فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم October 11, 2011, 06:22 PM
 
هل انت شخصية غاضبة ؟ ..

هل انت شخصية غاضبة ؟



من منا لا يشعر بالتوتر والعصبية في بعض المواقف التي يمر بها ، خصوصا في زمن الضغوط الزائدة؟ لكن كيف يستجيب كل شخص لتلك المواقف؟ هل تتمتع بشخصية مرنة ، متفهمة، ام انك ناري شديد العصبية؟ هل تثور لأتفه الأسباب ؟ اجب عن اسئلة هذا الاختبار التالي لتعرف طبيعة شخصيتك في هذا المجال!

السؤال الاول


1 – حفل عيد زواج والديك وذهبت اليه متاخراً وعليك ان تقود سيارتك لمسافة طويلة ولكنك علقت بزحمه السير الخانقة وكيف تتصرف؟؟

1 – تستمتع للراديو لتمرير الوقت.

2- تشتم في كل مرة تقف في اشارة .

3- تاخد نفساً عميقاً وتتحدث لوالديك لتعتذر لهما وتطلب منهما اقتراح طريق اخر تسلكه.

4- تتوتر وتردد بينك وبين نفسك ( يالهوي امي ستقتلني).


السؤال الثاني

2- تعمل لوقت متاخراً في المنزل علي مشروع عليك تسلميه صباحاً وعندما توشك علي الانتهاء منه يحدث عطل في الكمبيوتر الذي تعمل عليه كيف تتصرف ؟

1- تدون بعض الملاحظات السريعة وتعتمد علي ذاكرتك والحظ وسحرك الخاص للنجاح.

2- تصرخ في الفني الذي يعتذر عن اصلاح الكمبيوتر لتاخر الوقت.

3- تدون الكثير من الملاحظات وتظبط المنبه علي الساعه 6 كده بحيث تستيقظ مبكراً وتدرس ما فاتك.

4- تتصل باحد اصدقائك وتسأله فيما يمكن ان يساعدك علي الهاتف.


السؤال الثالث

3- امامك 5 دقائق للوصول الي مكان ما وكلفتك والدتك بايصال اختك الصغيره الي المدرسه لكنك تفاجأ بانها رمت في اللحظه الاخيره وجبه فطورها علي ملابسها كيف تتصرف؟

1- تشعر بالجنون لكنك لا تتمالك نفسك من الضحك علي منظرها.

2- تصرخ فيها حتي تنفجر بالبكاء فتتعاطف معها وتنسي الامر.

3- تقوم بتغير ملابسها بسرعه وتغسل لها وجهها .

4- تضع راسك علي ذراعيك وتصرخ.


السؤال الرابع

4- صديق مقرب لك يحصل علي عمل كنت تحلم بالوصول اليه بماذا تشعر؟

1- السعادة فالامر حصل لشخص تحبه وقد تحصل علي ما تحلم به قريباً .

2- تغضب كثيراً فهذا ظلم ما الذي لدي صديقك ولا تملكه انت؟

3- تشعر بالنشاط فاذا حصل صديقك علي ما يريد يمكنك انت ايضا ان تحقق ما تحلم به لذلك ستكثف جهودك ومهما يكن فصديقك الان في مركز يمكن ان يساعدك فيه.

4- تشعر بالاستياء وتردد ان بعض الناس يحصلون علي جميع الحظوظ وانك شخص غير محظوظ علي الاطلاق.


السؤال الخامس

5- تصاب بنوبة كآبة وتشعر بانك علي وشك الانفجار كيف تتصرف؟

1- تحذر الجميع وتطلب منهم الابتعاد عنك في هذه المرحلة.

2- تلقي باللوم علي الظروف المحيطة بك.

3- تبحث في الانترنت علي الدوافع الممكنة وراء شعورك وتحاول تفادي الوقوع في مثل تلك هذه الحالة مستقبلاً.

4- تقنع نفسك بان ما تمر به حالة خطيرة وقد تكون مصاباً بداء لا يمكن الشفاء منه وتشعر بان حياتك في خطر.


السؤال السادس

6-تقف في صف طويل لاعادة شيء اشتريته وعند وصولك للصندوق تكتشف ان لا تحمل الايصال كيف تتصرف؟

1- تهز كتفيك وتقول لنفسك ليكن يمكنني المجيء مرة ثانية وجلب الايصال معي.

2- تشتم بصوت عال وتبدا بالجدال مع طاقم العمل عندما يخبرونك انهم لا يمكنهن اعاده الاشياء دون وجود الايصال.

3- تقبل بكوبونات بدلا من النقود وتشتري بها الاشياء التي تحتاجها من المتجر نفسه.

4- تبحث في جيوبك لمده 10 دقائق وانت تقف علي الصندوق مؤكدا ان الايصال لابد ان يكون معك.




النتائج


اذا كانت معظم اجابتك من الفئة رقم 1 فانت :

تتمتع بطبيعة هادئة تحافظ علي هدوئك باستمرار وتنظر الي الحقائق وتفكر اذا كانت خارج سيطرتك تحاول تجاوزها ونسيانها، وانت شخصية متفائلة وتتعامل بذكاء مع الازمات رغم الغيظ الذي يعتريك خصوصاً عندما تدفن راسك بالرمال، التفاؤل امر الجيد، طالما انه ايجابي. احيانا يحتاج المرء للبحث عن بعض المشاكل في حياته فبعض التشاؤم مفيد في حياتنا العملية.


اذا كانت معظم اجباتك من الفئة رقم 2 فانت :

تتمتع بطبع نزق الغضب يمكن ان يروع الاخرين ويجعلهم مطيعين ، لكن كن حذراً وفكر في الثمن الذي يمكن ان تدفعه لقاء طبيعتك هذه. هل يتجنب الاخرون لقائك؟ هل تخيف الاطفال؟ هناك بعض الفوائد لردود الافعال العصبية ، لكن اذا رجحت كفه السلبيات علي الايجابيات ، فقد حان وقت التغير، قم بالقاء نظره شامله عن الامر ، وفكر في الدور الذي يمكن ان تقوم به . راجع نفسك فتكتشف كم من معجزات تصنع المسايرة.


اذا كانت معظم اجباتك من الفئة رقم 3 فانت :

تتمتع بتفكير منطقي انت شخصية مرنة ، بارع وهاديء قادر علي العمل تحت الضغط، ويمكنك مواجهه اي تحد ، لديك قدرة عالية في حل المشاكل فعندما لا تسير الامور وفق ما خططت لها تكون رده فعلك منطقية وتفكر ما البديل؟ ، الاخرون معجبون بك ،ويحسدونك ويطلبون المساعدة منك ، لكن حاول التهرب احيانا فتنظيم الذات شبيه بالعضلة التي تحتاج لتمرين لكنها تتعب ايضاً لذلك من الافضل ان تخفض مستوي استعدادك لتلبية طلبات الاخرين ، يفضل التحكم في الامر فمن الصعب الاستمرار لمدة طويلة في السيطره علي كل ما يدور من حولك.


اذا كانت معظم اجباتك من الفئة رقم 4 فانت :

شخصية مذعورة اذا تحولت اي ازمة الي مصيبة فالسبب هو ردة فعلك المبالغ فيها عندما تسير الامور خلافاً لما رسمت لها وبدلا من البحث عن حلول لها تتصور الاسوأ وتعيد الاحداث في ذهنك مراراً وتكراراً ، انت بحاجه لوضع استراتيجيات تقلل من اهميه الاحداث التي تبعث عن التوتر . ما اسوأ الامور ، وصولك متاخراً للعمل؟ ذلك لا يعني ان تصبح ناري المزاج تذكر نتيجه ما حصل في المرة السابقة في موقف مشابه او اسال هل سيكون ذلك مهما خلال العشر سنوات القادمة؟ وحالما تصل الي وجهة نظر معينة فكر في الامور التي يمكنك التحكم فيها . ركز علي ما يمكنك القيام به . لا الامور التي تعجز عن تنفذيها.


م/ن



__________________



....



التعديل الأخير تم بواسطة مجرد احلام ; October 12, 2011 الساعة 12:26 AM سبب آخر: تصحيح بعض الاخطاء اللغوية .. شكراً ^_^
رد مع اقتباس
  #2  
قديم October 11, 2011, 09:00 PM
 
رد: هل انت شخصية غاضبة ؟ ..

انا طلع لي الفئه رقم 2

بس كيف اصير هادئه الظباع
والضروف والظفووط الي انا فيها

ككيف كيف
صدق خسرت اشخاااااص بس مان
رد مع اقتباس
  #3  
قديم October 11, 2011, 11:21 PM
 
رد: هل انت شخصية غاضبة ؟ ..

مرحباً ما فى احد مثلى .. انرتِ

ادراككِ انك خسرتِ اشخاص بسبب سرعة الغضب يفترض ان يكون حافزاً لكِ على التخلص من الغضب

ولكن كيف ؟ اليكِ بعض الخطوات حاولى تجربتها

* اعطِ نفسكِ مساحة للتفكير - ولو بسيطة او بأخذ نفس عميق - قبل التصرف

* اذا شعرتِ بالغضب تجاه موقف او شخص .. اعط نفسكِ فرصة حتى تهدأى وتفكرى بموضوعية فى الامر ثم ناقشيه

* اخيراً حاولى ان تزيدى ثقتكِ بنفسكِ لانها ربما تكون سبب سرعة الغضب

* لا شئ يحدث فجأة .. بالارادة وتكرار المحاولة نصل لما نريد باذن الله

بماذا ينصح الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

- الاستعاذة بالله من الشيطان :عن سليمان بن صرد قال : كنت جالساً مع النبي صلى الله عليه وسلم ورجلان يستبان ، فأحدهما احمر وجهه وانتفخت أوداجه ( عروق من العنق ) فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد ، لو قال أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد ). رواه البخاري ، الفتح 6/377 . وقال صلى الله عليه وسلم : ( إذا غضب الرجل فقال أعوذ بالله ، سكن غضبه ) صحيح الجامع الصغير رقم 695 .

- السكوت : قال رسول صلى الله عليه وسلم :( إذا غضب أحدكم فليسكت )رواه الإمام أحمد المسند 1/239 ، وفي صحيح الجامع 693 ، 4027 . وذلك أن الغضبان يخرج عن طوره وشعوره غالباً فيتلفظ بكلمات قد يكون فيها كفر والعياذ بالله أو لعن أو طلاق يهدم بيته ، أو سب وشتم يجلب له عداوة الآخرين ، وبالجملة فالسكوت هو الحل لتلافي كل ذلك .


- السكون :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع ) .

وراوي هذا الحديث أبو ذر رضي الله عنه ، حدثت له في ذلك قصة : فقد كان يسقي على حوض له فجاء قوم فقال : أيكم يورد على أبي ذر ويحتسب شعرات من رأسه ؟ فقال رجل أنا فجاء الرجل فأورد عليه الحوض فدقه " أي كسره أو حطمه والمراد أن أبا ذر كان يتوقع من الرجل المساعدة في سقي الإبل من الحوض فإذا بالرجل يسيء في هدم الحوض " وكان أبو ذر قائماً فجلس ثم اضطجع فقيل له : يا أبا ذر لم جلست ثم اضطجعت ؟ قال فقال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وذكر الحديث " الحديث بقصته في مسند أحمد 5/152 وانظر صحيح الجامع رقم 694 " . وفي رواية كان أبو ذر يسقي على حوض فأغضبه رجل فقعد .. فيض القدير المناوي 1/408 .


ومن فوائد هذا التوجيه النبوي منع الغاضب من التصرفات الهوجاء لأنه قد يضرب أو يؤذي بل قد يقتل كما سيرد بعد قليل وربما أتلف مالاً ونحوه ، ولأجل ذلك إذا قعد كان أبعد عن الهيجان والثوران ، وإذا اضطجع صار أبعد ما يمكن عن التصرفات الطائشة والأفعال المؤذية ، قال العلامة الخطابي رحمه الله في شرحه على أبي داود : ( القائم متهيئ للحركة والبطش والقاعد دونه في هذا المعنى ، والمضطجع ممنوع منهما ، فيشبه أن يكون النبي صلى الله عليه وسلم إنما أمره بالقعود والاضطجاع لئلا يبدر منه في حال قيامه وقعوده بادرة يندم عليها فيما بعد ) . والله أعلم سنن أبي داود ، ومعه معالم السنن 5/141 .


- لا تغضب ولك الجنة حديث صحيح : صحيح الجامع 7374 ، وعزاه ابن حجر إلى الطبراني ، انظر الفتح 4/465


إن تذكر ما أعد الله للمتقين الذين يتجنبون أسباب الغضب ويجاهدون أنفسهم في كبته ورده لهو من أعظم ما يعين على إطفاء نار الغضب ، ومما ورد الأجر العظيم في ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : ( ومن كظم غيظاً ، ولو شاء أن يمضيه أمضاه ، ملأ الله قلبه رضاً يوم القيامة ) رواه الطبراني 12/453 وهو في صحيح الجامع 176 . وأجر عظيم آخر في قوله صلى الله عليه وسلم : ( من كظم غيظاً وهو قادر على أن يُنفذه ، دعاه الله عز وجل على رؤوس الخلائق يوم القيامة حتى يخيره من الحور العين ما شاء ) رواه أبو داود 4777 وغيره ، وحسنه في صحيح الجامع 6518 .



__________________



....


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اختبار, تتصرف, تؤثر, يواجه, غضب, ضغوط

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اعتراف نفسً غاضبة !!!!! أجمل احساس افتح قلبك 22 December 4, 2010 12:09 AM
دولة إجرام لا توقفها إلا جيوش إسلامية غاضبة ! eyouba قناة الاخبار اليومية 1 September 20, 2010 11:40 AM
شخصية tv ريــــفْ قسم تحليل واختبار الشخصيات 7 March 13, 2010 09:34 AM


الساعة الآن 08:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر