فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم July 20, 2011, 05:32 PM
 
Messenger3 خلوة العلامة ابن خلدون تبحث عمّن ينفض عنها غبار النسيان




على مقربة من بلدية فرندة (320 كلم غربي الجزائر) تقع قلعة بني سلامة التي لجأ إليها العلامة عبد الرحمن ابن خلدون في الفترة
بين 1375 و1379 ليشرع في بداية تأليف ''المقدمة'' التي أسست لعلم الاجتماع الذي قلب المفاهيم التي كانت سائدة قبل اكتمال مؤلفه
معتزلا الناس فيما يطلق عليه بعض المؤرخين خلوة والبعض الآخر مغارة وبين الفئتين المثقفتين سجال فكري قائم لحد الآن.
الطريق إلى الموقع التاريخي يمر حتما بمنطقة فرندة المحظوظة، طالما أن المستشرق جاك بارك صديق العرب والمسلمين الأول ومترجم القرآن الكريم إلى الفرنسية، أولاها مكانة مرموقة في كتاباته وترك وصية لزوجته بأن تحول جميع أعماله إلى مكتبة بها بعد وفاته. وعلى مسافة نحو 8 كيلومترات تقريبا جنوبي بلدية فرندة تقع قلعة بني سلامة التي أنشأها الرومان ولم يبق منها إلا آثارا قليلة بفعل عوامل كثيرة، أبرزها الإنسان الذي أنجز دون مبالاة على أنقاضها قرية تأخذ حاليا اسم قرية بني سلامة نسبة إلى الابن الأكبر لقائد الجند لقبيلة أولاد عريف التي احتضنت العلامة ابن خلدون.
وأقيمت قلعة بني سلامة أو تاغزورت بالرومانية على هضبة تطل على سهل التات التي كانت فرنسا تعتزم إنجاز مستشفى للأمراض الصدرية عليها حسبما علمنا من السكان، نظرا لموقعها الجغرافي ووجودها في أعلى ارتفاع بالمنطقة تحيط بها جبال تعتبر الأعلى بالمنطقة، مما يفسر ولع بني سلامة ببناء حصونهم على قممها لدرء الأخطار عنهم وتحتها توجد خلوة ابن خلدون.
أخبرني الحارس أنها مشكّلة من مبنى في شكل باحة في مشارف المغارة التي تضم غرفتين صغيرتين يبدو في مدخل واحدة منهما ثقب كقفل. إذا عبرت باب الساحة الصغيرة فلا تجد أمامك سوى التاريخ القديم حول العلامة ابن خلدون وكأنه بث مباشر يأتي من الماضي في جو منعش ببرودة ''مكيف هوائي طبيعي'' في عز حر الصيف. وفي الخلوة الثانية التي يؤكد الدليل والحارس الذي رافقني في الرحلة، أن العلامة ابن خلدون كتب فيه مؤلفه ''العبر'' وأن الخلوة تطل مباشرة على سهل التات. ويقول الأستاذ امعمر بابو باحث مهتم بالتاريخ ومسؤول سابق عن الثقافة بولاية تيارت: ''إن الموقع الذي اختاره ابن خلدون يطل على سهل التات الذي كان معبرا لشتى القوافل من عرب وبربر، الأمر الذي وفّر له إمكانية التعرف على أخبار الناس والحكام بما جعله يدرس الظاهرة الاجتماعيةويخضعها للمراقبة ومن ثم يصب كل ما توصّل إليه في مؤلفه العلمي الذي أسس لنظريات جديدة في علم الاجتماع وحياة الناس وحكامها. وعندما تزور منطقة تاغزورت لا تشعر بالطمأنينة بسبب عزلتها. وهو ما يفسر سبب استقرار ابن خلدون بها قادما من تلمسان متوجها إلى مدينة بسكرة قبل أن يعرج على فرندة وهو الذي عرف عنه الحل والترحال بحكم شخصيته الطموحة والمثيرة للجدل علميا وسياسيا. فوجد في قرية أو قلعة بني سلامة الأمن والسلام.
موقع عالمي بتصنيف طبيعي
أثار اهتمامي سؤالا عن التصنيف الحالي للموقع على أنه طبيعي على الرغم من أهميته التاريخية. يقول الأستاذ بابو: ''أعددنا ملفا مفصلا بهذا الموضوع وسلمناه إلى من يهمه الأمر وعدة شخصيات برلمانية ومسؤولي الوكالة الوطنية للآثار لإعادة تصنيف المعلم من طبيعي إلى معلم تاريخي ذو بعد عالمي ترعاه المنظمة العالمية اليونيسكو للعلوم، لكن لا شيء حدث''.
ويرى محدثنا بأن ''هناك من لا يريد صراحة ترقية المعلم إلى معلم إنساني ذو بعد عالمي'' ويرجع السبب إلى ''اعتبارات قارية ومعايير استعمارية لا زالت تصنف العالم العربي الإسلامي تصنيفا دونيا لا ترقى هامته وإن علت إلى مصاف ذو الفضل على البشرية'' وبخاصة ''عن عنهجية الغرب وكبريائه التي فرضها على باقي الشعوب بكل الوسائل''.
لكن ما العمل لترقية المعلم في المجال السياحي الثقافي؟ يجيب محدثنا: ''إن المسؤولية لا تقع على جهة واحدة، فهي تقع أولا على وزارة الثقافة كما تقع على وزارة الشؤون الخارجية وسفاراتها وقنصلياتها ومراكزنا الثقافية في الخارج وفي الداخل والجامعات'' مضيفا: ''لا أتصور أن يكون مزار ولادة أكبر مؤلف وأهم نظرية في علم الاجتماع مجهولا من طرف المثقفين وكثير من طلبتنا حتى الذين يدرسون علم الآثار والتاريخ''. وعن أقصر الطرق للتعريف بالموقع، يجيب: ''البدء بتنظيم رحلات سياحية ثقافية لاكتشاف المعلم، فضلا على المعالم الأثرية الأخرى التي تزخر بها ولاية تيارت والتي لا تقل أهمية ويزيد عددها عن 425 موقع، منها 8 مصنفة''.
ومن بين أهم الإنجازات التي كان من الممكن أن تدعم المعلم وتسهم في إعادة الاعتبار له، المشروع الجديد مركز الدراسات الخلدونية المقام على مقربة من مبنى الجامعة التي أخذت اسم العلامة دون أن تقدم له ما يستحق، إذ كان على المسؤولين إنجاز المركز بالقرب من الموقع الأثري بمنطقة تاغزورت عوض عاصمة الولاية. فالمستشرق جاك بارك أوصى بنقل مؤلفاته من فرنسا إلى مسقط رأسه فرندة ونفذت حرمه بما أوصاها، بينما لا يوجد ولا كتاب حول ابن خلدون بقلعة بني سلامة ما دامت السلطات لم تنجز مكتبة، إذ يقول السكان الذين التقتهم ''الخبر'': ''المنطقة معزولة وتعاني الفقر والحرمان في غياب بعض ضروريات الحياة'' ولم نسجل زيارة إلا شاب واحد قيل لنا أنه يهتم بتاريخ المنطقة يدرس التاريخ بالجامعة لم يسعفنا الحظ للقائه، بينما أثار إعجابنا شاب استقبلنا قبل الولوج إلى الخلوة يحمل شارة العمل كحارس طلب منا تقديم ترخيص من مديرية السياحة التي توظفه! ولحسن الحظ أنه تفهّم المهمة التي جئنا من أجلها ليتحول إلى دليلنا السياحي.
خليجيون عرضوا إعادة تهيئة الخلوة
يقول أحد السكان أن السلطات لا تنظر إلى الموقع إلا في حالة زيارة الوفود الرسمية لإقامة ''زردات'' على سفح الجبل المطل على هضبة التات والواقعة في أحضانه خلوة ابن خلدون، وبالضبط على مقربة من المخيم المنجز عام 1978 بمناسبة تنظيم أول ملتقى للعلامة ابن خلدون ترأسها الشيخ المرحوم عبد الرحمان الجيلالي، والذي طاله الإهمال وتعرضت تجهيزاته للنهب، حسب رواية السكان.
ولم يبق منه إلا المبنى المكون من إقامات فردية، كتلك المشيدة على الشواطئ وقاعة للاجتماعات ومطعم وخيمة اصطناعية، يسهر على حراستها أعوان الحرس البلدي.
ويروي السكان بمرارة اقتراحا قدمه رجال أعمال وأمراء الخليج زاروا المنطقة، إعادة الاعتبار للموقع بنقل سكان القرية إلى مكان آخر لإقامة مشروع قرية سياحية حول موقع الخلوة.
جدل حول التسمية.. خلوة أو مغارة؟
يعارض الباحث بابو تسمية الموقع بالمغارة ويعتبر ذلك مغالطة تاريخية. ويفضل بالمقابل تسميته بالخلوة. برأيه، المكان خلوة وليس مغارة وابن خلدون عالم جليل ورجل سياسة وعين من أعيان المسلمين والعرب، ألف القصور وترفها كما ألف المطبات ومتاعبها ولكنه ''لا يلجأ إطلاقا إلى مغارة ليشرع في بداية تأليف المقدمة التي أسست إلى علم الاجتماع''.
ولقد صنفت فرنسا المعلم في بداية القرن الـ19 كمعلم طبيعي، وهي تعرف أن الأمر يتعلق بمعلم تاريخي، وهي تعرف أيضا مكانة ابن خلدون في الجامعات الإسلامية والأوربية وتعرف أيضا السجال الذي كان دائرا في أوساط السلطة والجامعات وحواضر العلم عمن هو أحق بالسبق في التأسيس لعلم الاجتماع'' هل هو ابن خلدون أم العالم الأوروبي دوركايم؟
عن الخبر الجزائري

__________________



إلــــــــى متـــــــى سننســـــــى أن
القدســــــــ ..أمــــــانة لم نؤديها
وإلـــــــى متى نتـــــناسى أن الفُرقة
تُدمرنا تدميرا

والخاســـــــر الوحيد {نحـــــــن....}




لـاــ تقل أهميــــــة عن المنتــــــدى
ننتظـــــركم فيها بأقلامكم
{{المــــــــــــــــــجلة الإلكترونية }}


شيء بسيط من قلم مبتدئ







رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 20, 2011, 07:22 PM
 
رد: خلوة العلامة ابن خلدون تبحث عمّن ينفض عنها غبار النسيان

الف شكر لك اخى عمر على الطرح المميز

ابن خلدون هو مؤسس علم الاجتماع واعرف جدلهم وذلك يزيدنى ثقة فى ان ابن خلدون له السبق لعلهم يرفضون الاعتراف بذلك لاسبابهم الخاصة .

دمت بخير
__________________



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من يجاري بوح الخاطر من عذب المشاعر :: •!¦[•حلوة بس بلوة وكيان حارب النسيان • ]¦!• حلوة بس بلوة شعر و نثر 18 March 26, 2011 02:14 PM
من هو ابن خلدون .. شخصيات تاريخية .. معلومات مهمة عن ابن خلدون ..، برهافة حس شخصيات عربية 1 January 14, 2011 09:46 PM
معانى كلمات أنت تبحث عنها أبـو زياد المواضيع العامه 8 July 27, 2009 02:57 PM
العلامة المؤمن بالله ابن خلدون هوابو الاقتصاد حكيم علي شخصيات عربية 0 January 6, 2008 09:37 AM


الساعة الآن 06:54 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر