فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم April 9, 2011, 11:17 PM
 
سهام بنسدرين ....المناضلة التونسية التي رفضت مقابلة (بن علي)

سهام بنسدرين ...الأنثى التونسية التي تخفي خلف جمالها شراسة النضال من أجل اسقاط الطاغية وتحرير تونس الخضراء من الفساد...المرأة التي لم تستسلم ولم تقهر في زمن عز فيه لسان لا يخشى قول الحق في وجه سلطان جائر.قالت كلمتها ودافعت عنها في زمن كان فيه أصحاب الكلمة عرضة للسجن والتعذيب والنفي والتشويه. لكن سهام قبلت دفع فاتورة النضال وعاشت سنوات عصيبة من حياتها في تحدي الاستبداد الذي خرب الأرض والإنسان طويلا.
أسست الصحفية والناشطة الحقوقية سهام بنسدرين عام 2000 صحيفة "كلمة" الإلكترونية وهي ليست وسيلة إعلامية عادية. تنشر الصحيفة نقدا لاذعا للرئيس بن علي وأفراد عائلته، وذلك باللغات العربية والفرنسية ، كما تنشر أخبارا حول التعذيب والإساءات لحقوق الإنسان. يستخدم مقر الصحيفة أيضا، المكون من مكاتب مزدحمة ضعيفة الإضاءة، كمقر "للمجلس الوطني للحريات في تونس"، وهو مجموعة محلية معنية بحقوق الإنسان، ومقرا أيضا لمجموعة معنية بحرية الصحافة هي "مرصد حرية الصحافة والنشر والإبداع".
سعت سهام بنسدرين لسنوات عديدة إلى الحصول على تصريح لنشر نسخ مطبوعة من صحيفة "كلمة" الإلكترونية، ولكن المسؤولين في وزارة الداخلية لم يوافقوا على طلبها. فبقيت صحيفة "كلمة" تطبع عدة مئات من النسخ غير المرخصة على آلة تصوير ضوئي، ولكنها توزع بصفة أساسية على شبكة الإنترنت وبواسطةالبريد الإلكتروني. وقد قامت السلطات التونسية بحجب الموقع في تونس، ومع ذلك فهو واسع الانتشار في الخارج.
أودعت سهام بنسدرين في السجن لمدة ستة أسابيع في عام 2001 بعد أن تحدثت عن الفساد والإساءات لحقوق الإنسان أثناء مقابلة مع قناة تلفزيونية فضائية. وقد ظلت هدفا للعديد من الاعتداءات مثل الاعتداء الذي تعرضت له في عام 2004 حيث قام رجال يُعتقد أنهم من عملاء الشرطة بضربها على وجهها وصدرها. كما ظلت بنسدرين هدفا لهجمات شخصية قاسية من الصحف المؤيدة للحكومة، مثل صحف "الشروق"، و "الصريح"، و "الحدث" والتي أطلقت عليها ألقابا مقذعة مثل "عاهرة"، و "صنيعة الشيطان"، و "أفعى شريرة". أحد من يقودون هذه الهجمات هو عبد الحميد الرياحي من صحيفة "الشروق"، وقد منحه رئيس الجمهورية لاحقا وساما بسبب "إنجازاته الثقافية".
ومن حسن حظ سهام بنسدرين أنها متزوجة يالسيد عمر المستيري وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان ومدير تحرير صحيفة "كلمة"، وقد تم استهدافه بقضية جنائية ملفقة في عام 2007 بتهمة التشهير رفعها محمد بكار، وهو محامي له ارتباطات وثيقة مع سلطات الدولة. وقد نشأت القضية من مقال نشر في أيلول (سبتمبر) 2006 وجه فيه عمر المستيري انتقادات لقرار نقابة المحامين التونسيين بإلغاء قرار منع بكار من ممارسة مهنة المحاماة. ولم يزعم الادعاء إن ما نشر غير دقيق، ولكنه أصر على الكشف عن المصادر التي تم استقاء المعلومات منها. وأخيرا سحب بكار شكواه، ولكن بعد يوم واحد من ذلك، قام أشخاص مجهولون بإحراق مكتب المحامي عياشي الهمامي، وهو محامي حقوق إنسان كان يدافع عن المستيري.
وفي خضم نضالها كتبت سهام بنسدرين مقالة لرابطة الصحف العالمية بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة بعنوان الإرهاب البوليسي في دولة سياحية " تشكل حرية التعبير وحرية تداول المعلومات والأفكار الأساس الذي تنهض عليه مواطنتنا. ويُعد تحريم هذه الحرية أو عرقلتها بمثابة مصادرة لكل الحريات الاخرى. وفي بلد بلغت عبادة الفرد فيه مستوى حتى ان مديح وسائل الاعلام اليومية لرئيس الدولة يرقي الى مصاف الطقس الديني الحقيقي ، يكون من السهل ان نفهم كيف يريد ابن علي حرية الصحافة طالما انها لا تتعرض له بالنقد ! وفي ثلاث مناسبات تقدم طاقم مجلة "كلمة" الذي انتمي اليه بطلب لاصدار مجلته بحرية في تونس ، وقوبل الطلب برفض قاطع من جانب السلطات.
وإذ لم يكتف ابن علي بغلق الصحافة ووسائل الاعلام المسموعة والمرئية فقد وجه انظاره صوب اداة الاتصال الجديدة هذه ، الانترنت. وحُشد جيش من الوكلاء ( اكثر من 400 وكيل ) في وزارة الاتصالات لتعقب متصفحي الانترنت ومراقبة ما يتصفحونه. وهذه الشرطة الاعلامية مبثوثة في كل مكان ، ولديها أوسع الاطر القانونية والتنظيمية في المنطقة بما يبيح لها حرية تامة في ممارسة القمع. فالاتصالات الهاتفية الالكترونية محظورة ، والتشفير ممنوع. وهذه الشرطة تتقيد بالقانون تماما لأن نظام الاتصالات يجيز اعتراض البريد الالكتروني ومصادرة أي رسالة "تهدد النظام العام أو الأمن القومي" دون اللجوء الى القضاء. اما المواقع "غير المرغوب فيها" فانها بكل بساطة تُغلق ويُقطع طريق الدخول عليها".
بعد مشوار نضالي طويل حق لسهام بنسدرين أن تفخر اليوم بشعبها الذي لم يخذل التضحيات الجسام التي قدمتها. وها هي عادت لتعانق وطنها من جديد بعد طول منفى قاس.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 14, 2012, 10:13 PM
 
رد: سهام بنسدرين ....المناضلة التونسية التي رفضت مقابلة (بن علي)

جزاك الله خير


مجهود فعلا تشكرين علية
__________________






رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المناضلة الجزائرية جميلة بوحري khaled ok شخصيات عربية 6 January 10, 2012 03:52 PM
عروسة رفضت حضور الزواج النفس الخجولة روايات و قصص منشورة ومنقولة 16 August 11, 2011 05:49 AM
المناضلة الأمريكية راشيل كوري اريج الزهوور شخصيات اجنبية 3 August 5, 2010 04:59 PM


الساعة الآن 12:22 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر