فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 12, 2012, 01:59 PM
 
قال لي

قال لي :
كنت عائدا في المساء سمعت همس اثنين في احد الامكنة المهجورة في الحي ، و التي يستجم بها بعض الناس نهارا ، و بعض الحيوانات الضآلة ليلا .
فستوقفني الهمس ، فإذا هو بين اثنين من الصبية ، فظننت شرا . فاطللت عليهما ، هرب اكبرهما و هو يردد اضربه اضربه .
امسكت به من يده ، و طمأنته ، و أمنته حتى اسمع حكايته .
نظر إلي و هو يرتجف من الخوف . قدته نحو الضوء . و تحدثت معه .
تلعثم ، و في كلمات مبهمات - كمن يحمل كل هموم الدنيا على كاهله ، و هو لم يتعد الثالثة عشر من عمره - اقسم لك يا عم أني لم اقترف فاحشة . و انهمر الدمع من عينيه .
التزمته علي حتى يحس حنان الأبوة إن كان قد حرم منه .
سمعت صاحب الدكان - متجر صغير يبيع الناس بعض حاجتهم - وجد أمه قد بنت السور و هو لا يعلم من أين جاءت بالمال .
سمعت من رنة صوته أن هناك اتهام نحو أم الصبي .
جلسنا أنا و الصبي على الأرض بالقرب من الدكان .
سألت الصبي : أصحيح ؟
نزلت بعض دمعات ، و تهدج صوته . و العبرة تخنق حلقه . و تسارع نبض قلبه . و أخذت اطرافه ترتجف .
فعلمت كمية الألم الذي يختزنه .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 12, 2012, 04:48 PM
 
رد: قال لي

جاءني صوت ذلك التاجر بلكنته التهكمية .
هو أي واحد أو واحدة يعمل حاجة غلط يمسحها في التقسيط . ؟ ! !
قلت له :
هذه سياسة تعم كل العالم ، و ما دامت متاحة فكل حسب رؤيته ، مثلها و صناديق التوفير . أو التسليف .
و التأكد فيها متاح بنسبة عالية ، و به تزول كل الشبهات ، فلا تدخلوا في عقل الصغير الشكوك في اغلى إنسانة عنده .
قم يا ابني لنذهب لأمك .
قال لي :
عندما رأت ابتسامتي احتضنت طفلها ساعة ، و أنا انظر إليهما في ذهول ، لا اصدق ما ارى ، الطفل و أمه يبكيان في صمت .
و بعد لحظات قالت لي أمه .
يا عمي هذا أبني الوحيد الذي خرجت به من تجربة حب . و قد هجرنا أباه ، فكرثت حياتي من اجله .
و لكن بعض الناس وسوسوا في أذنيه . بأن أمك تمارس الفاحشة - و العياذ بالله - و ذلك حسدا من عند انفسهم عندما رأوا مستواه في التعليم . و جهدي في توفير الحياة الكريمة له . فنزغ الشيطان بيننا . فكرهني ابني و مضى يهيم على وجهه .
فقال لي الصبي :
أعلمت الآن حب أمي لي و لن افرط فيها بإذن الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 18, 2012, 08:57 PM
 
رد: قال لي



نبع الحنان إنتي دفىء المشاعر كنتي ومازلتي
أختل لساني عليك بصغري ومسحتي دمعتي
وقفت الحياة ضدي ووجدتك بجوري فاتحت ذرعيكِ لي
لاحرمني الله منك واطال الله بعمرك واعناني على برك



قصة مؤثرة جداً فما اجمل قلب الام
البشر لاتترك ساكناً اولا يعلمون هذا المثل
(قل خيراً أو أصمت )









جمع الابن بأمه قلب وأحساس بنبض واحد
شكراً لك كلماااتك أكثر من رائعه
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 12:30 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر