فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > الروايات والقصص المترجمة

الروايات والقصص المترجمة تحميل كتب روائية مترجمة لأشهر الكتاب و المؤلفين الأجانب



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 17, 2012, 10:13 PM
 
Smile تحميل موندو .. وقصص أخرى ، جان ماري جوستاف لوكليزيو ، نوبل 2008 ، حصريا على مجلة الابتسامة

تحميل موندو .. وقصص أخرى ، جان ماري جوستاف لوكليزيو ، نوبل 2008 ، حصريا على مجلة الابتسامة





حصريا ولأول مرة على النت

سلسلة الجوائز - 104
موندو .. وقصص أخرى
جان ماري جوستاف لوكليزيو

الحاصل على جائزة نوبل في الآداب عام 2008


تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها


ولد جان ماري غوستاف لوكليزيو في نيس عام 1940 من أب بريطاني ذي أصل بريتوني وموريسي ومن أم فرنسية. قبل التحاقه بوالده عام 1948 في نيجيريا، ربته أمه وجدته، حيث كان لتلك المرحلة أكبر تأثير على اتجاهه نحو الكتابة، فقد اكتشف فيها الكتب التي كانت تملأ المنزل العائلي، إضافة إلى أن الجدة كانت تمتلك مخزوناً كبيراً من الحكايات. عند رحيله إلى نيجيريا للقاء والده الذي كان طبيباً استعمارياً في الجيش البريطاني-حيث يمضي عاماً- ، يكتب خلال الرحلة البحرية التي أخذته إلى هناك محاولتين روائيتين، سفر طويل، وأورادي الأسود، استعادهما فيما بعد في عدد من أعماله.
نشر لوكلوزيو عام 1963 روايته الأولى «المحضر الرسمي» التي حصلت على جائزة رنودو. وحصل عام 1964على دبلوم الدراسات العليا، بعد أن أنجز بحثاً حول «العزلة في أعمال هنري ميشو». ثم أصدر عام 1965 كتابه الثاني «الحمى» الذي كان عبارة عن تسع قصص عن الجنون.
كان عام 1967 عاماً حاسماً في حياته الشخصية والأدبية، حيث أدى خدمته العسكرية في بانكوك من خلال نظام مهام التعاون، غير أنه أرسل فيما بعد إلى المكسيك بعد أن تّم طرده من بانكوك بعد إدلائه بأقوال لصحيفة الفيغارو عن دعارة الأطفال في تايلند. غير أن اكتشافه للمكسيك كان صدمة حقيقية، حيث يبدأ بالعمل على تراث الهنود الحمر. فقد شارك لوكليزيو، ما بين 1970-1974، الشعوب الهندية في مقاطعة دارين البنمية حياتها، حيث كتب عن هذه التجربة :«إنها صدمة حسية كبيرة، صعبة، كان الجو حاراً، وكان عليّ أن أمشي مسافات طويلة على الأقدام. كان عليّ أن أصبح خشناً، صلباً. منذ تلك اللحظة، اللحظة التي لامست فيها هذا العالم لم أعد كائناً عقلياً. أثرت هذه اللاعقلية فيما بعد في كلّ كتبي.»
وهكذا يكرس لوكليزيو العديد من الكتب حول المكسيك والهنود الحمر منها ترجمات عن النصوص القديمة «نبوءات شيلام بالام» (1976) «علاقة ميشوكان» «الحلم المكسيكي» (1985) «أغاني العيد» (1997) ديغو وفريدا (1994).
ما بين عام 1978 و1979، أصدر لوكليزيو «المجهول على الأرض»، و«موندو وقصص أخرى» الذي حقق نجاحاً كبيراً في المكتبات، وفي ذات الفترة يصبح عضواً في لجنة قراءة منشورات غاليمار. وفي عام 1980يمنح جائزة بول موران من قبل الأكاديمية الفرنسية، وينشر « ثلاث مدن مقدسة» و«الصحراء» التي ستحوذ على جائزة غونكور.
يعود عام 1981إلى جذوره الموريسية عبر رحلة إلى جزر موريس ورودريغس. وعن ذلك، يمكننا قراءة العبارة الآتية في «رحلة إلى رودريغس» التي صدرت بعد خمس سنوات: «حتى اللحظة الأخيرة أشعر بهذا الدوار، كما لو أن كائناً ما انسل إلى داخلي. ربما لست هنا إلا لهذا السؤال، السؤال الذي فُرض أن يطرحه جدّي على نفسه، هذا السؤال الذي هو أصل كلّ المغامرات وكل الرحلات: منّ أنا؟ أو بالأحرى: ماذا أكون أنا.» وقد أنتجت هذه العودة العديد من الأعمال لعل أهمها «الباحث عن الذهب»(1985) «رحلة إلى رودريغس»(1986) «العزلة»(1995).
يقع عام 1988 في مواجهة مع الأوساط الصهيونية في فرنسا التي عدته مشبوهاً على غرار جان جينيه بعد أن نشر جزءاً من روايته نجمة تائهة التي كان يعمل على كتابتها في مجلة الدراسات الفلسطينية، متناولاً فيه مأساة اللاجئين الفلسطينيين والمراحل الأولى من تشكل المخيم الفلسطيني.
وقد تتابعت إصدارات لوكلوزيو، حيث أصدر الربيع وفصول أخرى( 1989) أونيتشا ونجمة تائهة (1993) سمكة من ذهب (1997) صدفة (1999)، قلب يحترق (2001) ثورات ( 2003).
يمثل لوكليزيو في أعماله الكاتب الذي يبحث عن صوت الآخر، سعياً إلى رفض أساطير العالم الغربي الزائفة المدمرة والهارب من معطياتها وشروطها: «من خلال علاقتي بالهنود غيّرت الصورة التي أحملها عن الزمن. قبل ذلك، كنت مذعوراً بكثير من الأشياء التي لم تعد ترعبني: الخوف من الموت، المرض، القلق من المستقبل. ذلك لم يعد يرعبني الآن... ترعبني فكرة أن أطفالي يمكنهم أن يعرفوا المرض أو الموت، كذلك الحروب العبثية أو الوحشية مثل التي عشناها، وكذلك احتمال وقوع الكوارث البيئية. إن مسئوليتنا أمام أجيال المستقبل مسؤولية كاملة. إذا تعلمنا العيش مثلما يعيش الهنود الأميركيون أو مثل هؤلاء سكان الصحراء، بالتأكيد لن يكون لدينا هذا القدر من الكوارث. بالتأكيد لن نكون بالدرجة ذاتها من الكمال التقني، ولكننا لن نهدر بهذه السهولة فرصتنا للحياة....... هناك ضرورة ملحة لسماع أصوات أخرى، للإنصات إلى أصوات لا ندعها تجيء إلينا، أصوات أناس لا نسمعهم لأنهم استهين بهم لوقتٍ طويل، أو لأن عددهم ضئيل، ولكن لديهم الكثير من الأشياء لنتعلمها.»
كان لوكليزيو أحد الكتاب الغربيين الذين اقتحموا العالم الهامشي للمجتمع المعاصر، ليكشف عن التعايش ما بين قسوة الحياة ورقة المشاعر والعواطف، ناقلاً هذا الهامش إلى قلب الحياة (ولعل سمكة من ذهب تمثل أنموذجاً على ذلك).
ولعل معظم شخصياته الرّوائية ترحل في عالم من التيه والتطواف، التطواف الذي يؤسس وجود الشخصية ويبرهن على حريتها. وغالباً ما تكون هذه الشخصيات شخصيات مراهقين، أنقياء جداً.. وفي الوقت ذاته، قساة جداً. ينطلقون في الحياة، عليهم واجب التغلب على الصعاب لإنقاذ العالم وأنفسهم من التدمير والفساد. وكذلك فإن الحضور القوي للشخصيات النسائية يثير الاهتمام، إنهن من ينقلن الذاكرة والتجربة والنقاء.

من أعماله
-"المحضر الرسمي" 1963
-"يوم تعرّف بومون الى الألم" 1964
-"الحمى" 1965
-"الطوفان" 1966
-"النشوة المادية" 1967
"الأرض المحبوبة" 1967
"كتاب الهروب" 1969
"الحرب" 1970
"العمالقة" 1973
"أسفار الجهة المقابلة" 1975
"نبوءات شيلام بالام" 1976
"المجهول في الأرض" 1978
"نحو الجبال الجليدية" 1978
"رحلة الى بلاد الشجر" 1978
"موندو وقصص أخرى" 1978
"الصحراء" 1980
"ثلاث مدن مقدسة" 1980
"الرجل الذي لم ير البحر" و"جبل الاله الحي" 1982
"علاقة ميتشواكان" 1984
"بالابيلو" 1985
المنقب عن الذهب" 1985
"يوم تعرف بومون الى وجعه" 1985
"رحلة الى رودريغيز" 1986
"الحلم الاميركي أو الفكر المبتور" 1988
"الربيع ومواسم أخرى" 1989
"شعب السماء" 1990
"أونيتشا" 1991
"النجمة المترحلة" 1992
"دييغو وفريدا" 1993
"المحجر الصحي" 1995
"السمكة الذهبية" 1996
"العيد المغنى" 1997
"أشباح في الشارع" 2000
"قلب يحترق وأغان أخرى" 2000
"ثورات" 2003
"الافريقي" 2004
"اورانيا" 2006
"راغا، الاقتراب من القارة اللامرئية" 2006
"لازمة الجوع" 2008


حصل جان ماري على جائزة نوبل للآداب عام 2008. جدير بالذكر أن لوكليزيو قبل أن يفوز بجائزة نوبل كان قد حصل على خمس جوائز أخرى: جائزة بول موران عام 1980، ثم جائزة مجلة اقرأ عام 1994، ثم جائزة بوتيربو عام 1997، ثم جائزة إمارة موناكو في العام نفسه.

التحميل

أتمنى لكم قراءة ممتعة


تحميل موندو .. وقصص أخرى ، جان ماري جوستاف لوكليزيو ، نوبل 2008 ، حصريا على مجلة الابتسامة
__________________
الحمد لله في السراء والضراء .. الحمد لله في المنع والعطاء .. الحمد لله في اليسر والبلاء


Save

التعديل الأخير تم بواسطة معرفتي ; January 2, 2014 الساعة 09:45 PM سبب آخر: وضع رابط دائم على مركز تحميل المجلة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 17, 2012, 11:26 PM
 
رد: تحميل موندو .. وقصص أخرى ، جان ماري جوستاف لوكليزيو ، نوبل 2008 ، حصريا على مجلة الابت

الاخ الكريم معرفتي شكرا جزيلا لك مجهود كبير تسلم يداك
رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 18, 2012, 12:21 AM
 
رد: تحميل موندو .. وقصص أخرى ، جان ماري جوستاف لوكليزيو ، نوبل 2008 ، حصريا على مجلة الابت

بسم الله الرحمن الرحيم
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موندو .. وقصص أخرى ، جان ماري جوستاف لوكليزيو ، نوبل 2008 ، قصص عالمية ، جوائز عالمية ، أدبية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل رواية شارع ميجل ، للكاتب الحائز جائزة نوبل ف.س.نايبول ، حصريا على مجلة الإبتسامة معرفتي الروايات والقصص المترجمة 139 April 14, 2014 04:10 PM
تحميل نوبل 2009 ، هيرتا موللر، الملك ينحني ليقتل ، سلسلة الجوائز، حصريا على مجلة الابتسامة معرفتي الروايات والقصص المترجمة 162 April 8, 2014 12:23 PM
تحميل كتاب عصر العلم للدكتور أحمد زويل صاحب نوبل في الكيمياء ، حصريا على مجلة الإبتسامة معرفتي كتب العلوم الطبيعية 734 December 8, 2013 04:21 PM
تحميل روائع القصص العالمي ، فيراتا وقصص أخرى ، ستيفان زيفايج وآخرون ، حصريا معرفتي الروايات والقصص المترجمة 70 October 19, 2012 03:53 PM
ماري كوري .. أول من نال نوبل مرتين ..// ][ ضمن موسوعة الحاصلين على جوائز نوبل ][ برهافة حس شخصيات اجنبية 4 November 23, 2010 08:16 PM


الساعة الآن 12:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر