فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم October 27, 2011, 07:32 PM
 
شيطــان في رداء الرهبــان~!!

راسبوتين ..



راسبوتين .. هو اسم الشهرة لراهب روسي من فلاحي روسيا ، كان يتمتع بقدرات جسدية وشخصية طاغية ، مكنته من فرض نفوذه على البلاط القيصري في روسيا ، وكان أحد الاسباب التي أدت إلى الإطاحة بحكم القياصرة الروس.
ولد جريجوري يفيموفتش نوفيخ في ساراتوف عام 1869، وانتقل به أبوه ، وكان سائق عربة بريد ، مع أفراد الأسرة إلى قرية تدعى بكروفسكويه في أواسط سيبيريا ، و أطلق السكان على الأسرة القادمة اسم نوفيخ ، أي المستجدون ، فاشتهرت به.
شب راسبوتين سكيراً كسولاً متهتكا ، تزوج في سن العشرين ،و انجب أربعة اطفال ، وكان يعتاش من جر عربات القش والحطب أو سرقة الخيول ، وينفق ما يحصل عليه على الخمر. ولم يكن يتورع عن أي رذيلة ، حتى أطلق عليه مواطنوه اسم " راسبوتين " أي الفاسق.



تأثر في شبابه بهرطقة طائفة دينية تدعى " خليستي" أي المتسوطون، يجلدون أنفسهم بالسوط تقربا إلى الله ، ويعتقدون أن ارتكاب الآثام شرط ضروري للخلاص !!! ولهم معتقدات وطقوس تشبه طقوس عبادة الشيطان.
وقد حفزه إعتقاده هذا إلى الحج إلى جبل آتوس باليونان ، حيث أمضى نحو عامين ، عاد بعدها إلى قريته وقد اكتسى بمسحة صوفية غامضة ، ولبس رداء الكهنوت راهبا غير موسوم ، ويملك قدرات غامضة على شفاء المرضى ، فذاع صيته ، وحسده خصومه فراحوا يكيدون له. وخشية اتهامه بالهرطقة وتعرضه للمحاكمة غادر قريته ليتجول متنسكا في طول البلاد وعرضها ، وساقته قدماه إلى سان بطرسبرج سنة 1905 ، واُستقبل من بعض أفراد الطبقة الغنية وكبار رجال الدين في العاصمة على أنه رجل كرامات ، فدخل إلى المجتمع الراقي في سان بطرسبرج من أوسع أبوابه ، وقد ساهم في ذلك أن الطبقة الأرستقراطية كانت مولعة بمسائل السحر والتنجيم وكانت عمليات تحضير الأرواح أمرا مألوفا.




وفي شهر تشرين الثاني من نفس العام قُدِّم راسبوتين إلى الأسرة الحاكمة بتلك الصفة ، وأتيح له أن يستعرض قدراته العجيبة في التخفيف من معاناة وريث العرش الطفل ألكسيس الذي كان مصابا بمرض نزيف الدم( الهيموفيليا) ، فضُم إلى الحاشية وصار من أقرب المقربين إلى القيصرة ألكساندرا والقيصر نيكولا الثاني ، وقديسا مجاب الدعوة أرسله الرب لأنقاذ ولي العهد وأسرة رومانوف من الإنقراض !!!
تقول إحدى النظريات المتعلقة بقدرة راسبوتين على وقف النزيف الذي يصيب الكسيس بأنه استخدم التنويم المغناطيسي لإبطاء النبض ، ومن ثم تقليل القوة التي تدفع الدم إلى الدوران في جسده.



حرص راسبوتين أن يبقى في حضور الأسرة الحاكمة ذلك الفلاح القديس المتواضع ،غير أنه في غيابهم كان يعود إلى سابق عهده من المجون والتهتك والفسق ، ويبشر بمذهبه الغامض!
ولما ضج رجال الكنيسة ورجال الحكومة وحتى أفراد الطبقة الغنية الذين تعهدوه في البدء، بالشكوى من سلوكه في تقارير موثقة إلى القيصر، كان مصير أكثرهم النفي أو التسريح أو النقل إلى مناطق نائية. وظلت القيصرة تنكر أي خبر يمس راسبوتين، في حين كان نيكولا الثاني حريصا على إرضاء زوجته وعدم تعريض ابنه للخطر. وقد اتسعت حلقة الفضائح حتى طالت القيصرة نفسها وعلاقتها الشخصية به. ونوقش أمره في مجلس النواب الروسي وتناولته الصحافة بالنقد اللاذع.
حتى أن البعض كان على اقتناع تام بأن راسبوتين ما هو إلا تجسيد للشيطان. وفي عام 1911 تعرض لمحاولتي اغتيال بآءتا بالفشل.



تناقص نفوذ راسبوتين قليلا مع بداية الحرب العالمية الأولى ، إلا أنه سرعان ما أسترده عندما تولى القيصر القيادة العليا ، ومُنحت القيصرة صلاحيات كبيرة وصار راسبوتين مستشارها الخاص. وفي هذه المرحلة أُّقصي عدد كبير من الوزراء والقادة القديرين ليحل محلهم بعض الإنتهازيين والمقربين ، فتعطلت فاعليات الإدارة و أسهمت القرارات الملكية في النكسات التي لحقت بالقوات المسلحة في الحرب. وقد عزا أكثر المسؤولين الكبار في الحكومة القيصرية أسباب الفشل إلى نفوذ راسبوتين الكبير على القيصرة ألكساندرا.



في عام 1916 رتبت مجموعة من الأمراء المحافظين مؤامرة للتخلص من راسبوتين ، إذ وجه المتآمرون دعوة له لحفلة شاي في السادس عشر من كانون الأول ، ودسوا له السم في الشاي والكعك والخمر الذي قدموه له ،لكنه لم يتأثر بالسم ،فأطلقوا عليه النار ، غير أنه تمكن من الهرب والخروج إلى ساحة القصر حيث أجهز عليه المتآمرون ، ثم نقلوه في سيارة وألقوه من ثغرة في جليد نهر النيفا المتجمد حيث قضى نحبه غرقا.



وعندما تم العثور على الجثة بعد يومين ، دل تشريحها الذي كشف عن وجود مياة في الرئتين على أنه كان ما يزال حيا عندما ألقي به في النهر ، وقد فسر بعض العلماء عدم تأثره بالسم بنقصان الحمض المعوي ، ويقول البعض أن إدمانه على الخمور أبطل مفعول السم ، ولكن انتشرت اشاعات بأنه كان يتعاطى كميات ضئيلة من السم يوميا ليحمي نفسه في حالة تعرضه لمحاولة قتل.



وكانت نهاية راسبوتين علامة على بداية النهاية للقيصر نيكولا والقيصرة الكساندرا ، فبعد عشرة أسابيع فقط من وفاته أطاحت الثورة الروسية التي اندلعت عام 1917 بآخر جيل من سلالة رومانوف ، وبعد مرور أقل من عامين قامت فرقة معزولة بأعدام القيصر وعائلته في سيبيريا ، وقام الناس خلال الثورة بإخراج جثة راسبوتين وحرقها. وبعد حوالي قرن من تلك الاحداث ما زال السؤال مطروحا : هل كان راسبوتين حقا يمتلك قدرات خارقة .. أم أنه كان مجرد نصاب بارع ؟؟ سواء كان فلاحا غامضا أم شيطان في جسد إنسان ،فما زال إرثه الأسود موجودا حتى الآن.
__________________
مَجَلة الإبْتسامة
لا يُعيدُنا إليكِ في كُلِ مَرة .. سوى الحَنين
لِأيَامٍ حُلوَة مضتْ
وأصَحابٍ ألِفنَاهُم و أحْببنَاهُم ،،
ثُم فارقنَاهُم .. وكُلٌ مضى في سَبِيلهِ
وكَأنَ هذا المَكانْ لم يجمعنا إلا لِيومٍ واحد فقطْ !
ولم يَبقى لنا منهُ سوى ذكرَياتهِ الحُلوَة ،،
ربِ أسْعَدهُم إينَما كانُوا...

* * *
سُبحانكَ اللَهُم وبحَمدِكَ .. أسْتَغْفرُكَ وأتُوبُ إليكْ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم October 27, 2011, 09:28 PM
 
رد: شيطــان في رداء الرهبــان~!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
معلومات وفيره عن شخصية غامضة وفقت في عرضها أختى طائر غريب
صراااحه أرى أن راسبوتين هو شخص ذكى استطاع أن يستغل إمكانياته في ابهار الغير
لذا لا أرجح انه شخصية خارقه
استمتعت كوني هنا .. أسعدك المولى طائر غريب
في انتظار جديدك المميز إن شاء الله
__________________

بـ الأخلاق و العلم و العمل ترقى الأمم
استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه

رد مع اقتباس
  #3  
قديم October 27, 2011, 09:43 PM
 
رد: شيطــان في رداء الرهبــان~!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة درر العلم مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

معلومات وفيره عن شخصية غامضة وفقت في عرضها أختى طائر غريب
صراااحه أرى أن راسبوتين هو شخص ذكى استطاع أن يستغل إمكانياته في ابهار الغير
لذا لا أرجح انه شخصية خارقه
استمتعت كوني هنا .. أسعدك المولى طائر غريب
في انتظار جديدك المميز إن شاء الله
وعليكم السلام اختي درر العلم ..

وأنا أوافقك الرأي .. في أنه كان شديد الذكاء والخبث ..واستغل هذه الصفات أسوأ استغلال !!
وما ورد في هذا الموضوع أقل القليل مما عُرف عنه من فظائع وجرائم..
والغريب أنك تجدين من يدافع عنه.. ليس من الروس فقط ..بل من العرب أيضا !!!!


شاكرة مرورك وتعليقك الرائع عزيزتي درر ..
موفقة بإذن الله تعالى.
__________________
مَجَلة الإبْتسامة
لا يُعيدُنا إليكِ في كُلِ مَرة .. سوى الحَنين
لِأيَامٍ حُلوَة مضتْ
وأصَحابٍ ألِفنَاهُم و أحْببنَاهُم ،،
ثُم فارقنَاهُم .. وكُلٌ مضى في سَبِيلهِ
وكَأنَ هذا المَكانْ لم يجمعنا إلا لِيومٍ واحد فقطْ !
ولم يَبقى لنا منهُ سوى ذكرَياتهِ الحُلوَة ،،
ربِ أسْعَدهُم إينَما كانُوا...

* * *
سُبحانكَ اللَهُم وبحَمدِكَ .. أسْتَغْفرُكَ وأتُوبُ إليكْ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رخام وجرانيت رخام صناعي رخام تركي رخام ايطالي Yana بحوث علمية 4 September 5, 2010 08:21 PM
تخيل انك ريال وفي يدين البخيل وتخيل انك كريم وفي يدينك ريال عالي طموحي شعر و نثر 6 March 31, 2010 01:17 PM
رجاء رجاء رجاء قاطعوهم لهؤلاء الكفرة tatiprint النصح و التوعيه 1 January 12, 2010 05:18 PM


الساعة الآن 08:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر