فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم June 10, 2011, 10:45 PM
 
صائد الدبابات

الرقيب أول مجند
محمد عبد العاطي عطية شرف،
ولد في محافظة الشرقية بمصر
في 29/8/1952
انه احد ابطال حرب اكتوبر المجيدة عام 1973 ميلادية
صاحب الرقم القياسي علي مستوي العالم في اصتياد الدبابات برصيد 27 دبابة
كان صاحب الرقم القياسي احد الجنود الروس في الحرب العالمية الثانية برصيد 7 دبابات فقط واقامت له روسيا تمثال بمسكوا
وفي العاشر من رمضان عام 1973 اجتاز البطل المصري الرقم القياسي علي مستوي العالم تدمير 27 دبابة صهيونية

قام بتدمير دبابة عساف يجوري قائد سلاح المدرعات الاسرائلي
وايضا عساف يغوري اشهر اسير في حرب اكتوبر

تخصص في الرماية بصاروخ «فهد» وهو صاروخ مصري الصنع و كان وقتها من أحدث الصواريخ المضادة للدبابات في للجيش المصري، وكان يصل مداه إلى 3 كيلومترات، وكان له قوة تدميرية هائلة.
هذا الصاروخ كان يحتاج إلى نوعية خاصة من الجنود، قلما تجدها من حيث المؤهلات ومدى الاستعداد والحساسية وقوة التحمل والأعصاب؛ نظرًا لما تتطلبه عملية توجيه الصاروخ من سرعة بديهة وحساسية تعطي الضارب قدرة على التحكم منذ لحظة إطلاقه وحتى وصوله إلى الهدف بعد زمن محدود للغاية؛ لذلك كانت الاختبارات تتم بصورة شاقة ومكثفة.
وقبل الانتهاء من مرحلة التدريب النهائية انتقل الجندي عبد العاطي إلى الكيلو 26 بطريق السويس، لعمل أول تجربة رماية من هذا النوع من الصواريخ في الميدان ضمن مجموعة من خمس كتائب، وكان ترتيبه الأول على جميع الرماة، واستطاع تدمير أول هدف حقيقي بهذا النوع من الصواريخ على الأرض.
وتم اختياره لأول بيان عملي على هذا الصاروخ أمام قائد سلاح المدفعية اللواء سعيد الماحي، وتفوق والتحق بعدها بمدفعية الفرقة 16 مشاة بمنطقة بلبيس، التي كانت تدعم الفرقة بأكملها أثناء العمليات، وبعد عملية ناجحة لإطلاق الصاروخ تم تكليفه بالإشراف على أول طاقم صواريخ ضمن الأسلحة المضادة للدبابات في مشروع الرماية الذي حضره قيادات الجيش المصري بعدها تمت ترقيته إلى رتبة رقيب مجند.
وفي السادس من أكتوبر ١٩٧٣ العاشر من رمضان كان عبداللطيف وكان عمره آنذاك ٢٣ عاما وقد أتم تدريبه بامتياز، وتقدمت القوات وعبرت إلي الضفة الشرقية تحت غطاء جوي وبلغت هذه القوات الطريق الأسفلتي العرضي الواصل بين القنطرة إلي عيون موسي بمجاذاة القناة، وكان اليوم الثاني من المعركة ٨ أكتوبر هو يوم عبدالعاطي، إذ قرر العميد عادل يسري قائد لواء النصر الدفع بأربعة أطقم باتجاه الشمال الشرقي لتأمين دخول قوات المشاة وسد الطريق أمام أي قوة مدرعة معادية.
وخلال نصف الساعة كان عبدالعاطي قد أصاب ثلاث عشرة دبابة وأصاب بيومي زميله سبع دبابات وتراجعت قوات العدو، وفي اليوم التالي نجح عبدالعاطي في تدمير سبع عشرة دبابة أخري، وفي العاشر من أكتوبر فوجئ عبدالعاطي باستغاثة من القائد أحمد أبوعلم قائد الكتيبة ٣٤ إذ هاجمه الإسرائيليون بثلاث دبابات وتمكنوا من اختراق الكتيبة فقام عبدالعاطي بإصابة وتدمير الدبابات الثلاث ليصبح رصيده ٢٣ دبابة وثلاث مدرعات ليصير أسطورة بين الرماة المصريين،




وافته المنية ٩/١٢/ عام ٢٠٠١م

مع البطل وهو يشرح لنا كيفية صيد الدبابات

__________________
عبد الرحمن
رد مع اقتباس
  #2  
قديم June 10, 2011, 10:59 PM
 
رد: صائد الدبابات

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
__________________
قف!!
ممنوع المرور قبل ان
تصلى على الرسول
















الله يجزيكى كل خير اختى طهر المشاعر ويجعله فى ميزان حسناتك



شكرا كثير اسيل

شكرا اخى البرت جزاك الله عنا كل الخير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم June 10, 2011, 11:02 PM
 
رد: صائد الدبابات

تسلم اخى الكريم على المعلومات القيمة .
__________________










رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صائد الدبابات الأول بالعالم..... ابن الكنانة..... lion of god شخصيات عربية 2 January 15, 2011 11:27 AM


الساعة الآن 04:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر