فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة العلمية > تحميل كتب مجانية > كتب الإقتصاد

كتب الإقتصاد الكتب الاقتصادية الموسوعة الإقتصادية الموسوعة الاقتصادية كتب إقتصادية كتب اقتصاد كتب اقتصادية كتب الاقتصاد 2010 جديده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم September 1, 2012, 10:20 PM
 
مختصر كتاب النموذج الرباعي للتدفقات الرباعية لروبرتو كيوازاكي


النموذج الرباعي للتدفقات النقدية / دليل الأب الغني لتحقيق الحرية المالية
المؤلف روبرت كيوساكي بالتعاون مع شارون . إل . لشتر , وأعتبر المؤلف الكتاب بأنه الجزء الثاني من كتاب " أبي الغني وأبي الفقير "
الناشر مكتبة جرير ط 2007 عدد الصفحات 291.
بسم الله الرحمن الر حيم وصلى الله على محمد واله وسلم – ملخص الكتاب

B
صاحب مشروع

E
موظف
I

مستثمر
S
صاحب مهنة حرة


• النموذج الرباعي للتدفقات النقدية نموذج يوضح أنواع الدخل للأفراد كالتالي: - الرمز E يشير إلى الموظفين.
- الرمز S يُشير إلى أصحاب المهن الحرة .
- الرمز B يُشير إلى أصحاب المشروعات.
- الرمز I يُشير إلى المستثمرين.

• كل فرد ينتمي إلى أحد هذه التقسيمات الأربعة من حيث مصدر الدخل أو المال الذي يحصل عليه, والكتاب يتناول ذلك على أن يعينك على تحديد الفئة التي تنتمي إليها الآن, والطريقة التي تود أن تسلكها في المستقبل حتى تصل إلى غايتك في تحقيق الحرية المالية.
• بالرغم من ان الفئات الأربعة نحصل منها على المال, إلا أن المهارات التي
تتوفر في الفئتين B , I تساعد على تحقيق الأهداف المالية بشكل أسرع.

• هذا الكتاب أعتبره المؤلفان الجزء الثاني من كتاب أبي الفقير وأبي الغني.
• تم تأليف الكتاب حسب إفادة المؤلفين لإرشاد الأشخاص لتغيير أماكنهم داخل النموذج الرباعي, وللراغبين الخروج من حدود الآمان الوظيفي والبدء في تحقيق الحرية المالية والثراء.
• المال ليس شرطاً أساسيا للحصول على المال, ولا الشهادات الجامعية أيضا, المهم هي الكيفية لتي تُجمع بها الثروة.
• الأمر يتطلب ان بكون لدينا حلم وكثير من التصميم, والاستعداد للتعلم سريعاً واستغلال المواهب التي أعطناها الله, وتحديد وضعك إلى أي فئة تنتمي في النموذج الرباعي.
• بالرغم من أن المال واحد إلا أن طرق الحصول عليه متباينة ومختلفة بشكل كبير, وصحيح انه يُمكن جمع المال من فئات المربع الأربعة, وكمثال على ذلك طبيب متخرج يستطيع العمل في أحد المستشفيات وينتمي إلى الفئة E أو يُمكن له أن يفتتح عيادة خاصة به وينتمي إلى الفئة S , كما يستطيع ان يفتتح مستوصف أو مستشفى ويعمل لديه مجموعة من الأطباء وينتمي إلى الفئة B , كما يستطيع الاستثمار في العقار وفي مجالات شتى فيصبح من الفئة I .
• انتماؤك إلى الفئات الأربعة داخل النموذج لا يعني بالضرورة تحقيق النجاح المالي, فيُمكن ان تكون فقيراً أو ثرياً داخل الفئات الأربعة .
• لماذا يتعين علينا ان تنتمي إلى الفئات B وi لأسباب كثيرة وليس للثراء وحده فقط, بل حرية في الوقت والحماية من ضغوط الديون الاستهلاكية والحماية من فقد الوظيفة.
• يستلزم انتقالنا من خانات النموذج صاحب الوظيفة E وصاحب المهنة الحرة S إلى صاحب المشروع B والمستثمرI تغيير في الشخصية وطريقة التفكير.
• الفرق بين الغنى والثراء يتمثل في أن الغنى هو الكسب الكثير, أما الثراء فتحويل التدفقات النقدية إلى أصول ملموسة تدر المزيد من التدفق المالي.
• تعريف الثروة " عدد الأيام التي يمكنك تدين نفقاتها بدون أن تقوم بعمل بدني " أنت أو أي فرد من أفراد أسرتك " وتظل محافظاً على نفس مستوى معيشتك , فعلى سبيل المثال لو كانت نفقاتك الشهرية 1.000 دولار, بينما تبلغ مدخراتك 3.000 دولار فان الفترة التي تستمر خلالها ثروتك تبلغ ثلاثة أشهر أو 90 يوماً, فقيمة الثروة يحددها الوقت وليس المال " الكتاب ص 44.
• بعض الناس يجنون الكثير من المال لكن يصرفونه بسرعة كبيرة فلا يتبقى منه شيء للاستثمار, أو يدخل خانة الأصول.
• لكي تكون في خانة المستثمر من النموذج الرباعي فعليك أن تركز على الاستثمارات التي تولد الدخل بصفة مستمرة, بمعنى ان المال يعمل نيابة عنك ويولد لك دخلك الحالي, فإذا كان شخص أشترى منزلاً وقام بتأجيره كنوع من الاستثمار, فإذا كان الإيجار الذي تم الحصول عليه تزيد قيمته على نفقات تشغيل العقار يُصبح مصدر الدخل حينذاك في خانة المستثمر من النموذج.
• هناك مزايا ضريبية تتاح للمستثمرين وليس لأصحاب الدخول المحدودة واللذين تثقل كواهلهم الضرائب المختلفة, فالمستثمرون لهم مزايا ضريبية كما ان الثغرات الضريبية للتهرب من دفع الضرائب موجودة أيضاً .
• في الوقت الراهن يحتاج الناس أن يكونوا مستثمرين أكثر من أي وقت مضى, وذلك لحدوث تغيرات كبيرة بسبب فقدان الآمان الوظيفي للكثير من لأشخاص, والتعرض لفقد الوظائف في أي وقت إضافة إلى انخفاض مزايا التقاعد وانهيارات أسواق البورصة والتقلبات الاقتصادية.
• عندما يبحث الأفراد هن الآمان الوظيفي ويبتعدون عن الاستثمار ويركزون على أن يكونوا من أصحاب الوظائف أو أصحاب المهن في النموذج الرباعي فأنهم يسقطون في فخ الديون وبطاقات الائتمان والفواتير المتراكمة وقد يستمر ذلك مدى العمر, وللخروج من ذلك يعمد بعض الأشخاص إلى وظائف أضافية ووقت أطول في العمل مما يسبب الابتعاد عن الأسرة وتضاؤل أوقات الفراغ.
• " أن الذكاء المالي ليس هو مقدار المال الذي تجنيه, بل المال الذي تدخره وإلى أي مدى يعمل المال من أجلك, وكم من الأجيال سوف تحتفظ به " الكتاب ص 65.
• الأصول " هي كل ما يدر المال في جيبك ", و " الخصوم هي كل ما يخرج المال من جيبك, " لذا فشراء منزل للسكن لا يُعتبر من الأصول, بل هو من الخصوم.
• أحد أسباب عدم الإقبال على الاستثمار أو امتلاك المشاريع كما هو في النموذج الرباعي, الافتقار إلى الترتيب بسبب برمجة العقول على الآمان الوظيفي مع زيادة الديون.
• بعض الموظفين حسب النموذج يتحولون إلى أصحاب مهن حرة s لزيادة دخولهم, ورغم أن هذا الانتقال يكون أكثر ربحية في العادة لكن احتمالات الفشل كبيرة, وفي حالة استمرار النجاح يتطلب مجهوداً كبيراً للمحافظة على استمراره, وسوف يعملون أعمالاً مضنية عما كانوا عليه مسبقاً وذلك لأنهم يتحملون المسئولية عن كل ما يتعلق بمهنتهم وبمشروعهم الصغير, وهذه النوعية من المشاريع مهددة بالتوقف فقد وُجد أن من بين عشرة مشاريع من هذا النوع يجانب النجاح تسعة منها في الخمس سنوات الأولى, بسبب الافتقاد إلى الخبرة أو رأس المال أو القدرة المتواصلة على العمل.
• الضرائب قد تصل إلى خمسين في المائة من إيرادات الموظفين في بعض الدول, وتسبب الضرائب الديون عدم الإحساس بالأمان الوظيفي, كما أنها ظالمة لأنها تركز على أصحاب الوظائف بينما يستطيع الأثرياء التهرب منها بصورة قانونية.
• الفشل في المشاريع التجارية جزء من الطريق إلى النجاح, فلا يُمكن النجاح دون الفشل في البداية, والأشخاص غير الناجحين هم أشخاص لم يفشلوا قط.
• حتى تتعلم أن تصبح أحد أصحاب المشاريع حسب النموذج هناك ثلاثة طرق وهي:
1- العثور على معلم ناجح في هذه المشاريع, وليس مستشاراً يخبرك بأمر لم يجربه بنفسه .
2- شراء حقوق الامتياز لأنك " عندما تشتري امتيازا فانك تشتري نظام تشغيل تمت تجربته وأثبت فعاليته " الكتاب ص 92, وعليك حين تشتري الامتياز التصرف حسبما يُطلب منك في أدارة الامتياز, وليس حسب ما ترتئيه منعاً للمشاكل بينك وبين أصحاب الامتياز.
3- نظام التسويق عبر الانترنت وهو لا يحتاج إلى رأس مال كبير.

• هناك أمران ضروريان للنجاح في المشاريع, وهي: الأول عدم القلق من كلام الآخرين أو الخوف من رفضهم, وتعلم كيفية قيادة الآخرين والتعامل مع مختلف الشخصيات في العمل.
• هناك سبع مستويات للمستثمرين وهي :
- المستوى صفر وينتمي إليه اللذين لا يملكون المال اللازم للاستثمار, فهم ينفقون كل ما يكتسبونه أو ينفقون أكثر ما يكسبونه, وينتمي إلى ذلك خمسين في المائة من الأشخاص.

- المستوى الأول المقترضون : يحلون مشاكلهم المالية باقتراض المال من البنوك أو بواسطة بطاقات التأمين ويشترون أشياء يحتاجونها وأشياء لا يحتاجونها, ويبدون في الظاهر أثرياء لكنهم يعيشون طوال حياتهم بالديون.
- المستوى الثاني المدخرون: هؤلاء يقتطعون مقداراً ضئيلاً من المال بصورة منتظمة ويضعونه في البنوك, أو في حسابات توفير, أو في حساب فردي للتقاعد, يدخرون لتغطية نفقاتهم وليس للاستثمار ليقضون إجازة أو شراء منزل أو لأبنائهم, ويفضلون الأمان في البنوك بعيداً عن المجازفة.
- المستوى الثالث المستثمرون الأذكياء: يقومون بالاستثمار في صناديق الاستثمار المشتركة والأسهم والسندات أو في بعض الشركات, وعادة لا يفهمون في التقارير المالية بل يسلمون أموالهم إلى مخططين ماليين آخرين, وهم على نوعين فبعضهم يتوخون الحذر الزائد بعيداً عن المخاطرة, وبعضهم مقامرون في الأسهم وخسارتهم أقرب إليهم لأنهم يدخلون في اللعبة دون أن يعلموا عن قواعد اللاعبين.
- المستوى الرابع مستثمرو الأجل الطويل: يضعون خطة طويلة الأمد تسمح لهم بالوصول إلى أهدافهم, ويستثمرون متى ما لاحت لهم الفرصة ويطلبون مشورة المختصين الماليين ويستثمرون في صناديق الاستثمار التعاونية.
- المستوى الخامس المستثمرون المعقدون: يتبعون إستراتيجية استثمارية أكثر خطورة, عادة ما يشترون الاستثمارات دفعة واحدة, ولديهم معرفة بعالم الاستثمار جيدة يبدءون بمشاريع استثمارية صغيرة بشراء عقارات أو مشروعات, فإذا نجحوا في ذلك استمروا بمشاريع أكبر ويسموا بالمعقدين لأنهم يملكون فائض من المال ومستشارين محترفين.
- المستوى السادس الرأسماليون: قليل من الأشخاص يصل إلى هذا المستوى, في أمريكا واحد في المائة يصل إليه, يهدف الرأسمالي إلى الحصول على المزيد من المال ويديروا أموال الآخرين في صالحهم كما نجد في " فورد " و " جيتس " وغيرهم, أنهم يخلقون الاستثمارات من أجل أنفسهم ومن اجل الآخرين, هم يخلقونها حتى يشتريها الآخرين ويعرفون كيف يديرون المخاطر ولعبتهم المال.
• عادة ما يستثمر الناس بعواطفهم وليس بعقولهم يتخذون قراراتهم بناءً على ما تراه أعينهم أو ما يخبرهم به السمسار أو عملاً بنصيحة زميل, بينما الواقع أن المال ما تراه بعقلك لا ما تراه بعينيك, لأنك حين تعتمد على عينيك فقط فلن تستطيع رؤية الاتفاق المالي أو السوق والإدارة وعوامل المخاطرة والتدفق المالي والقوانين الضريبية, وكثير من الأشياء.
• " الشخص العادي يستثمر بعينه بنسبة 95% وبعقله بنسبة 5 % فإذا كنت تريد أن تصبح مستثمراً محترفاً أو صاحب مشروع حسب النموذج, فعليك أن تدريب عينيك على أن ترى 5% فقط, بينما يرى عقلك 95% الأخرى " الكتاب ص 122.
" أذا لم يكن المال موجوداً أولاً في عقلك فلن يلتصق بيديك " الكتاب ص 123.
• درب عقلك على رؤية المال عن طريق :
1- التعلم المالي بمعرفة النظم المالية والرقمية للرأسمالية, فعلى سبيل المثال أذا كانت نسبة سعر السهم للربح 12% ومعدل الفائدة للمبني السكني 12 % فهذه بداية للفهم فقط ولكنك تحتاج إلى أشياء كثيرة أخرى.

2- التعرف على المخاطرة الحقيقية فليس الاستثمار مخاطرة " بل الجهل هو الخطير " الكتاب ص 125, أن الاستثمار مثل تعليم الطيران لابد أن نتعلمه ربما في سنوات حتى تحس بتحقيقه.
3- النصيحة السيئة تنطوي على مخاطرة فإذا كنت لا تعرف الفرق بين النصيحة السيئة والنصيحة الجيدة فهذه مخاطرة.
• " مستشاروك ليسوا أكثر ذكاء منك, فإذا كنت لست ذكياً فلن يخبروك بالكثير "أما إذا كنت متعلماً تعليما مالياً جيداً, ففي وسعهم أن يعطوك نصيحة مالية أكثر تعقيداً " الكتاب ص 125.
• هناك تلاعب بالألفاظ ينبغي على المرء أن ينتبه إليه مثلاً يقولون لك أن المنزل من الأصول لكنه ليس كذلك لان الأصول هي الأشياء التي تدخل المال إلى جيبك وهو على العكس, كذلك الرهن يُطلق عليه ضمان بينما هو في حقيقته مأخوذ من الكلمة الفرنسية " moritir " وتهني أتفاق حتى الموت, كذلك سعر الفائدة 8 في المائة سنوياً بينما في الواقع أنها أكثر بكثير قد تصل بعد 30 سنة إلى أكثر من 160 في المائة, كذلك يجب أن تنتبه إلى مدخراتك في البنوك فلا تعتقد أنها من الأصول لدى البنك بل هي خصوم بالنسبة لهم لأنهم يدفعون عليها فائدة, أما بطاقات الائتمان فإذا كانت فائدتها المعلنة هي 8.9 % فهي في حقيقتها قد تصل إلى 23%.
• " كلما زاد عدد دائنيك أصبحت أكثر فقراً, وكلما زاد عدد مدينيك أصبحت أكثر ثراءً, فتلك هي أصول اللعبة " الكتاب ص 136, أما أذا كنت سوف تتحمل الدين والمخاطرة فينبغي أن تحصل على المقابل, حتى لو ساءت حالة الاقتصاد فيجب أن تكون الصفقات منطقية من الناحية الاقتصادية في الأوقات الجيدة وفي الأوقات السيئة.

• " كن حذراً أذا تحملت ديناً, فان كان هذا الدين شخصياً فليكن صغيراً, أما أذا كان ديناً ضخماً فأحرص على أن يدفعه لك شخصاً أخر" الكتاب ص 140.
• هناك فرق بين الآراء والحقائق, فقد يقول قائل أشتري هذا العقار وسيرتفع هذا رأي فغالبية الأفراد حياتهم تحددها آراءهم بدلاً من الحقائق, ولكي تعرف الحقائق عليك قراءة البيانات المالية, ولا تعتمد على أراء أفراد كما نجد كثيراً من الناس يتبعون من يسمونهم خبراء البورصة.
" أذا لعبت أحدى ألعاب الورق ذات مرة ومرت عشرين دقيقة ولم تدر من هو الخاسر, عندئذ تكون أنت الخاسر " وارن بافت أعظم مستثمر أمريكي.
• لابد من العمل من اجل الحصول على المال, لكن الحذر من الوقوع في إدمان العمل من أجل المال, فمن الصعب الخروج من دائرة إدمانه, مثل الموظف الذي يعمل طوال اليوم من أجل المال فلا يزداد إلا أدمانا على ذلك, الإدمان يحصل بالضبط على الطريقة التي حصلت من خلالها عليه .
• " كلما زادت السرعة التي ترغب بها في تحقيق الثراء, زاد احتياجك لتحري الدقة في التعامل مع الأرقام " الكتاب ص 164.
• هناك لدى البعض خوف مرضي من المال, لان المال هو موضوع عاطفي فكثير من الناس يعجزون عن التصرف بعقلانية في موضوعه, كما نجد في المتعاملين في البورصة, لذا فان الأشخاص حسب النموذج من فئة الموظفين و أصحاب المهن أميل إلى الأفكار العاطفية, وان التحول إلى حسب النموذج إلى فئات أصحاب المشاريع والمستثمرين يتطلب قراءة الأفكار العاطفية عن الأفكار المنطقية لتحقيق الحرية المالية.
• المشكلة الكبرى أن أفراد الجانب الأيسر من النموذج الموظفين وأصحاب المهن لا يرون ما يفعله أفراد الجانب الأيمن وهم أصحاب المشاريع والمستثمرين, في حين أن هؤلاء يعرفون ما يفعله أفراد الجانب الأيسر.
• كن أنت البنك ولا تكن المصرفي, مثلما تشتري عقاراً وتبيعه بربح عن طريق إقراض المشتري بواسطة البنك, وفي هذه الحالة تتخلص من الضرائب ليتحملها المشتري.
• يتم حماية دخل الأثرياء بواسطة عدة طرق منها حماية أصولهم بوضعها ضمن شركات أو صناديق استثمار, وحماية دخولهم عن طريق تمريرها عبر شركاتهم الخاصة ليتخلصوا من الضرائب, بينما يدفع الموظف ضرائب الحكومة من راتبه قبل أن يستلمه.
• " عندما تقوم مؤسسة بتكوين شركة و طرح أسهمها للاكتتاب العام تقوم عادة بخلق قيمة للأسهم من الهواء " الكتاب ص 207.
• هناك نوعان من القوانين أحدهما للأثرياء والأخر لسواهم, لذا يستغل الأثرياء القوانين لمصلحتهم بينما غيرهم لا يفعلون ذلك.
• أنصح بأخذ خطوات صغيرة للأمام, وليس بالقفزات الهائلة فالنجاح يُقاس ليس بضخامة الخطوات إنما بعددها في الاتجاه الصحيح.
• أُجريت دراسة على مدى سنوات على الفقراء والأثرياء في دول عديدة فتوصلت الدراسة إلى أن الفقراء اللذين توصلوا إلى الثراء يملكون ثلاث صفات, وهي وضع الخطط, والتمتع برؤية طويلة, وتأجيل الشعور بالرضا " بتأجيل شراء الأشياء وتبديد الثروة سريعاً ", واستغلال مبدأ التراكم لمصلحتهم.
" لقد سمعنا جميعاً أن الأفراد اللذين يكتبون أهدافهم, يحققون النجاح أكثر من الأفراد اللذين لا يفعلون ذلك " الكتاب ص 226.
• هناك سبع خطوات للعثور عل طريقك المالي السريع وهي:
- الخطوة الأولى : حان الوقت للاهتمام بشئون مشروعك, وإملاء نموذج بيان الدخل والميزانية الحالي لك, ثم ضع أهدافا مالية بعيدة المدى للمكان الذي ترغب في الوصول إليه خلال خمس سنوات, وهدفاً قصير المدى تصل إليه خلال سنة.

- الخطوة الثانية : سيطر على تدفقك المالي, فعندما يتدفق المال فانه لن يحل المشكلة لان المشكلة في كيفية إدارة هذا التدفق.
- "عليك أن تتذكر دائماً أن كل التزام من التزاماتك أو دين من ديونك يجعل منك أحد أصول شخص آخر" الكتاب ص 245, ليصبح ثرياً على حسابك, ولذا لابد من أن تفرق بين دين جيد يدفعه عنك شخص آخر ودين سيء تدفعه أنت بدمك وعرقك, فالدين الجيد مثلاً عندما تشتري عمارة سكنية فيدفع أقساطها عنك المستأجرون.
- سيطر على عاداتك الاتفاقية و أخفض من عدد بطاقاتك الائتمانية, أو ألغها, سدد ديونك الاستهلاكية وخصومك ما استطعت, أجعل حياتك تسير حسب الإمكانيات.
- الخطوة الثالثة : أعرف الفرق بين المخاطرة والتهور
- عندما يقول بعض الأفراد أن الاستثمار ينطوي على مخاطرة فهذه العبارة حقيقية, بسبب افتقارهم إلى التدريب المالي والمعرفة, وليس لان الاستثمار مخاطرة في حد ذاته.
- المعرفة المالية ليست هي النظر إلى الأرقام بعينيك, بل النظر بعقلك المدرب الذي يخبرك أين يتجه تدفقك المالي فهذا كل شيء.

- الخطوة الرابعة: فلتقرر أي نوع من المستثمرين أنت.
- " غالبية الأفراد يعانون مالياً لأنهم يتجنبون مواجهة المشاكل المالية ", " إذا أردت تحقيق الثراء السريع فعليك بمعالجة المشاكل المالية الكبرى " الكتاب ص 257.
- هناك ثلاثة أنواع من المستثمرين , مستثمرين يبحثون عن المشاكل ومستثمرون يبحثون عن حلول للمشاكل, ومستثمرون من نوع " لا أعرف شيئاً " وهؤلاء معظم الأشخاص فهم لا يعلمون شيئاً عن استثماراتهم, أما الباحثون عن المشاكل فيُجرون لقاءات مع مخططين ماليين ويختارون أحدهم, ثم ينفذون كلامه في الحال لأنهم مشغولون, أما المستثمرون اللذين يبحثون عن حلول للمشاكل فهؤلاء البارعون واللذين يملكون مهارات النجاح ويستغلونها في حل المشاكل التي تسبب فيها من يفتقرون إلى تلك المهارات.
- الخطوة الخامسة: أبحث عن معلمين.
- تستطيع أن تتعلم من الناجحين ومن الفاشلين أيضا.
- أعثر على شخص مر بنفس التجربة وسار في هذا الدرب من قبل.
- المحترفون لديهم مدربون أما الهواة فلا.
- أعتني باختيار من تقضي معهم غالبية الوقت, فأنت تتأثر بهم فمن هم على شاكلتك في التفكير هم المفترض أن تشغل وقتك معهم.
- الخطوة السادسة: أجعل من الإحباط مصدراً لتعزيز قوتك.
- " عندما يشعر الأفراد بالضعف فأنهم يحبون ألقاء اللوم على الآخرين " الكتاب ص 275.
- كن مستعداً للإصابة بالإحباط, وإذا أصبت به حوله إلى أصل من الأصول, ولا تحوله إلى أحد الخصوم طويلة المدى, بمعنى أن الإحباط جزء مهماً من عملية التعلم ينبغي أن نتعلم من أخطائنا.
- لتجنب الإحباط نستعين بمعلم قبل الدخول في أي مشروع, وذلك لأخذ مشورتهم والمساندة في حالة أذا خرجت الأمور عن السيطرة.
" العديد من الأشخاص لا يسيرون في الشارع إلا عندما تكون جميع الأنوار الخضراء مضاءة, ولهذا لا يذهبون إلا أي مكان " كيث كانجهام.
- للتعامل مع الإحباط هناك نصائح وهي:
توقع أن تصاب بالإحباط, واستعن بمعلم يساندك, كن رءوفا بنفسك, ولا تجلد نفسك, قل الحقيقة ولا تهرب من الأخطاء.

- الخطوة السابعة: قوة الإيمان
" لديك كل ما يلزمك للنجاح " فلاتر
- دع الشكوك التي تساورك حول قدراتك, بل أبرز النعم التي أعطاك الله أياها, بالرغبة و التصميم والإيمان بان لديك عبقرية وموهية, فلديك كل ما يلزمك للنجاح المالي.
- المال لا يبقى مع من لا يثقون بأنفسهم, فانتبه لكلماتك عن نفسك, ولا تبرر تخاذلك, أو تجعل أفكارك حجرة عثرة في طريقك , ثق بنفسك بقدر أكبر وخذ وقتك في تعلم ما تحتاج إليه من مهارات, وواجه مخاوفك وشكوكك لتنفتح أمامك أبواب العوالم الجديدة. أنتهى

منقول للامانة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم September 30, 2012, 02:32 AM
 
رد: مختصر كتاب النموذج الرباعي للتدفقات الرباعية لروبرتو كيوازاكي

الف شكر على المجهود الرائع في تلخيص الكتاب و هو فعلا من اروع الكتب المفيده
رد مع اقتباس
  #3  
قديم November 23, 2012, 11:00 PM
 
رد: مختصر كتاب النموذج الرباعي للتدفقات الرباعية لروبرتو كيوازاكي

thank you friend
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب النمذج الرباعي للتدفقات النقدية عمر بن عبد العزيز أرشيف طلبات الكتب 7 February 13, 2013 10:34 AM
تحميل كتاب مختصر السيرة وردة الثلج كتب اسلاميه 0 November 28, 2011 06:48 PM
مختصر الإفادة من كتاب الطهارة عيسى سالم سدحان كتب اسلاميه 1 February 18, 2011 12:30 AM
تحميل كتاب مختصر المزني ألاء ياقوت كتب الادب العربي و الغربي 1 August 7, 2010 01:34 PM
مختصر من كتاب ::. السعادة .:: جبوووري عروض البور بوينت الخاصة بعلم البرمجه اللغويه العصبيه 2 June 21, 2009 03:52 AM


الساعة الآن 07:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر