فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم July 19, 2011, 03:05 AM
 
الخير الذى تقدمه يعود اليك ..

الخير الذى تقدمه يعود اليك..

الخير الذى تقدمه يعود اليك ..





كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها وكانت يوميا تصنع رغيف خبز اضافي لأي عابر سبيل جائع وكانت دائما تضع الرغيف الأضافي على شرفة النافذة كي يأخذه أي محتاج يمر من هناك.

وبعد فترة بدأ رجل فقير أحدب يمر في كل يوم ويأخذ الرغيف وبدلا من اظهار امتنانه لأهل البيت كان يدمدم بالكلمات ..” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود اليك!”...كل يوم كان الأحدب يمر فيه ويأخذ رغيف الخبز ويدمدم بنفس الكلمات .

المرأة بدأت في الشعور بالضيق لعدم اظهار الرجل للعرفان بالجميل والمعروف الذي تصنعه وهذا ما حدثت به نفسها كل يوم .. “كل يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى ماذا يقصد؟

في يوم ما امتلكها شعور سلبي كبير وزاد من توترها قلقها على ابنها ، فقررت أن تنهي هذه القصة مع هذا الرجل الأحدب بشكل غاية في السلبية وهو "التخلص تماماً من هذا الرجل العجوز الأحدب".

ترى ماذا فعلت؟؟..

لقد أضافت بعض السم الى رغيف الخبز الذي صنعته له وكانت على وشك وضعه على النافذة حينما بدأت يداها في الأرتجاف ..” ما هذا الذي أفعله؟!” ... قالت لنفسها فورا وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار وقامت بصنع رغيف خبز اخر ووضعته على النافذة.

وكما هي العادة جاء الأحدب وأخذ الرغيف وهو يدمدم ..” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود اليك!”...وانصرف الى سبيله وهو غير مدرك للصراع المستعر في عقل المرأة ومصيره الذي كاد أن يلقاه لولا ترددها في النهاية.

يومها دق الباب مساءً ووجدت ابنها الغائب سعياً وراء الرزق والذى انقطعت اخباره منذ فترة ..
كان شاحبا متعبا وملابسه شبه ممزقة، وكان جائعا ومرهقا وبمجرد أن رأى أمه قال :” انها لمعجزة وجودي هنا، على مسافة اميال من هذا البيت كنت مجهدا ومتعبا وأشعر بالأعياء لدرجة الانهيار في الطريق وكدت أن أموت لولا مرور رجل أحدب بي ، رجوته ان يعطيني اي طعام معه وكان الرجل طيبا بالقدر الذي اعطاني فيه رغيف خبز كامل لأكله."

وأضاف الابن شارحاً : " وأثناء اعطائه لي قال إن هذا هو طعامه كل يوم واليوم سيعطيه لي لأن حاجتي اكبر بكثير من حاجته”

بمجرد ان سمعت الأم هذا الكلام شحبت ودمعت عيناها عندما تذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم صباحا...لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي أكله ولكان قد فقد حياته!

ولحظتها ادركت معنى كلام الأحدب ..” الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود اليك!”

المغزى من القصة:

عند فعل الخير لا تنتظر اعتراف الشخص المقابل به
فأنت فعلياً تقوم به لنفسك ايضاً لا من أجله فقط



م/ن

__________________



....


رد مع اقتباس
  #2  
قديم July 19, 2011, 09:00 AM
 
رد: الخير الذى تقدمه يعود اليك ..


افعل الخير ولا تتوقف عن فعله ،كلام عظيم لان من يفعل خيرًا يلقَ خيرًا
و قال تعالى :
{هل جزاء الإحسان إلا الإحسان}
و قديمًا قيل :
"اِفعل الخيرَ، وارمه في البحر"
قصة رائعة ذات مغزى عظيم ! فهل من مُتعظ ؟
سلمت يداك أختي الكريمة
مجرد احلام
و بارك الله فيك .
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم July 24, 2011, 03:31 PM
 
رد: الخير الذى تقدمه يعود اليك ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الطيارة مشاهدة المشاركة

قال تعالى :
{هل جزاء الإحسان إلا الإحسان}
صدق الله العظيم .. معك حق

انرت الصفحة بوجودك أ/ محمد

جزاك الله خيراً

__________________



....


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة رائعة افعل خيرا تجد خيرا , قصة الشر الذي تقدمه يبقى معك والخير الذي تقدمه يعود إليك امبراطورة الابتسامة روايات و قصص منشورة ومنقولة 13 March 15, 2013 03:57 PM
مابالنا قد أضعناه ! مابالنا ما حفظناه ! وهو الذي إن مضى فلن يعود أبدا ! anhm6 النصح و التوعيه 0 February 4, 2011 09:21 PM


الساعة الآن 03:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر