فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم May 15, 2012, 10:49 PM
 
Simle عبدالملك بن مروان،، وقصة حياة ّ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.
.
.


عبدالملك بن مروان:
هوخامس الخلفاء الأمويين وكان من أعظم خلفاء بني أمية.
وهوابن مروان بن الحكم بن أبي العاصي بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف.
وامه عائشة بنت معاوية بن المغيرة بن أبي العاصي بن أمية بن عبد شمس بنت عم أبيه مروان

قال فيه جرير:
سأشكر أن رددت علي ريشي *** و أثبت القوادم في جناحي
ألستم خير من ركب المطايا *** و أندى العالمين بطون راح؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ



ولد عبد الملك بن مروان سنة 24 للهجره وتربى في المدينة المنورة فقد كان أبوه مروان بن الحكم واليًا عليها في عهد معاوية بن أبي سفيان، فدرس "عبد الملك" العلوم الإسلامية وتفوق في دراسته، انتقل إلى دمشق واخذ العلم من فقهائها وأصبح من المفكرين والفقهاء وتكونت شخصيته القيادية في دمشق حاضرة الدولة الأموية. وهو فوق ذلك شاعر وأديب وخطيب. وقد وصف بأنه ثابت الجأش عند الشدائد، يقود جيشه بنفسه كما لقب بـ"أب الملوك" إذ أن 4 من ابنائه تولوا الخلافة من بعده (الوليد - سليمان - يزيد الثاني وهشام).


تولى عبد الملك بن مروان الخلافة بعد مقتل والده مروان بن الحكم وكانت الدولة الإسلامية مقسمة بين خلافتين. كانت الدولة الأموية تحكم مصر والشام بينما العراق والحجاز تحت خلافة عبد الله ابن الزبير الذي كان يدير خلافته من مكة. بعث عبد الملك بن مروان بالحجاج بن يوسف الثقفي لكي يبسط نفوذ الأمويين على كامل الأراضي الإسلامية.
خرج الحجاج بن يوسف الثقفي إلى العراق وهزم والي البصرة. ثم خرج الحجاج بن يوسف بجيشه إلى الطائف، وانتظر الخليفة ليزوده بمزيد من الجيوش، فتوالت الجيوش إليه حتى تقوى تماماً، فسار إلى مكة وحاصر ابن الزبير فيها، ونصب المنجنيقات على جبل أبي قبيس وعلى قعيقعان، ودامت الحرب أشهراً. وقتل فيها ابن الزبير وهزم جيشة.
ولى عبد الملك الحجاج على العراق لكثرة فتنها والخوارج. هذا وظهر بعدها عبد الرحمن بن الأشعث لينقلب على الدولة الأموية فطلب الحجاج من الخليفة عبد الملك بن مروان المدد فأتاه ما أراد وقطع رأس بن الأشعث.
عمل الخليفة عبد الملك بن مروان في فترة خلافته على ارساء آسس الدولة الإسلامية وحماية الدولة ونشر الإسلام في بلاد بعيدة حيث تم فتح بلاد المغرب في خلافته وكرم العلماء والمفكرين واجتذبهم إلى دمشق منارة العلم وانشأ دور العلم في عاصمة الدولة وفي المدن الإسلامية وتمت في عصرة الكثير من الانجازات التي ما زالت حتى اليوم.
اجتهد عبد الملك بن مروان في تأمين حدود الدولة واخضع ارمينيا وسواحل سورية وفتح حصون هامه منها مرعش وعمورية وانطاكية وفي 62 هجري اصدر الامر بتولى عقبة بن نافع امر أفريقيا وتكملة الفتوحات فيها, واتجه لفتح المزيد من البلاد، واظهر براعة في إدارة شئون الدولة واستعان بنخبة من امهر رجال عصره انجز الكثير في عصره واصدر أول عملة إسلامية ووحد اوزانها وكانت خطوه اقتصادية كبيرة حررت اقتصاد الدولة الإسلامية من الاعتماد على العملة الاجنبية أهمها الدينار البيزنطي, وعرب الدواوين والخراج ودرب الكوادر على إدارة شئون المال وكانت خطوه هامة في التاريخ الإسلامي.





أعمالـــــــه":


كان عبد الملك بن مروان أول من:
ضرب ودون اسمه على السكة أي الدينار الأموي العملة الأموية.
كسا الكعبة بالديباج والحرير الذي كان يصنع في دمشق ويرسل إلى مكة.
كرم واهتم بالعلماء والفقهاء والمفكرين.
اتسعت الدولة الأموية في عهده لتصل إلى حدود سجستان شرقا.
تعريب الدواوين.
استقلالية الاقتصاد والشؤون المالية للدولة الإسلامية.
اشاد معالم وجوامع ومساجد من أهمها في دمشق والقدس وغيرها من البلاد مثل قبة الصخرة ومساجد أخرى تعتبر معالم الدولة الأموية ومن أهم معالم الإسلام إلى اليوم.
عمل على توحيد البلاد الإسلامية والحفاظ على امن الدوله.
عهده من أهم عهود الخلفاء في العصر الأموي.
__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 16, 2012, 03:57 AM
 
رد: عبدالملك بن مروان،، وقصة حياة ّ

موضوعك مميز فعلا وفيه معلومات مفيدة
__________________
لو كانت المشاكل والأمنيات ,,,,, تُحلّ بالهرووب ... لـ أصبحَت الأرض كوكباً مهجـووراً !!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم August 2, 2012, 04:34 AM
 
رد: عبدالملك بن مروان،، وقصة حياة ّ

جزاك الله خير


معلومة رائعة
__________________






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:36 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر