فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 11, 2008, 01:54 PM
 
ملامح من الرباط - المملكه المغربيه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرِبَاطْ

هي عاصمة المغرب ، تقع على المحيط الأطلسي. تشتهر المدينة بصناعة النسيج كما أن فيها جامعة محمد الخامس. يبلغ عدد سكانها مليون و700 ألف نسمة.
أسّس المرابطون العاصمة الحالية للمغرب في اواسط القرن الثاني عشر، فقد بنى فيها عبد المؤمن "رباط الفتح" وهي نواة مدينة محصنة شملت بالاضافة إلى القلعة، مسجدا ودارا للخلافة، ويعتبر حفيده يعقوب المنصور، المؤسس الحقيقي لمدينة الرباط، فقد ذكرالمؤرخ "المراكشي" أن المدينة اكتمل بناؤها في عهد ابي يوسف المنصور، بما في ذلك السور والبوابات".
مشاهد كثيره رأيتها في العاصمه الرباط
واخترت لكم ابرزها ...
ملاحظه : هذه المشاهد هي البارزه في ذاكرتي شخصياً وليست ابرز ما في الرباط ,فالعاصمه المغربيه مليئه بما يستحق التحدث عنه و ابرازه من مباني اثريه و اسواق شعبيه و غيرها من المشاهد .


تكتل الراغبين بأداء فريضة الحج أمام مبنى السفاره السعوديه بعد أن اصبحت في بلادهم تجرى بالقرعه !!!!!
( لا تقولون وش جابك عند سفارة المملكه , السفاره هي الي في الطريق )


تصوير فلم مشترك - أمريكي - اردني - عراقي
بطوله ليوناردو دي كابروو
طبعا أنا ما صدقت قلت اكيد خارطين علي, لين ما قريت الخبر في الشرق الأوسط


الكومبارس , قاعدين جنب دبابتهم ينتظرون بدايه تصوير المشهد


هذه على اساس انه من ربعنا اصحاب الأثواب و العقل ...



صوره ,ليتني لم ألتقطها ....
فكم ضحكت بأستغراب حين لمحتها من نافذه المحل ...
تركض لمجرد رؤيتها لنا و تتخذ من العامود المقابل مركزاً لها على قارعة الطريق ..بقدر ما هو مشهد محزن فهو بعض الشيء مضحك , فقد كان واضحاً انها كانت عابره في الشارع , وقررت ان تنتظرنا ...
ولكن بعد مشاهدتي لهذه الصوره و تلك النظرة في عينها
تمنيت لو يعود الزمان بي ...لأخذ بعض معاناتها
ولكن ما ينفع الصوت بعد ما فات الفوت


و أخيراً فيديو قصير , لي أحدى المظاهرات الشبه اسبوعيه...
-------------- هنا ---------------


مَسْجِدْ حَسانْ

يعد واحدا من بين المباني التاريخية المتميزة بمدينة الرباط التي تقع عليها عين الزائر، شيد من طرف السلطان يعقوب المنصور الموحدي، كان يعتبر من أكبر المساجد في عهده. لكن هذا المشروع الطموح توقف بعد وفاته سنة 1199، كما تعرض للاندثار بسبب الزلزال الذي ضربه سنة 1755م. وتشهد آثاره على مدى ضخامة البناية الأصلية للمسجد، حيث يصل طوله 180 مترا وعرضه 140 مترا، كما تشهد الصومعة التي تعد إحدى الشقيقات الثلاث لصومعة الكتبية بمراكش ، والخيرالدا بإشبيلية على وجود المسجد وضخامته. هي مربعة الشكل تقف شامخة حيث يصل علوها 44 مترا، ولها مطلع داخلي ملتو، يؤدي إلى أعلى الصومعة ويمر على ست غرف تشكل طبقات. وقد زينت واجهاتها الأربع بزخارف ونقوش مختلفة على الحجر المنحوت وذلك على النمط الأندلسي المغربي من القرن الثاني عشر.









يتبع بحول الله
__________________
استماع


اخالف العمر أراجع سالف اعوامي --- وانوّخ أركاب فكري عند داعيها
-----
JUST GETTING OLD

رد مع اقتباس
  #2  
قديم January 12, 2008, 06:45 PM
 
رد: ملامح من الرباط - المملكه المغربيه


السويقه


هو السوق العتيق المسمى (السويقة)، من هناك ينطلق الزائر بين مئات المتاجر حتى يصل الى (سوق السباط) ومن بعدها ( سوق الزرابي ) الذي يزدحم بشتى أنواع وأشكال المنتوجات الجلدية و الصوفيه و الزرابي ( السجادات) و غيرها من البضائع المغربيه التقليديه





















يتبع بحول الله
__________________
استماع


اخالف العمر أراجع سالف اعوامي --- وانوّخ أركاب فكري عند داعيها
-----
JUST GETTING OLD

رد مع اقتباس
  #3  
قديم January 12, 2008, 07:13 PM
 
رد: ملامح من الرباط - المملكه المغربيه

عذرا ً
هنا رابط تحميل فيديو المظاهره اذ لم يعمل الأول
click
__________________
استماع


اخالف العمر أراجع سالف اعوامي --- وانوّخ أركاب فكري عند داعيها
-----
JUST GETTING OLD

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملامح, المملكه, المغربيه, الرباط

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفراسة في ملامح الوجه ... EmanAfandi علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 29 December 11, 2012 09:06 PM
من ارض الرباط alkaser8 الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 8 June 18, 2008 12:00 AM


الساعة الآن 07:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر