فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم April 19, 2011, 12:20 AM
 
اشعار عن دمشق......(خمس رسائل الى امي) نزار قباني

خمس رسائل الى امي
نزار قباني
صباحُ الخيرِ يا حلوه..
صباحُ الخيرِ يا قدّيستي الحلوه
مضى عامانِ يا أمّي
على الولدِ الذي أبحر
برحلتهِ الخرافيّه
وخبّأَ في حقائبهِ
صباحَ بلادهِ الأخضر
وأنجمَها، وأنهُرها، وكلَّ شقيقها الأحمر
وخبّأ في ملابسهِ
طرابيناً منَ النعناعِ والزعتر
وليلكةً دمشقية..

أنا وحدي..
دخانُ سجائري يضجر
ومنّي مقعدي يضجر
وأحزاني عصافيرٌ..
تفتّشُ –بعدُ- عن بيدر
عرفتُ نساءَ أوروبا..
عرفتُ عواطفَ الإسمنتِ والخشبِ
عرفتُ حضارةَ التعبِ..
وطفتُ الهندَ، طفتُ السندَ، طفتُ العالمَ الأصفر
ولم أعثر..
على امرأةٍ تمشّطُ شعريَ الأشقر
وتحملُ في حقيبتها..
إليَّ عرائسَ السكّر
وتكسوني إذا أعرى
وتنشُلني إذا أعثَر
أيا أمي..
أيا أمي..
أنا الولدُ الذي أبحر
ولا زالت بخاطرهِ
تعيشُ عروسةُ السكّر
فكيفَ.. فكيفَ يا أمي
غدوتُ أباً..
ولم أكبر؟

صباحُ الخيرِ من مدريدَ
ما أخبارها الفلّة؟
بها أوصيكِ يا أمّاهُ..
تلكَ الطفلةُ الطفله
فقد كانت أحبَّ حبيبةٍ لأبي..
يدلّلها كطفلتهِ
ويدعوها إلى فنجانِ قهوتهِ
ويسقيها..
ويطعمها..
ويغمرها برحمتهِ..

.. وماتَ أبي
ولا زالت تعيشُ بحلمِ عودتهِ
وتبحثُ عنهُ في أرجاءِ غرفتهِ
وتسألُ عن عباءتهِ..
وتسألُ عن جريدتهِ..
وتسألُ –حينَ يأتي الصيفُ-
عن فيروزِ عينيه..
لتنثرَ فوقَ كفّيهِ..
دنانيراً منَ الذهبِ..

سلاماتٌ..
سلاماتٌ..
إلى بيتٍ سقانا الحبَّ والرحمة
إلى أزهاركِ البيضاءِ.. فرحةِ "ساحةِ النجمة"
إلى تختي..
إلى كتبي..
إلى أطفالِ حارتنا..
وحيطانٍ ملأناها..
بفوضى من كتابتنا..
إلى قططٍ كسولاتٍ
تنامُ على مشارقنا
وليلكةٍ معرشةٍ
على شبّاكِ جارتنا
مضى عامانِ.. يا أمي
ووجهُ دمشقَ،
عصفورٌ يخربشُ في جوانحنا
يعضُّ على ستائرنا..
وينقرنا..
برفقٍ من أصابعنا..

مضى عامانِ يا أمي
وليلُ دمشقَ
فلُّ دمشقَ
دورُ دمشقَ
تسكنُ في خواطرنا
مآذنها.. تضيءُ على مراكبنا
كأنَّ مآذنَ الأمويِّ..
قد زُرعت بداخلنا..
كأنَّ مشاتلَ التفاحِ..
تعبقُ في ضمائرنا
كأنَّ الضوءَ، والأحجارَ
جاءت كلّها معنا..

أتى أيلولُ يا أماهُ..
وجاء الحزنُ يحملُ لي هداياهُ
ويتركُ عندَ نافذتي
مدامعهُ وشكواهُ
أتى أيلولُ.. أينَ دمشقُ؟
أينَ أبي وعيناهُ
وأينَ حريرُ نظرتهِ؟
وأينَ عبيرُ قهوتهِ؟
سقى الرحمنُ مثواهُ..
وأينَ رحابُ منزلنا الكبيرِ..
وأين نُعماه؟
وأينَ مدارجُ الشمشيرِ..
تضحكُ في زواياهُ
وأينَ طفولتي فيهِ؟
أجرجرُ ذيلَ قطّتهِ
وآكلُ من عريشتهِ
وأقطفُ من بنفشاهُ

دمشقُ، دمشقُ..
يا شعراً
على حدقاتِ أعيننا كتبناهُ
ويا طفلاً جميلاً..
من ضفائرنا صلبناهُ
جثونا عند ركبتهِ..
وذبنا في محبّتهِ
إلى أن في محبتنا قتلناهُ...
رد مع اقتباس
  #2  
قديم April 19, 2011, 12:26 AM
 
رد: اشعار عن دمشق......(خمس رسائل الى امي) نزار قباني



طريق دمشق

محمود درويش

من الأزرق ابتدأ البحر

هذا النهار يعود من الأبيض السابق ‏

الآن جئت من الأحمر اللاحق.. ‏

اغتسلي يا دمشق بلوني ‏

ليلد في الزمن العربي نهار ‏

**

دمشق. ارتدتني يداك دمشق ارتديت يديك ‏

كأن الخريطة صوت يفرخ في الصخر ‏

نادى وحركني ‏

ثم نادى ..وفجرني ‏

ثم نادى.. وقطّرني كالرخام المذاب ‏

و نادى ‏

كأن الخريطة أنثى مقدسة فجّرتني بكارتها. فانفجرت ‏

دفاعا عن السر و الصخر ‏

كوني دمشق ‏

فلا يعبرون ! ‏

من البرتقالي يبتدىء البرتقال ‏

و من صمتها يبدأ الأمس ‏

أو يولد القبر ‏

يا أيّها المستحيل يسمونك الشام ‏

أفتح جرحي لتبتدىء الشمس. ‏

**

هذا طريق الشام.. و هذا هديل الحمام ‏

و هذا أنا.. هذه جثتي ‏

و التحمنا ‏

فمروا .. ‏

خذوها إلى الحرب كي أنهي الحرب بيني و بيني ‏

خذوها.. أحرقوها بأعدائها ‏

أنزلوها على جبل غيمة أو كتابا ‏

و مروا ‏

ليتسع الفرق بيني و بين اتهامي ‏

طريق دمشق ‏

دمشق الطريق ‏

و مفترق الرسل الحائرين أمام الرمادي ‏

**

دمشق! انتظرناك كي تخرجي منك ‏

كي نلتقي مرة خارج المعجزات ‏

انتظرناك.. ‏

و الوقت نام على الوقت ‏

و الحب جاء، فجئنا إلى الحرب ‏

نغسل أجنحة الطير بين أصابعك الذهبيّة ‏

يا امرأة لونها الزبد العربي الحزين. ‏

دمشق الندى و الدماء ‏

دمشق الندى ‏

دمشق الزمان. ‏

دمشق العرب ! ‏

تقلّدني العائدات من الندم الأبيض ‏

الذاهبات إلى الأخضر الغامض ‏

الواقفات على ذبذبات الغضب ‏

و يحملك الجند فوق سواعدهم ‏

يسقطون على قدميك كواكب ‏

كوني دمشق التي يحلمون بها ‏

فيكون العرب ‏

**

قلت شيئا، و أكمله يوم موتي و عيدي ‏

من الأزرق ابتدأ البحر ‏

و الشام تبدأ مني أموت ‏

و يبدأ في طرق الشام أسبوع خلقي ‏

و ما أبعد الشام، ما أبعد الشام عني ‏

و سيف المسافة حز خطاياي.. حز وريدي ‏

فقربني خنجران ‏

العدو و موتي ‏

وصرت أرى الشام.. ما أقرب الشام مني ‏

و يشنقني في الوصول وريدي.. ‏

**

ما أجمل الشام، لولا الشام،و في الشام ‏

يبتدىء الزمن العربي و ينطفىء الزمن الهمجي ‏

أنا ساعة الصفر دقّت ‏

و شقت ‏

خلايا الفراغ على سطح هذا الحصان الكبير الكبير ‏

الحصان المحاصر بين المياه ‏

و بين المياه ‏

أعد لهم ما استطعت .. ‏

و ينشقّ في جثتي قمر.. ساعة الصفر دقّت، ‏

و في جثتي حبّة أنبتت للسنابل ‏

سبع سنابل، في كل سنبلة ألف سنبلة .. ‏

هذه جثتي.. أفرغوها من القمح ثم خذوها إلى الحرب ‏

كي أنهي الحرب بيني و بيني ‏

خذوها أحرقوها بأعدائها ‏

خذوها ليتسع الفرق بيني و بين اتهامي ‏

و أمشي أمامي ‏

و يولد في الزمن العربي.. نهار ‏

رد مع اقتباس
  #3  
قديم April 19, 2011, 12:33 AM
 
رد: اشعار عن دمشق......(خمس رسائل الى امي) نزار قباني

شام يا ذا السيف
سعيد عقل

قرأتُ مجدَكِ في قلبي و في الكُتُـبِ شَـآمُ ، ما المجدُ؟ أنتِ المجدُ لم يَغِبِ


إذا على بَـرَدَى حَـوْرٌ تأهَّل بي أحسسْتُ أعلامَكِ اختالتْ على الشّهُبِ


أيّـامَ عاصِمَةُ الدّنيا هُـنَا رَبطَـتْ بِـعَزمَتَي أُمَـويٍّ عَزْمَـةَ الحِقَـبِ


نادتْ فَهَـبَّ إلى هِنـدٍ و أنـدلُـسٍ كَغوطةٍ مِن شَبا المُـرَّانِ والقُضُـبِ


خلَّـتْ على قِمَمِ التّارِيـخِ طابَعَـها وعلّمَـتْ أنّـهُ بالفتْـكَـةِ العَجَـبِ


و إنما الشعـرُ شرطُ الفتكةِ ارتُجلَت على العُـلا و تَمَلَّـتْ رِفعَـةَ القِبَبِ


هذي لها النصرُ لا أبهى، فلا هُزمت وإن تهَـدّدها دَهـرٌ مـنَ النُـوَبِ


و الانتصارُ لعَـالي الـرّأسِ مُنْحَتِمٌ حُلواً كما المَوتُ،جئتَ المَوتَ لم تَهَبِ


شآمُ أرضَ الشّهاماتِ التي اصْطَبَغَتْ بِعَـنْدَمِيٍّ تَمَتْـهُ الشّـمْسُ مُنسَـكِبِ


ذكّرتكِ الخمسَ و العشـرينَ ثورتها ذاكَ النفيرُ إلى الدّنيا أنِ اضْطَـرِبي


فُكِّي الحديدَ يواعِـدْكِ الأُلى جَبَهـوا لدولةِ السّـيفِ سَـيفاً في القِتالِ رَبِي


و خلَّفُـوا قَاسـيوناً للأنـامِ غَـداً طُوراً كَسِـيناءَ ذاتِ اللّـوحِ والغلَبِ


شآمُ... لفظُ الشـآمِ اهتَـزَّ في خَلَدي كما اهتزازُ غصونِ الأرزِ في الهدُبِ


أنزلتُ حُبَّـكِ في آهِـي فشــدَّدَها طَرِبْتُ آهاً، فكُنتِ المجدَ في طَـرَبِي




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من اشعار نزار قباني: خبز و حشيش و قمر صفو الايمان شعر و نثر 4 November 2, 2010 02:18 PM
من اشعار نزار قباني :أطفال الحجارة صفو الايمان شعر و نثر 4 October 24, 2010 02:56 PM
من اشعار نزار قباني : الحب و البترول ...! صفو الايمان شعر و نثر 4 June 20, 2010 02:44 PM
من اشعار نزار قباني: الى رجل صفو الايمان شعر و نثر 6 June 15, 2010 04:10 PM
من اشعار نزار قباني:رسالة من سيدة حاقدة صفو الايمان شعر و نثر 4 May 30, 2010 02:48 PM


الساعة الآن 08:21 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر