فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > كلام من القلب للقلب

كلام من القلب للقلب كلام الحب و العشق ورسائل الشوق



Like Tree1Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم April 1, 2012, 01:04 AM
 
ابْتَسِمْ قَبْلَ نَوْمِكَ لِتَبْتَسِمْ فِي نَوْمِكَ /"زاويتي الصغيرة"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



ابْتَسِمْ قَبْلَ نَوْمِكَ لِتَبْتَسِمْ فِي نَوْمِكَ

ابتسَم ارجَوكْ
الحَيَاةُ رُغْمَ جَمَالُهَا إِلا أَنًهَا تُعَانِي مِنْ بَعْضِ الْبِثُورْفَلَا تَدَعْهَا تُقْلِقُكْ وَابْتَسِمْ
سِرْ فِي هَذِهِ الحَيَاةِ رَافِعَاً شِعَارَ لَا يَأْسَ مَعَ الْحَيَاة
عِشْ مَا بَدَا لَكَ سَعِيدَاً فَسَيَأَتِي يَوْمَاً تَنْدَمْ عَلَى مَا مَضَى وَلَمْ تَسْتَغِلَهْ
عِشْ بَأَمَانْ فِي رِضَا الرَحْمَن اعْدِمْ العَقَبَاتْ التِي تُوَاجِهُكَ اقْتُلْهَا لا تَلْتَفِتْ لَهَا
اقْهَرْ الهَمْ بِقَوْلِكَ لِهُ إنَ لَكَ رَبٌ كَبِيرْ



ارْفَعْ نَظَرُكَـ لِلبَارِي
اسْرِدْ لَهُ مَا يَجُولُ بِخَاطِرِكَـ صَدِقْنِي لَنْ تَنْدَمْ
سَيُقْبِلُ عَلَيْكَـ وَيُوَاسِيكَـ وَيُهَوِنُ عَلَيْكَـ
سَيُبْعِدُ عَنْكَـ كُلَ الهُمُومْ أَلَا تَرَى أَنَكَـ إِنْ لَجَأْتَ
لِصَدِيقِكَـ تَجِدْهُ يُحَاوِلُ أَنْ يُبْعِدَ عَنْكَ الهَمُ وَالحُزْنُ
فَمَا بَالُكَ بِرَبِكَ الذِي هُوَ ارْحَمُ وَاعْطَفُ مِنْ صَدِيقُكَ عَلَيْكَ



حَاوِلْ أَنْ تُرَفِهْ عَنْ نَفْسِكَ إِذْهَبْ مَعَ أَصِدَقَاءُكَ
إِلَى أَيِ مَكَانٍ تُحِبُونَهْ وَ تَعْشَقُونَ جَوَهْ
تَأمَلْ بَدِيعَ خَلْقِ رَبِكْ تَأَمَلْ فَفِي التَأَمُلُ عِبَادَه
تَأَمَلْ الْبَحْرَ وَسِعَتَهْ كَيْفَ إِنَ الكَثِيرَ يَعْشَقُهْ
مَا السِرٌ فِي ذَلِكَ مَا هُوَ إِلَا مَاءٌ كَثِيرْ لِدَرَجَةِ يُغَطِي أَغْلَبِ مَسَاحَةِ هَذِهِ الأَرْضْ
مَا الَذِي يَجْعَلُ النَاسَ يَعْشَقُونَ الُلجُوءَ لَهْ
وَرَمْيِ همُومَهُمْ عَلَيْهِ أَهُوَ يَشْعُرُ بِهِمْ ؟!
أَمْ يُواسِيهِمْ وَيُبْعِدَ عَنْهُمٌ الهَمْ ؟!
قَدْ يَكُونُ مُسْتَوْدَعِ الأَسْرَارِ فَقَطْ وَلَكِنْ لِمَ هُوَ بِالذَاتْ
هُنَاكَ الكَثِيرُ مِمَنْ لَنْ يَبُوحُ بِمَا تَقُولَهُ لَهْ ؟!
هَذِهِ بِضْعُ تَأَمُلَاتٍ أَكْمِلْ أَنْتَ بَقِيَةِ التَأَمُلَاتَ
وَتَجَوَلْ بِنَاظِرَيْكَ لِكُلِ جَمِيلٍ مِنْ مَخْلُوقَاتِ الله لِتَتَعَبَدِ الله فِي تَأَمُلِهَا


تَعَلَمْ كَيْفَ تَصْنَعُ الْخَيْرْ وَبَأَيِ الطُرُقْ
كُنْ كَالْأَطْفَالِ فِي عَفَوِيَتِهِمِ
اصْدِقْ مَعَ رَبِكَ وَكَأَنَكَ طِفْلٌ تَحْكِي مَا أَزْعَجَكَ لِوَالِدَتِكَ
اذْرِفْ دُمُوعَكَ خَشْيَةً مِنَ الله لِيُحَرِمْ وَجْهَكَ عَنِ النَارْ
لا تَتَكَبَرْ عَلَى النَاسِ فَهُمْ مِثْلُكَ بِالضَبْطْ
مِثْلُكَ يَمْلِكُونَ قَلْبَاً يَخْشَى الله
لا يَهٌمٌ المَظْهَرْ وَالشَكْلْ فَقَطْ الْمَكْنُونْ وَ الأَخْلَاقْ
فَقَطْ مَدَى التَصْدِيقِ بِالله وَالإِنْصِياعِ لِأَوَامِرِه


نَمْ قَرِيرَ عَيْنٍ بَعْدَ صَلَاةِ رَكْعَتَيْنِ
كُنْ مُتأَكِدَاً وَمُوقِنَاً بَأَنَ الله لَنْ يَخْذُلَكْ
نَمْ وَابْتِسَامَةُ التَفَاؤُلِ مَرْسُومَة عَلَى مُحَيَاكْ
نَمْ وَانْتَظِرْ غَدَاً مُمْتَلِئْ بِالطَاعَةِ وَالحُبَ لله وَفِي الله
ابتسم قبل نومك
ارْمِ كُلَ هُمُومِكَ لِيَهْدَأْ بَالُكَ وَلِتَكُنْ أَحْلَامُكَ سَعِيدَة
رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 2, 2012, 02:01 AM
 
رد: ابْتَسِمْ قَبْلَ نَوْمِكَ لِتَبْتَسِمْ فِي نَوْمِكَ /"زاويتي الصغيرة"

التقرب الى الله
من يصنع الابتسامة
ولكننا في دنيانا
دائما ما نبحث عن شريك
يصنع لنا هذه البسمة
فان غاب
غابت معه هذه البسمة
يسلموو لطرحك المميز
تقبلي مروري
رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 2, 2012, 02:39 AM
 
رد: ابْتَسِمْ قَبْلَ نَوْمِكَ لِتَبْتَسِمْ فِي نَوْمِكَ /"زاويتي الصغيرة"

ابْتَسِمْ قَبْلَ نَوْمِكَ لِتَبْتَسِمْ فِي نَوْمِكَ

هنالك بعض الناس يعيشون في الأحلام .. و آخرون يعيشون واقعا بدون أحلام .. تجد من كان من الصنف الأول طائر مع العصافير .. و كالنحلة من زهرة لوردة .. و يرى النجوم في وضح النهار .. و الغريب تعجبه ألوانها .. و لما يكويه الزمان بواقعه الحار .. ينتفض كالديك المذبوح .. لا يعرف أين يتجه فتكفهر غيوم حياته .. و يركب ظهره الهموم .. أما الصنف الثاني .. فقد إختزل الحكاية .. داخل على الهموم و الأحزان .. من البداية .. لا يحدثك إلا شكوى .. و لا ينطق إلا تذمرا .. و حيرة .. طول اليوم تجد كثير من الصنفين في حياتك .. حالم يعيش في خيال و وهم .. و واقعي يعيش في الدرك الأسفل من الآلام .. في آخر اليوم .. بنهاره و ليله .. نسلم رؤوسنا للوسادة .. مثقلة بالغم .. ثم نستيقظ في الصباح .. بآلام تكاد تشطر رؤوسنا نصفين .. و ضيق يعتصر قلوبنا و صدورنا .. و كوابيس أشكال و ألوان .. أكثر إثارة من أحدث ما تنتج السينما العالمية من أفلام الرعب .. و نحن ندعي جهلنا للسبب .. و العلاج .. و الحل سهل جدا .. و متوفر خارج الأسواق .. قبل أن تأوي لسريرك إبتسم قبل النوم لتبتسم في نومك .. و الإبتسامة هنا ليست الضحك بدون سبب كما يظن البعض .. بل هي متعددت الأشكال .. و صفتها الجامعة راحة البال .. إبتسامة هنية للجميع ......
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابْتَسِمْ قَبْلَ نَوْمِكَ لِيبْتَسِمْ نَوْمِكَ‎ ^^ 9afa2.alro7 المواضيع العامه 7 January 16, 2012 11:26 AM


الساعة الآن 05:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر