فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم January 7, 2008, 08:07 PM
 
يا جماعة بلاش نأكل شوكولاته وناخد بالنا بعد كدا مش هناكل اى حاجة تانى

أعلنت شركة ماستر فودز المصنعة للحلويات المشهورة
( مارس، بوينتي، سنيكرس، تويكس و غيرها )
أنها إبتداءاً من هذا الشهر2007 ستبدأ بتغيير طريقة إنتاجها لجميع منتجاتها
بما فيها الآيس كريم وذلك باستبدال المواد النباتية
بمواد حيوانية(عصارة المعدة)
لصناعة هذه الحلويات وبذلك ستدخل هذه المنتجات
في سلة المنتجات المحرمة علينا أسلاميا وشرعيا
لأن الحيوانات التي ستستخدم مكوناتها غير مذكاة هذا أولاً
وثانياً فهم لم يحددوا أي نوع من الحيوانات سيستخدموا علما أن ما يستخدم عادة
هو شحوم وبقاياالخنزير
علماً أن المنتجات التي ستكون كذلك هي فقط التي ستصنع ابتداءاً من هذا الشهر
و إليكم هذا الرابط من موقع بي بي سي الإخباري و الذي يؤكد الخبر
https://news.bbc.co.uk/1/hi/business/6653175.stm
كما نشير إلى غضب النباتيين من هذا القرار الأمرالذي دفعهم بأجراء تجارب
على المنتج الجديد وتبين لهم أصابة منتجات الشكولا الجديد بالعفونة
بعد وقت قليل جدا من تعرضها للهواء كما هو موضح بالصور
فإحذرواها....إحذرواها....إحذرواها
اللهم قد بلغنّا ... اللهم فأشهد
الرجاء قم بواجبك وبلغ هذه الرسالة لكل من تعرف


اجتهد قليلا معنا ومرر الرسالة لجميع معارفكم ليستفيدوا منها

احتسب أجرك عند الله
كصدقة جارية تلاقيها عند ساعة الحساب وتزيد ميزانك بعون الله


وأخيرا نسألكم الدعاء الصالح لجميع المسلمين
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc chocola.doc‏ (4.85 ميجابايت, المشاهدات 34)
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بلاش, باأنا, ثاني, جماعة, حادث, شوكولاته, هناكل, ولكم, وواحد, كدا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
~**(((لاتفوتكم ألذ كيكة شوكولاته بالصوص )))**~ العـزوف وصفات الحلويات والعصائر و الآيسكريم 14 August 16, 2008 10:42 AM


الساعة الآن 03:34 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر