فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم February 20, 2008, 11:34 AM
 
Zip ":. إلى أين .:" قضية !!! (( No Solution)) !!!

تحية طيبة للجميع ،،،،

أسمحولي بعرض نقاش بسيط لطالما إبتعدنا عنه وتحاشينا الخوض

فيه أو النظر لمثل هذه المواضيع والتي قل من الاعلاميين والإقتصاادين

والمحلليين و الأخوة الإعزاء الخوض في مثل هذه المواضيع

For Debate

===============================================


نعلم والكل يعلم أن جسم الإنسان لا يعمل الإ بالطاقة الغذائية ، وهذه الطاقة هي التي تقدر مقدار الجهد والعمل الذي يقوم به جسم الإنسان ، ولعل جسم


الإنسان في حالة طلب دائم للطاقة الغذائية لكبح موارد الكسل ومقوماته لكبح تدمير القدرة الجسدية والعقلية مما يؤدي للبحث عن اي طاقة بديلة


او الاتجاه لمصدر طاقات وهمية مضرة بالجسم البشري وكذلك للبيئة المجتمع ...... الخ .


ولعل من اهم أسباب نجاح المجتمع والبيئة هي توفر مقومات الراحة والرفاهية المعقولة والتي هي عن طريقها تمد الجسم البشري بالطاقة وتعمل على توليد


جلسات إجتماع ومحاضرات ومؤتمرات في رأس الإنسان داعية للإنتاج والتقدم الفكري وصفاء النية والإنتاجية الا محدودة وبهذه الطريقة توفر هذه


الطاقة البيئة والمجتمع الصالح المحافض تقل به الجرائم والكسل والتبلد مما يؤدي لسقوط وإنهيار البنية التحتحية لدعائم الجسم مما يؤثر على جسم الإنسان


كاملا وبذلك يكون هلاك الجسم وهذا عوضا عن إبتلاء المجتمع وتحطيم البيئة المحاطة بالجسم البشري ووضعها في مركز الحضيض .


وهنا مشكلة إخرى لعل ما يؤدي لما سبق هو نقص الطاقة وأنت تعلم انك قد حاولت الحصول على بعض منها أو البعض الكثير ولكن لم يأتك الإ ما قد


يسد 10 % من فقد الطاقة في جسدك وبهذا تكون قنوع ومثابر للحصول عليها لأن في كلا الاحوال يأتي قليل من رشات المطر على هذا الجسم البالي


مما يؤلد لديه جرعة نشاط للمثابرة .


أما المشكلة الحقيقية هو عندما تعلم ان البيئة والموفرة للطاقة Officials وهم بطبيعة الحال Parents هو عندما تعلم أن بيدهم مسببات طاقة كبيرة


وهذه الطاقة هي التي بيدها أن تقومك وتشد من أزرك لتقديم الأفضل والتي تجعل منهم Parents يفتخرون بما انت عليه وترفع هممهم عند كل الناس


لما قد دعموك به من مصدر طاقة لعقلك وجسدك في المقام الأول لما وصلت له الأن من عزة وشرف وصفاء النية ، ولكن بقطعهم مصدر الطاقة عن


جسدك يبدى ضعف الولاء لل Parents وتبدى العداوة والفساد والضعف في أجزاء الجسم وهنا تكمن مشكلة المصارعة على


سرقة كريات الدم الحمراء والإكسجين من عضو في الجسم لتغذية عضو أخر وهنا يبدى إنحلال المجتمع أي جسم الإنسان الى الوصول للفساد البدني


والعقلي وهو الذي يخاف منه المجتمع وكذلك Parents و Officials.


ولعل ما قد يولد عند الجسم لضعفة و قلة نشاطة بركان من الغضب المكبوت وإنهيارات أرضية وأعاصير والتسونامي الحقيقي والمدمر بكل معنى الكلمة أن


تعلم أن ال Parents لا يبالون بذلك ولا يولونك اي إهتمام .


وهنا دعونا نذكرهم أن الله يمهل ولا يهمل ، وأن الحياة لا تدوم لأحد فبعض من هولاء ال Parents نقول


== رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناتة وفسح الله بقبورهم ==
والبعض نقول لهم


== To 60 Calamity ==
وهذان يأتيان بعد الممات .


ولعل ما يناسب هذا الموقف وهذه الحالة ما يقال من مثل :
== > جيتك يا عبد المعين تعيين لقيت من يبلك يعيين < ==


أو بما معناااه لأني لم أتداولة كثيرا ،،،،،


وكما أن لسان الحال يقول ،،،،
!! What I Do !!


أخوتي أعضاء المنتدى وإدارة المنتدى أرجوا ان تشاركوني ردة فعل قلمي ،،،،


وكذلك أود من إدارة المنتدى أن تعلم :


أني في حروفي أني لم أوجه أي إتهام لأي شخص بعينة
وإنما لبعض الوالدين وأحوالهما .


ودمتم ،،،،،

* كاتب وباحث إقتصادي *

__________________
آخر اخبار الموقع
[][][][ يرجى من جميع الاعضاء ][][][]
الدخول ل ( تعديل الخيارات ) في اعلى الصفحة
ثم ( تحرير الملف الشخصي) وتحديد ( الجنس)
[] ذكر ام انثى []
== لا تورطوناا ==
رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 21, 2008, 07:32 PM
 
رد: ":. إلى أين .:" قضية !!! (( No Solution)) !!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عاد كله ولا بر الوالدين ,,,,,,
والبلاد وان ملحت على أهلها عشيبه , و الأهل وإن بخلو على عيالهم أكرامي !!

قرأت الموضوع مرتان ونصف , و أعدت قرأة بعض الفقرات أكثر من مره , في محاوله لربط حبل التسلسل الاستيعابي لي كقارئ ..لن أكذب وأقول أنني فهمت كل الاسقاطات لكنني وجدت أن القضيه
هي معادله , تقاس على أكثر من وجه من وجوه هذه ( البيئه ) اوحتى Habitat!!

[كلكم راعي وكلكم مسؤول عن رعيته ]
بالفعل , لا أتصور أن هناك حل حالي للمشكله التي تطرقت اليها سيادتك , لأنها ليست مشكله كامنه في مورد الطاقه فقط , بل في الطاقه الممدوده بحد ذاتها من مركز إنبعاثها الرئيسي الى مركز الأستقبال و موزعاته . بشكل عام تلك البيئة التي نتحدث عنها هي في حد ذاتها غير صحيه للنشوء فيها خصوصاَ بعد كل المتغيرات البيئه التي مرت بها في الفتره الأخيره , ولكن الكثير منا نشيء فيها على كل حال من الأحوال وما زال يعيش. فالانسان أولا و أخيراً إبن بيئته , يموت الانسان و تحيى بيئته تلك بشكل أو أخر , فالموارد قد تتبدل , والأسباب غير مستقره لكن يبقى النطاق البيئي الحاوي هو ذاته ...!!
من جهه أخرى من غير الطبيعي أن تستبدل الكائنات بيئتها التي أنوجدت فيها ببيئه أخرى بسهوله ,و بتلك المقومات التي صيغة لها في بيئتها السابقه , فنسبة النجاه فيها قليلة جداً .

[ لتنميه المستدامه ]
من الصعب أن نتوقع ان هناك حل جذري لهذه البيئه , لكن بأستطاعتنا السعي لتحسين و تطوير أليه نقل و استقبال الطاقه , ابتدأً من مراكز الطاقه ( لو دامت لغيرك ما وإصلتلتك ), و البيئه المحيطه بها , من عمليه توزيع الطاقه ,الى عملية إعادة صياغه وتصريف ,في المقابل ستتحسن نوعيه استقبال الطاقه وستتحول الى positive energy وفي نفس الوقت سوف نحافظ على بيئتنا و البيئه المجاوره !!


[ قليل و مبخر ]
منظور البئيه قد يقاس على أكثر من نطاق
قد يقاس على الانسان ذاته , الذي بدوره يعد نواة لانطلاق بيئه مستقبليه مستقله في تلك البيئه العامه التي تحويه . ولمن يريد العيش,عليه أن يبدئ بصياغة بيئته الخاصه وفلترتها !!
غير متناسي أنه في يوم ما سيكون مركز إنطلاق لبيئه جديده له ولمن سيمدهم بالطاقه !

و أخيراً
أتصور أن المشكله قابعه في النفس اللإنسانيه ..ولو جردنا البيئه من كل شيء فلن تؤثر على شيء ولن تتأثر .لكن بوجود الأنسان فيها , هنا تأخذ البيئه شكلاً و مضموناً بحسب المضامين التي يحويها ذلك الكائن البشري و موقعه البيئي !!!
فلماذا برأيكم التاريخ على مر العصور طال أم قصر , يعيد نفسه في حلقات, لكن بشخصيات مختلفه ومسببات بأسماء و أشكال مختلفه ,ولو لخصنها الى أصلها فهي ذاتها ...!

تقبل مروري أخي الفاضل !!!
عن نفسي وجدت بيئه جداليه حواريه ههههه,
فأثرت التواجد فيها


__________________
||||ليس من المنطق أن تتباهى بالحريه ,و أنت مكّبل بقيود المنطق||||


:








التعديل الأخير تم بواسطة AZTEC ; February 21, 2008 الساعة 10:03 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم February 21, 2008, 11:44 PM
 
رد: ":. إلى أين .:" قضية !!! (( No Solution)) !!!

أشكر ردك . . . .

= = = = وخاصة = = = =

======= >> دبلماسيتك << =======

ولو أن المثل في الإول والأخير

يقول ////
V
من طلع من داره قل مقداره

وأيضاً

الي ما فيه خير في اهلة ما له خير في الناس
8

أو بما معناااه

أود أن أوضح نقطة بسيطة

My Parents أنا لا أنتقدهما لدرجة العنف والهجوم والافكار الشيطانية وإنما
بصراحة متناهية الله يعطيهما العافية لدرجة ما ( محددة ) لأن في الأول والأخير
هما الأباء والله في كتابة العزيز وصى بهما لأنهما ولاة امر ومسئولون عند
الله عزوجل عن رعيتهم الإبناء والخدم والعمال ............... الخ .

إسمحي لي أن أضرب مثل وأنت برأيك ،،،،، و أبتعدي عن الدبلماسية

الأن انت فتاة في المرحلة الجامعية ( مثلا ً ) ونعلم والجميع يعلم أن الدراسة
لها مصروفها الخاص من إحتياجات الملبس والمشرب والتنقل ومستلزمات الدراسة
ولا نختلف على ذلك جميعا ً ووالديك ذا غناء وترف فاحش ولا ينقصهما شي
وبل تري خيرهما يذهب للاصدقاء والجيران والاقارب
وأنت إبنته لا يطولك أو لا تستطيعي ان تلبسي ولا تأكلي ولا تشربي
الا بأقل من مستوى
معيشتهم بالاف المرات ( أنا لا أطلب بالمساواة هنا ) وبالعكس المفروف أن
يشملك خيرهما بما يكفي حاجتك ويقومك ويصلح من شأنك وإذا صرف
أو حصلت منهما شي كان مثل الصدقة ويتباهي به عليك بينهما
وكان للاسف قليلاً وحتى لا يذكر
وحتى أختك الدراسة في نفس الجامعة والديك عند إعطائها شي يتباهى به
بين الاولاد والبنات والاصدقاء والمجلس وعمدة الحارة والمنطقة والصحف
عوضا عن الصرف المستحق لك ولها بكل رضى وصمت
وحتى يقول في المجالس وبين الأخوة والأقارب
يقول مساندة المحتاجين او الفقراء ( ) هل أصبح الإبناء فقراء ومحتاجين حتى
يتم إطلاق هذا القب والاسم عليكما وهل وصلك علم بأن والديك ذا
الثراء الفاحش ينطلق منهما الرأي ولا يستطيع الاهل والاصدقاء والجيران الحديث
عن شي الا بالرجوع لهما علنا او سراء ،

هنا أسالك بصدق وامانة

في الضمير الحي والصادق والفكر والثقافة والقلم الذي تكتبي به والذي التزمتي به
ما ردك فعلك ؟؟؟

مثلك الرائع الذي تطرقتي له
:: كلكم راعي وكلكم مسؤول عن رعيته ::
هو زبدة الحديث والخوض في هذا الكلام
ما اعجبني في حديثك أنك تطرقت للعصر السابق حيث كان لا وجود لكل ما نحن
به الان من خير لدى الوالدين او كفاحهما للبناء وغيره
معك حق ولكن هل ترغبين بمعاملتك بنفس ما قد عومل به الاباء من شقاء وكدح
وفقر وشقى منذ مئات السنين في وقتنا الحاضر لا اظن أنك توافقين أو الغير يوافق
وهنا اقول لكل عصر متطلباته و التزاماته المتناسقة

أنا لا ادعو للعنف مع الوالدين ولا العصيان أن أدعوا للتذكير والعضة ومخافة الله
في أبنائكم فقط لا غير
من ناحيتي انا والعياذ بالله من الأنا أصنف نفسي اني يئست من التلميحات والمقالات
في الصحف وغيرها أو الحديث عن هذه المواضيع ولكن صديق لي يخطو خطاي
قال لي ":: كثر الدق يفك اللحام ::" ونحن نكثر من الطرق على باب الوالدين
عسى ان الله يفتح مخهم شوي وينضرون لأبنائهم الذين هم عماد البيت

ولك تحياتي ،،،،

ودمتي ودمتم ،،،،
__________________
آخر اخبار الموقع
[][][][ يرجى من جميع الاعضاء ][][][]
الدخول ل ( تعديل الخيارات ) في اعلى الصفحة
ثم ( تحرير الملف الشخصي) وتحديد ( الجنس)
[] ذكر ام انثى []
== لا تورطوناا ==
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
solution, إلى أين, قضية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعرف شخصيتك من طريقتك في التحدث بالتليفون """ مادري احط هالمواضيع بأي قسم """ شيوخةq8 قسم تحليل واختبار الشخصيات 28 May 22, 2012 05:13 PM


الساعة الآن 02:24 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر