فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم June 20, 2011, 01:17 PM
 
Email ماذا نصنع ؟؟؟




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرأت قصة من كتاب بشروا ولا تنفروا للدكتور عبد الرحمن العشماوي ووجدتها تحاكي حياتنا الحالية في معظم الدول العربية وأحببت أن تقرؤوها معي
شابٌ دون العشرين من عمره دخل عليّ منقبض الصدر مقطب الجبين مكفهرّ الوجه وقال :
ماذا نصنع في هذا العالم المضطرب ؟ أين نغدو من هذه الأحداث المظلمة ؟ كل ما نراه يوحي بأن الكارثة التي ستدمر الجميع قد أزِفت ، الدنيا تحترق ، الأخبار العالمية تغرق في الدماء نراها رأي العين ، الكذب يسيطر على الناس ، الإلحاد ينتشر كالنار في هشيمٍ لا ترى نهايته العين ، الظلم أصبح هو الأسلوب الأمثل لتعامل الأقوياء مع الضعفاء ، أمريكا تعلن الحرب على الجميع وهي دولة تعيش في أوج قوتها فكل التقارير تؤكد أنها تملك قوة تفوق قوى دول العالم مجتمعة ، اليهود يقتربون من تحقيق حلمهم في تكوين " إسرائيل العظمى " نحن المسلمين نُحاصر في كل مكان نُقتل ونُشرد وتُغتصب حقوقنا وتُنتهك أعراضنا ونُتهم بالعنف والإرهاب حتى ولو كان أحدنا لا يحسن استخدام مسدس من مسدسات ألعاب الأطفال 0
فتاوى متضاربة ، فرق وأحزاب ومذاهب ، أعداؤنا يتحركون داخل عالمنا الإسلامي ، ونحن نتجادل في أمور معلومة من الدين بالضرورة 0
ماذا نصنع ؟ نعم ماذا نصنع ؟
ظلماتٌ بعضها فوق بعض ، شعرتُ أن ذلك الشاب قد غرق فيها غرقاً كاملاً ، حتى ساورني الشك وهو يتكلم في بقاء الأرض خارج المكان الذي كنا نجلس فيه على حالتها الطبيعية ربما مادت الأرض وربما نخرج من مكاننا ذاك فلا نرى أرضاً ولا بشراً ولا شيئاً في الكون يردُ العين 0
قلت لذلك الشاب : على رسلك يا فتى الدنيا بخير هذا التشاؤم طريق الهزيمة والهلاك تفاءلوا بالخير تجدوه 0
صرخ في وجهي مغضباً قائلاً : هذا الكلام الذي تقول سمعته عشرات المرات من أمي وأبي وأعمامي وأساتذتي والمشايخ الذي سألتهم كلكم تقرؤون من كتاب واحد وتحفظون نصوصاً بينما الفضائيات والبرامج تقول غير ذلك : لقد انتهى كل شيء فلا تفكر في النجاة 0
قلت له : على رسلك أيها الفتى فالدنيا فعلاً بخير وأنت شاب مسلم تملك في قلبك كنوز الدنيا كلها حينما تكون قوي الإيمان بربك إن هذا اليأس الذي يملك مشاعرك هو السلاح الفتّاك الذي يفعل بالناس ما لا تفعله أسلحة الدمار الشامل التي يتحدثون عنها ، ألم تأت إلى هذا المكان بسيارتك ؟ ألم تشاهد الشوارع مليئة بالناس ألم ترى المحلات التجارية تستقبل زبائنها بالمئات ألم تسمع هذا اليوم صوت المآذن يتعالى متردداً " الله أكبر " ؟ 0
إنّ الحياة تسير وفق ما كتب الله لها وإن أصحاب القوى من الشر لا يستطيعون أن يفعلوا كل ما يريدون ، نحن الذين نضخمهم ونبالغ في تصوير مقدرتهم مبالغة تناقض معنى إيماننا بأن الله محيط بكل شيء 0
نستطيع ايها الفتى أن نصنع أشياء كثيرة لننقذ أنفاسنا وبلادنا والمستضعفين في هذا العالم الفسيح ، ولكننا لن نستطيع أن نفعل شيئاً واحداً إذا استسلمنا لليأس الذي تستلم له أنت الآن 0
لا تقل : ماذا نصنع ؟ ولكن قل : سوف نصنع شيئاً لإنقاذ العالم 0
حينما وقف الرسول صلى الله عليه وسلم أمام كفار قريش بِعتوهم وجبروتهم وضلالهم وانحرافهم في أول خطبة ألقاها أمامهم ، كان على يقين أنه سيصنع شيئاً لإزالة ذلك الليل الجاهلي البهيم ، كان وحده في عُرف البشر ولكنه كان في جيش قوي من يقينه بربه ، وعزيمته وصبره وتفاؤله وإشراق أمله وأنت أيها الشاب وريثٌ لذلك كله إذا كنتً وثيق الصلة بربك ودينك وقرآنك وسنة نبيك صلى الله عليه وسلم 0
بشّر نفسك بالفرج ولا تنفّرها من الأمل في نصر الله 0


أرجو أن تنال إعجابكم
دمتم بكل خير وأمل




كتبته في هذا القسم أرجو نقله للمكان الأنسب

__________________




التعديل الأخير تم بواسطة أريج القدس ; June 20, 2011 الساعة 02:46 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف نصنع المستقبل روجيه جارودى احزان المهرج كتب السياسة و العلاقات الدوليه 6 June 29, 2013 08:27 AM
كيف نصنع المستقبل روجيه جارودى احزان المهرج كتب الادارة و تطوير الذات 3 June 16, 2013 03:45 PM
الدخول للكل’’’معا نصنع التغيير سـمــوري علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 5 June 21, 2009 03:45 AM
كيف نصنع الأختام تمرحولت طلبات الاعضاء 5 April 14, 2009 03:23 PM


الساعة الآن 12:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر