فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم July 30, 2011, 01:40 PM
 
مُحَمّدْ إِقْبَآل " شَآعِر الَآسْلآمْ " !


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





إقبال شاعر الإسلام في بلاد الهند

((( وجدته شاعر الطموح والحب والإيمان , أشهد على نفسي أني كلما قرأت شعره جاش خاطري وثارت عواطفي وشعرت بدبيب المعاني والاحاسيس في نفسي , وبحركة للحماسة الإسلامية في عروقي , وتلك هي قيمة شعره وأدبه في نظري ))) هذا ما قاله الشيخ " أبوم الحسن الندوي " في حق الشاعر الهندي المسلم " محمد إقبال " لم يبالغ الندوي في وصف إقبال فهذه المدرسة الشعرية وهذا الصرح الإيماني الكبيركان له الفضل في نشر الإسلام وقيام الصحوة الإسلامية المعاصرة من خلال أشعاره وكلماته التي كان يلقيها على مسامع الناس فتدخل قلوبهم بلا استئذان وتلهب مشاعرهم وتذكرهم بماضيهم التليد .



حياته وأسفاره :
ولد محمد إقبال في " البنجاب " في الهند عام 1877 في اسرة متدينة , وبدأ تعليمه في سن مبكرة على يد أبيه وأتم دراسته الأولية في مدينة : سيالكوت" , ثم حصل على البكالوريوس والماجستير من جامعة البنجاب في الأدب , وعُين معيداً للعربية في الجامعة نفسها , بدأ إقبال في كتابة الشعر في مرحلة مبكرة , وكان يرسل قصائده الى الشاعر ( ميرزا دهلوي ) حتى يبدي رأيه فيها وينصحه بشأنها وينقحها , ولم يمض إلا فترة قليلة حتى قرر دهلوي أن أشعار إقبال في غنى تام عن التنقيح , وألقى أول قصدية له والتي كانت بعنوان : ( إنه يتيم ) ألقاها في الحفل السنوي لجماعة " حماية الإسلام " في " لاهور " وقد استقبلت القصدية استقبالاً حسناً ومست شغاف القلوب , سافر إقبال الى لندن ليكمل تعليمه والتحق بجامعة " كمبريدج " حيث حصل على درجة في الفلسفة , وفي ألمانيا نال الدكتوراه على بحث له بعنوان " تطور الغيبيات في فارس " , وعقب عودته من ألمانيا التحق بمدرسة لندن للعلوم السياسية , وحصل منها على إجاز الحقوق بامتياز , ثم عاد الى الهند وعُين محامياً لدى القضاء , أضافة الى تعيينه أستاذاً في الفلسفة في كلية لادهور .


روائعه:
كتب شاعرنا الشعر باللغتين العربية والفارسية ولغة الأردو وترجم بعضها الى اللغتين الإنجليزية والروسية , وله الكثير من القصائد الرائعة والتي بسببها سمي ( شاعر الاسلام ) ومنها :

قال واصفاً حال الكون قبل مجيء الإسلام وبعده :


قد كان هذا الكون قبل وصولنا شؤماً لظالمه وللمظلوم

لما أطلّ محمد زكت الربّا واهتز في البستان كل هشيم






وقارن بين حال المؤمن والكافر فقال :


إنما الكافر تيهان له الآفاق تيهِ أرى المؤمن كوناً تاهت الآفاق فيه



ووصف خروج الرسالة من طيبة الى العراق وانتشارها في بقاع العالم


فقال :



من ثراها قد نثرنا النور في دنيا الوجود وعلى أهدابها صغنا مغان ٍ من خلود

حكمة الإيمان من طيبة سارت للعراق ورسل الأتراك قد سارت سريعاً للهنود




ويقول في قصيدة له اسمها ( تاجك مكة )

واصفاً صحابة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ":


من ذا الذي رفع السيوف ليرفع اسمك فوق هامات النجوم منارا


كنا جبالاً في الجبال وربما سرنا على موج البحار بحارا


لن تنس أفريقيا ولا صحراؤها سجداتنا والآرض تقذف ناراً

وكأن ظل السيف ظل حديقة خضراء تنبت حولنا الأزهار


أرواحنا يا رب فوق أكفنا نرجو ثوابك مغنماً وجوارا


لو نخش طاغوتاً يحاربنا ولو نصب المنايا حولنا أسوارا

ندعو جهاراً لا إله سوى الذي خلق الوجود وقدر الأقدارا


كنا نرى الأصنام من ذهب فنهدمها ونهدم فوقها الكفارا

لو كان غير المسلمين لحازها كنزاً وصاغ الحلي والدّينارا







إقبال والملوك والأمراء :
أرسل إقبال الكثير من الرسائل الى الملوك والأمراء يعظهم فيها , فمرة كان في طريقه الى أوربا فتوقف في قناة السويس فكتب رسالة الى " فاروق " ملك مصر آنذاك قائلاً : ( بسم الله الرحمن الرحيم , من إقبال الى فاروق مصر : يا فاروق مصر إنك لن تكون كالفاروق عمر حتى تحمل درة عمر , والسلام !! ) , ودخل ذات مرة على ملك أفغانستان حاملاً نسخة من المصحف وقال له : ( والله لن تعلو بشعب الأفغان حتى تأخذ هذه الوثيقة التي جاءت من الله ) .






وفاته وآثاره :
وفي عام 1938 توفى الشاعر محمد إقبال وكان يوم وفاته عصيباً في حياة جماهير الهند عامة والمسلمين منهم خاصة , ونعاه الشاعر الهندي " طاغور " فقال : ( لقد خلفت وفاة إقبال في أدبنا فراغاًً أشبه بالجرح المثخن الذي لا يندمل إلا بعد أمد طويل , إن موت شاعر عالمي كإقبال مصيبة تفوق احتمال الهند والتي بسببه ارتفعت مكانتها في العالم ) .


رحل إقبال تاركاً عشرين كتاباً في مجال الأقتصاد والسياسة والفلسفة والفكر بالاضافة الى الكثير من البحوث والمقالات والرسائل التي اثرت المكتبة الإسلامية فجزاه الله عن الإسلام والمسلمين كل خير .




للعلم :

المصدر : مجلة الرائد ( مجلة ثقافية منوعة ) تصدر من العراق , العدد الثالث 27 شعبان ه 1426 , 1 – 10 2005 م , كتب هذا الموضوع عثمان الحسيني.



مما قرأت له من مصدر اخر من مجلة نصف القمر مجلة ثقافية نسائية تصدر من العراق بقلم أروى محمد الصميدعي , اليكم هذه الابيات .


إن هذا العصر ليل فأنر أيها المسلم ليل الحائرين

وسفين الحق في لج الهوى لا يرى غيرك ربَان السفين



......

إن حباب خمرة الآمال لا يرقص إلا فوق أمواج الألم


والله في حكمته علمنا أن انشراح الصدر قبله ألم


آلامنا إلى العلا أجنحة نعلوا بها فوق مطارات النسور



ف ليرحمه الله
__________________


اللهُمّ أغِثنَا
اللهُم انصُر أهل سوريا الإحرار
وأحفظهُم من كُل شر ،
اللهُمّ عليك بِ بشار الطاغية ،
يارب رُد كيدَهُ في نحره يا حي
يا قيوم . .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 30, 2011, 10:39 PM
 
رد: مُحَمّدْ إِقْبَآل " شَآعِر الَآسْلآمْ " !

شخصية فريدة ...

وبالاضافة لكونه شاعرا وفيلسوفا فقد كانت له صله وثيقة بالسياسة ...

ويعتبر الاب الروحي لدولة باكستان ... حيث انه كان يرى ان الحل الوحيد لمشكلة مسلمي الهند هو تاسيس دولة جديدة وهي باكستان .. وقد اختار اسم باكستان من الاحرف الاولى من اسماء ولايات البنجاب وحدود افغانستان وكشمير والسند وبلوخستان ..
وبهذا يكون اول مفكر يؤسس دولة.

شكرا جزيلا لك ...حلم سوف يتحقق.
__________________
مَجَلة الإبْتسامة
لا يُعيدُنا إليكِ في كُلِ مَرة .. سوى الحَنين
لِأيَامٍ حُلوَة مضتْ
وأصَحابٍ ألِفنَاهُم و أحْببنَاهُم ،،
ثُم فارقنَاهُم .. وكُلٌ مضى في سَبِيلهِ
وكَأنَ هذا المَكانْ لم يجمعنا إلا لِيومٍ واحد فقطْ !
ولم يَبقى لنا منهُ سوى ذكرَياتهِ الحُلوَة ،،
ربِ أسْعَدهُم إينَما كانُوا...

* * *
سُبحانكَ اللَهُم وبحَمدِكَ .. أسْتَغْفرُكَ وأتُوبُ إليكْ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم July 30, 2011, 11:06 PM
 
رد: مُحَمّدْ إِقْبَآل " شَآعِر الَآسْلآمْ " !

تأثر بمدرسته أغلب الادباء المخضرمين ،،
شكرا لطرحك الرائع غاليتي حلم ،،
لاعدمناكِ ،،
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"""" حتي انت أيها الزائر تستطيع ان تكتب قصه كالتي تقرأها """ أجمل احساس روايات و قصص الأعضاء 10 August 9, 2012 07:43 AM
المحطة تعيد "منتجة" المسلسل لحذف الجمل "البذيئة" .. "mbc" تطلب من الصحفيين السعوديين عدم ا هدب عيني قناة الاخبار اليومية 7 June 11, 2011 06:16 PM
"""أعلنتُ الحب الاخير الان،لانه عاد إليّ اليوم فهنوني و قولوا لي ما رأيكم لأني قبلتُ""" tima بوح الاعضاء 30 October 1, 2010 08:21 PM


الساعة الآن 01:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر