاة اثرا على باقىاليوم..وهو وقت تقسيم الأرزاق بكل أنواعها من احوال و صحه و مال فهل نتصور ان من لايصلى الفجر يوفقه الله وييسر له حاله؟ أم تأتيه أحوال صعبه و مشاكل فإما أن يوضع لك سيناريو سهل لليوم أو العكس. قال رسول الله .ص ( من صلى الفجر فى جماعه فهو فى ذمه الله) فمن أصبح فى ذمه الله هل تحدث له مشاكل...و قال رسول الله .ص (من صلى البردين دخل الجنة ) (رواه البخارى)..ثم عليك بالدعاء ليفرج الله كربك.

2-- تصدق يوميا ولو تبدأ بنصف جنية فقط.- وكل حسب قدرته فتكون قريب من الله..وتفتح خط ساخن معه.. فيجيب دعاءك ويغفر لك ذلاتك و ما أكثرها- وصدقة السر تطفيء غضب الرب**
* اذا كنت مريض أو عندك مريض فسارع بالصدقة يوميافهىكالدواء يؤخذ يوميا- لتعجل لة بالشفاء..**
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" داوو مرضاكم بالصدقه "وإن لم يكن عندك مريض فتصدق يوميا فهى كمصل وقايهلك من المصائب... *-أنظرالحديث**قال رسول الله .صلى الله عليه و سلم :- (صنائع المعروفتقي مصارع السوء).

3-- قيام الليل و لو بركعتين كل ليلة قبل ان تنام فلة اجر خاص وفيه يستجيب الله للدعاء.. من عندة مشكلة او طلب من اللة فهو يتنزل في الثلث الاخير من الليل ليجيب السائلين..فادعوة في السجود -: يقول العلماءدعاء السحر سهام القدر).. أى أن من عنده مصيبه يوجه عليها سهم الدعاء بالسحر فيقضى عليها ..حاول و اجتهد ان تقوم قبل الفجر بربع ساعة تصلي ركعتين ولو مرة فى الاسبوع لتلحق ثلث الليل الاخير فتلحق وقت الاجابه الأكيده للدعاء*
**قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (عليكم بقيام الليل ، فإنه دأب الصالحين قبلكم ، و قربة إلى الله تعالى ومنهاة عن الإثم و تكفير للسيئات ، ومطردة للداء عن الجسد) .

ملحوظه : هذا الموضوع للتطبيق العملى....جرب لترى الفرق
رد مع اقتباس
  #2  
قديم September 8, 2012, 11:24 PM
 
رد: كن إيجابيا وتفهم ما يحدث لك

جزاك الله خيرا أيها الأخ الكريم،فما أحوجنا لمثل هذا التذكير،مصداقا لقوله [ذكر فإن الذكرى تنفع
المؤمنين]
رد مع اقتباس
  #3  
قديم September 9, 2012, 12:23 AM
 
رد: كن إيجابيا وتفهم ما يحدث لك

جزاك الله به خير الجزاء وجعله في ميزان حسناتك
وزادك به علما ونورا من فضله
واسعدك ووالديك في الدارين
__________________
صرخة لصفحة الماضي ، وشكوى لصفحة الحاضر :
أعيدوا لنا النسخ القديمة من القلوب
فتحديثات الزمن
أفسدت كل شيء
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كن إيجابيا سـمــوري علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 10 January 22, 2013 09:47 AM
كيف نبني جيلا إيجابيا صدي الايام•• امومة و طفولة 10 May 31, 2011 07:34 AM
كن إيجابيا ! حنين وانين روايات و قصص منشورة ومنقولة 4 May 22, 2011 10:37 PM
كن إيجابيا.. وإليك الطريقة! المدرب د.أشرف عبد الجواد علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 3 January 29, 2011 01:02 PM


الساعة الآن 06:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر