فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الحياة الاجتماعية > الاسرة والمجتمع

الاسرة والمجتمع الاسره و المجتمع , توطيد العلاقات الاسريه, التربيه و حل المشاكل الاسريه و المشاكل الاجتماعيه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم May 11, 2011, 10:44 PM
 
Icon4 رسالة إليك أيها الطفل المسلم: أنا أحبك




أنا أحبك
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد
فأي بني!
هل جربت الحب في الله؟
يقول الله تعالى: {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ} [التوبة: 71]
ويقول جل جلاله: {مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله والَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ} [الفتح: 29]
وعن أنسٍ رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"ثلاثٌ من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه، كما يكره أن يقذف في النار" [متفقٌ عليه]
وعن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله تعالى يقول يوم القيامة: "أين المتحابون بجلالي؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي" [مسلم]
الحب في الله..
أن تحب مسلماً لصفاته الجميلة؛ لأن شأن ذوي الهمم العلية والأخلاق السنية إنما هو المحبة لأجل الصفات المرضية؛ لأنهم لأجل ما وجدوا في ذاتهم من الكمال أحبوا من يشاركهم في الخلال.
وأريدك أن تتعود على هذا الخلق الجميل مع من تحب في الله:
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا أحب أحدُكم أخاهُ فليعلمهُ أنهُ يُحببهُ". [أبو داود، وصححه الألباني]
إذا أحببت أخاً لك في الله فلتخبره أنك تحبه بأن تقول له: إني أحبك لله؛ لأنه أبقى للألفة، وأثبت للمودة، وبه يتزايد الحب ويتضاعف، وتجتمع الكلمة، وينتظم الشمل بين المسلمين، وتزول المفاسد والضغائن؛ لأن في الإخبار بذلك استمالة قلبه، واستجلاب زيادة المحبة.
عود نفسك على هذه الكلمة الجميلة:

أحبك..
أنا أحبك..
أحبك في الله..
وفي مداومتك على هذا الخلق، حث على التودد والتآلف، وذلك لأنك إذا أخبرت حبيبك أنك تحبه استملت بذلك قلبه، واجتلبت به وده، ولعلك بذلك تلين قلبه لقبول النصيحة، والإصغاء لتوجيهك.
وهذا الجهر بقول: أنا أحبك.. إنما يجوز إذا كان الحب في الله؛ لا لطمع في الدنيا ولا لهوى.. بل ليستجلب مودته في الله، وإلا فإن إظهارالمحبة لأجل الدنيا والعطاء تملق وهو نقص، وإظهارها من أجل الهوى والشهوات عشق وزنى، وهو من الكبائر؛ فاللسان يزني وزناه الكلام، والسمع يزني وزناه الاستماع كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم.

اللهم اجعلنا من المتحابين فيك
اللهم اجمعنا بهذا الحب في ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله، والحمد لله رب العالمين


الشيخ محمد حسين يعقوب

منقول
لا تنسونا من الدعاء


__________________
بَرْقٌ يَلُوْحُ وَصَوْتُ الرَّعْدِ رَنَّـانُ ** وَصَيِّبُ السُّحْبِ مَالَتْ مِنْهُ أَغْصَانُ

وَالْمَـوْجُ مُرْتَفِـعٌ يَزْهُوْ بِقُوَّتِـهِ ** وَالشَّمْسُ سَاطِعَةٌ يَبْـدُوْ لَهَا شَـانُ

وَالْجِنُّ فِيْ وَكْرِهَا لَمْ تَبْدُ صُوْرَتُهَا ** وَلا بَدَا فِي وُضُوْحِ الشَّمْسِ شَيْطَانُ

وَالأَرْضُ تَهْتَزُّ وَالأَعْـلامُ رَاسِيَـةٌ ** وَالْفِكْرُ فِيْ حِيْـرَةٍ وَالْعَقْلُ حَيْرَانُ

سُبْحَانَ رَبِّيْ عَظِيْمُ الشَّانِ مُقْتَـدِرٌ ** وَرَوْعَـةُ الْكَـوْنِ آيَاتٌ وَتِبْيَـانُ

رُحْمَاكَ رَبِيْ فَإِنِّيْ جِئْـتُ مُعْـتَرِفًا ** بِمَا جَنَتْهُ يَـدِيْ وَالذَّنْبُ خُسْرَانُ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم May 19, 2011, 03:30 PM
 
رد: رسالة إليك أيها الطفل المسلم: أنا أحبك

[IMG]https://cdn.*******.sweetim.com/sim/cpie/emoticons/000203CE.gif[/IMG]
__________________
بَرْقٌ يَلُوْحُ وَصَوْتُ الرَّعْدِ رَنَّـانُ ** وَصَيِّبُ السُّحْبِ مَالَتْ مِنْهُ أَغْصَانُ

وَالْمَـوْجُ مُرْتَفِـعٌ يَزْهُوْ بِقُوَّتِـهِ ** وَالشَّمْسُ سَاطِعَةٌ يَبْـدُوْ لَهَا شَـانُ

وَالْجِنُّ فِيْ وَكْرِهَا لَمْ تَبْدُ صُوْرَتُهَا ** وَلا بَدَا فِي وُضُوْحِ الشَّمْسِ شَيْطَانُ

وَالأَرْضُ تَهْتَزُّ وَالأَعْـلامُ رَاسِيَـةٌ ** وَالْفِكْرُ فِيْ حِيْـرَةٍ وَالْعَقْلُ حَيْرَانُ

سُبْحَانَ رَبِّيْ عَظِيْمُ الشَّانِ مُقْتَـدِرٌ ** وَرَوْعَـةُ الْكَـوْنِ آيَاتٌ وَتِبْيَـانُ

رُحْمَاكَ رَبِيْ فَإِنِّيْ جِئْـتُ مُعْـتَرِفًا ** بِمَا جَنَتْهُ يَـدِيْ وَالذَّنْبُ خُسْرَانُ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم May 19, 2011, 09:58 PM
 
رد: رسالة إليك أيها الطفل المسلم: أنا أحبك


بارك الله فيكى غاليتى سنولاف
مواضيعك تحمل الكثير من العظات والمعانى الجميله
دمتى بكل الخير حبيبتى
احبك فى الله
مودتى
__________________


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحبك أيها الخائن كبرياء جروح شعر و نثر 2 February 14, 2010 01:59 PM
أحبك .. وأرحل إليك dflp شعر و نثر 0 February 16, 2009 01:47 PM
إليك أيها الشاهد الشهيد أبـو زياد شعر و نثر 0 January 20, 2009 09:03 AM
رسالتي إليك أيها النجم talal_talal علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 0 December 6, 2008 10:24 PM


الساعة الآن 12:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر