فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > قسم الاعضاء > طلبات الاعضاء

طلبات الاعضاء اطلب ما تشاء- بشرط ذكر المطلوب في عنوان الموضوع - وستجد من يلبي طلبك بأسرع وقت بدون تسجيل



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 30, 2011, 08:38 PM
 
Confused استخرجوا لي أسئلة للأطفال من هذه المسرحية بلـيز :"(

عنـدي مسرحيــة لآطفال أيتـام ابغى اسالة تكون طفولية وعلى قدهم
بعطيكـم المسـرحية وسـاعدوني

الأخت : سأضع الحليب للجدة حتى تتقوى عظامها وتتحسن صحتها في أسرع وقت.
_ تخرج أخت ليلى للبحث عنها.
في جهة أخرى بعيدة قليلآ عن المنزل تلعب ليلى مع الأرنب
الأرنب : من أين جئتي بهذا الرداء ياليلى ؟
ليلى : لقد أهدتني إياه جدتي.
صوت أخت ليلى بصوت عالي منادية ليــلى ليـــلى
عندما تسمع ليلى الصوت تهرب وتختــبأ خلف الشجرة تبحث عنها أختها قليلآ حتى تجدها
ليـلى : نعم ياأختي
الأخت : أريد منك الذهاب إلى جدتك فإنها مريضة وتسعل بشدة وليس لديها طعام , خذي هذه السلة وأذهبي بها إلى جدتك ولكن إحذري ياليلى من الحيوانات المفترسة وأذهبي مع الطريق القصير.
ليلى : حسنا سوف أذهب الآن , إلى اللقاء.
المــشهد الثــاني

تتمشى ليلى في الغابة هي والأرنب ويلتقون بصديقهم الغزال
الغزال : إلى اين أنتما ذاهبان ؟
ليلى : إلى جدتي إنها مريضة وسوف أذهب إليها بالطعام.
الغزال : ولما لاتأخذين إليها بعض الأزهار إنها مع ذلك الطرق ( يأشر الأرنب على الطريق الطويلة )
ليلى : إنها فكرة جميلة سوف آخذها منها.
الأرنب : كلا ياليـلى ألم تقل أختك أنه يوجد حبوانات مفترسة هناك ؟
ليلى : ولكن الشمس لم تغب حتى الآن , ولن يكون هناك أيةُ حيوانات مفترسة.
الغزال وهو ذاهب إلى اللقاء واحترسي ياليلى.
تتمشى ليلى باحثةً عن الأزهار , ( ليلى ملتفة إلى الجهة الأخرى تصتدم بالنخلة )
ليلى: آآآآه.
النخلة : هل أنتِ بخير ياصغيرتي ؟
ليلى : نعم , هل تعلمين أين أجد الأزهار أيتها النخلة ؟
النخلة : إنها من هذا الطريق < مأشرة للجهة الآخرى >
ليلى : حسنآ , ولكن هل ستظلين هنا واقفة طوال الوقت ؟
النخلة : هنا مكاني دائما ياصغيرة , فأنا أتحمل حر الشمس وأُمِدكم بالظل ’ وأعطيكم التمر أيضاً ,
ليلى : هل يمكنني أن آخذ لجدتي من تمرك؟
النخلة : أجل ياصغيرتي .
تلتقط ليلى من التمر وتضعه في السلة < يكون التمر معلق على الشجرة >
ليلى : شكرآ لكِ أيتها النخلة , وإلى اللقاء.
النخلة : إلى اللقاء واحذري ياصغيرتي من هذا الطرق الخطر.
تقطف ليلى الأزهار هي والأرنب يآتي أرنبٌ آخر
الأرنب2 مخاطباً الأرنب
1
أرنب2: لقد كنت أبحث عنك إنني أشعر بالجوع يجب علينا أن نأخذ طعامآ ونعود إلى المنزل لقد تأخر الوقت وسيحل الظلام.
الأرنب1 : حسنا.
ليلى : هل تريدون بعض التمـر؟
الأرنب2 (ضاحكـاً) : كلا إننا لا نأكل إلا جزراً.
الأرنب1 : يجب عليك أن تأكلين جزراً ياليلى إنه يقوي النظـر.
ليلى: أعدك أني سآكله .
أرنب2 : هيا بنا لنذهب.
الأرنب1 : سوف أذهب الآن ياليلى عليك أن تحترسي من الحيوانات المفترسة , يجب أن تصلي إلى منزل جدتك قبل الغروب .
الأرنب2 : هناك ذئب مفترس يجب أن تحذري منه.
ليلى وهي ذاهبة : لا تخـافا سوف أكون حذرة.
يحل الظلام على الغابة
يخرج الذئب مقابلاً لِليلى
ليلى ترتجف خـائفة
قال الذئب بلطف كبيـــر
الذئب : إلى أين تذهبين وحدك ياصغيرتي في هذا الظلام ؟
ليلى : لازور جدتي فهي مريضة < تقوم برفع السلة والأزهار > , وسأعطيها هذا الطعام وهذة الأزهار فهي تحبها.
الذئب : هل أذهب معك فهناك حيوانات مفترسة .
ليلى : كلا إن منزل جدتي قريب من هذا الطريق.
الذئب عندما عرف الطريق : حسنا أرجوا لجدتك الشفاء إلى اللقاء.
ليلى : إلى اللقاء.
يذهب الذئب إلى بيت الجدة ومعه باقة ورد كبيرة مخبئاً وجهه خلفها
طرق الباب
الجدة : من عند الباب ؟
الذئب مقلداً صوت ليلى هذه أنا ياجدتي.
الجدة : المفتاح تحت السجادة ياليلى أدخلي.
أخذ الذئب المفتاح وفتح الباب
[ تطفئ الإضافة إدخال صوت هجوم الذئب وصرآخ الجدة , صوت خلفي يخبر الأطفال أن الذئب هجم على الجدة وقام بربطها ووضعها في الخزانة ]
المــشهـد الثــالث

داخل منزل الجدة , يقوم الذئب بإخراج ملابس من الخزانة قميص وقبعة يرتديها وينظر للمرآة قائلاً
الذئب : إنني أشبه الجدة كثيراً .
تمدد الذئب على السرير ووضع اللحاف عليه
وصلت ليلى وطرقت الباب فأجابها الذئب مقلداً صوت الجدة
الذئب : من هنـاك ؟
ليلى : أنا ليلى ياجدتـي.
الذئب : المفتاح تحت السجادة ياليلى يُمكنك الدخول.
_ دخلت ليلى ووضعت الأزهار على الطاولة , أقتربت ليلى من جدتها
ليلى : كيف حالك ياجدتي ؟ هل تشعرين بالتعب ؟
_ يغطي الذئب وجهه وتوضح يديه الكبيرتين
الذئب : بخير ياصغيرتي
ليلى: جدتي !! < باندهاش سائلة > لماذا يداكِ كبيرتان ؟
الذئب : كي أعانقك جيداً ياحبيبتي.
ليلى : ولماذا أذناك كبيرتان ؟
الذئب : كي أسمعك بهما جيداً ياليلى.
ليلى : ولماذا عيناك كبيرتان؟
الذئب: كي أراك جيداً ياصغيرتي.
ليلى : ولمااذا أسنانك طويلة وفمك كبيرةٌ جداً هكذا ؟!!
< يقفز الذئب من السـرير قائلاً : كي آكلك بسـرعة ياحفيـدتي >
ركضت ليـلى وهي تصرخ بصووت عااااالي
*خارج المنزل الصياد يتمشى ومعه بندقية ويسمع صوت صراخ ليلى , يحاول الصياد فتح الباب ولم يستطع , يطرق الباب بقوة حتى ينفتح , يرى الصياد الذئب ثم يطلق عليه النار < صوت إطلاق نار >يسقط الذئب أرضاً ,يُسمع صوت الجدة تُتَمتِم داخل الخزانة , يساعدها الصياد وليلى في فك الحبال تشكر ليلى وجدتها الصياد ويذهب الصياد.
الجدة : يجب عليكِ ياليلى أن تسمعي كلام أختك الكبرى حتى لاتتعرضي للمخاطر مرة أخرى ياحبيبتي.
ليلى : أعدك بذلك ياجدتي , لن أخالف أوامر أختي مرةً أخرى.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 30, 2011, 10:16 PM
 
رد: أستخرجوا لي أسألة للأطفال من هذه المسرحية بلـيز :"(

[QUOTE=فتااة الغرووب;1937699]
عنـدي مسرحيــة لآطفال أيتـام ابغى اسالة تكون طفولية وعلى قدهم
بعطيكـم المسـرحية وسـاعدوني

الأخت : سأضع الحليب للجدة حتى تتقوى عظامها وتتحسن صحتها في أسرع وقت.

_ تخرج أخت ليلى للبحث عنها.

في جهة أخرى بعيدة قليلآ عن المنزل تلعب ليلى مع الأرنب
الأرنب : من أين جئتي بهذا الرداء ياليلى ؟
ليلى : لقد أهدتني إياه جدتي.

صوت أخت ليلى بصوت عالي منادية ليــلى ليـــلى
عندما تسمع ليلى الصوت تهرب وتختــبأ خلف الشجرة تبحث عنها أختها قليلآ حتى تجدها

ليـلى : نعم ياأختي
الأخت : أريد منك الذهاب إلى جدتك فإنها مريضة وتسعل بشدة وليس لديها طعام , خذي هذه السلة وأذهبي بها إلى جدتك ولكن إحذري ياليلى من الحيوانات المفترسة وأذهبي مع الطريق القصير.
ليلى : حسنا سوف أذهب الآن , إلى اللقاء.
المــشهد الثــاني


تتمشى ليلى في الغابة هي والأرنب ويلتقون بصديقهم الغزال
الغزال : إلى اين أنتما ذاهبان ؟
ليلى : إلى جدتي إنها مريضة وسوف أذهب إليها بالطعام.
الغزال : ولما لاتأخذين إليها بعض الأزهار إنها مع ذلك الطرق ( يأشر الأرنب على الطريق الطويلة )
ليلى : إنها فكرة جميلة سوف آخذها منها.
الأرنب : كلا ياليـلى ألم تقل أختك أنه يوجد حبوانات مفترسة هناك ؟
ليلى : ولكن الشمس لم تغب حتى الآن , ولن يكون هناك أيةُ حيوانات مفترسة.
الغزال وهو ذاهب إلى اللقاء واحترسي ياليلى.

تتمشى ليلى باحثةً عن الأزهار , ( ليلى ملتفة إلى الجهة الأخرى تصتدم بالنخلة )
ليلى: آآآآه.
النخلة : هل أنتِ بخير ياصغيرتي ؟
ليلى : نعم , هل تعلمين أين أجد الأزهار أيتها النخلة ؟
النخلة : إنها من هذا الطريق < مأشرة للجهة الآخرى >
ليلى : حسنآ , ولكن هل ستظلين هنا واقفة طوال الوقت ؟
النخلة : هنا مكاني دائما ياصغيرة , فأنا أتحمل حر الشمس وأُمِدكم بالظل ’ وأعطيكم التمر أيضاً ,
ليلى : هل يمكنني أن آخذ لجدتي من تمرك؟
النخلة : أجل ياصغيرتي .
تلتقط ليلى من التمر وتضعه في السلة < يكون التمر معلق على الشجرة >
ليلى : شكرآ لكِ أيتها النخلة , وإلى اللقاء.
النخلة : إلى اللقاء واحذري ياصغيرتي من هذا الطرق الخطر.

تقطف ليلى الأزهار هي والأرنب يآتي أرنبٌ آخر

الأرنب2 مخاطباً الأرنب
1
أرنب2: لقد كنت أبحث عنك إنني أشعر بالجوع يجب علينا أن نأخذ طعامآ ونعود إلى المنزل لقد تأخر الوقت وسيحل الظلام.
الأرنب1 : حسنا.
ليلى : هل تريدون بعض التمـر؟
الأرنب2 (ضاحكـاً) : كلا إننا لا نأكل إلا جزراً.
الأرنب1 : يجب عليك أن تأكلين جزراً ياليلى إنه يقوي النظـر.
ليلى: أعدك أني سآكله .
أرنب2 : هيا بنا لنذهب.
الأرنب1 : سوف أذهب الآن ياليلى عليك أن تحترسي من الحيوانات المفترسة , يجب أن تصلي إلى منزل جدتك قبل الغروب .
الأرنب2 : هناك ذئب مفترس يجب أن تحذري منه.
ليلى وهي ذاهبة : لا تخـافا سوف أكون حذرة.

يحل الظلام على الغابة
يخرج الذئب مقابلاً لِليلى
ليلى ترتجف خـائفة
قال الذئب بلطف كبيـــر
الذئب : إلى أين تذهبين وحدك ياصغيرتي في هذا الظلام ؟
ليلى : لازور جدتي فهي مريضة < تقوم برفع السلة والأزهار > , وسأعطيها هذا الطعام وهذة الأزهار فهي تحبها.
الذئب : هل أذهب معك فهناك حيوانات مفترسة .
ليلى : كلا إن منزل جدتي قريب من هذا الطريق.
الذئب عندما عرف الطريق : حسنا أرجوا لجدتك الشفاء إلى اللقاء.
ليلى : إلى اللقاء.

يذهب الذئب إلى بيت الجدة ومعه باقة ورد كبيرة مخبئاً وجهه خلفها
طرق الباب
الجدة : من عند الباب ؟
الذئب مقلداً صوت ليلى هذه أنا ياجدتي.
الجدة : المفتاح تحت السجادة ياليلى أدخلي.
أخذ الذئب المفتاح وفتح الباب
[ تطفئ الإضافة إدخال صوت هجوم الذئب وصرآخ الجدة , صوت خلفي يخبر الأطفال أن الذئب هجم على الجدة وقام بربطها ووضعها في الخزانة ]
المــشهـد الثــالث

داخل منزل الجدة , يقوم الذئب بإخراج ملابس من الخزانة قميص وقبعة يرتديها وينظر للمرآة قائلاً
الذئب : إنني أشبه الجدة كثيراً .

تمدد الذئب على السرير ووضع اللحاف عليه
وصلت ليلى وطرقت الباب فأجابها الذئب مقلداً صوت الجدة
الذئب : من هنـاك ؟
ليلى : أنا ليلى ياجدتـي.
الذئب : المفتاح تحت السجادة ياليلى يُمكنك الدخول.
_ دخلت ليلى ووضعت الأزهار على الطاولة , أقتربت ليلى من جدتها
ليلى : كيف حالك ياجدتي ؟ هل تشعرين بالتعب ؟
_ يغطي الذئب وجهه وتوضح يديه الكبيرتين
الذئب : بخير ياصغيرتي
ليلى: جدتي !! < باندهاش سائلة > لماذا يداكِ كبيرتان ؟
الذئب : كي أعانقك جيداً ياحبيبتي.
ليلى : ولماذا أذناك كبيرتان ؟
الذئب : كي أسمعك بهما جيداً ياليلى.
ليلى : ولماذا عيناك كبيرتان؟
الذئب: كي أراك جيداً ياصغيرتي.
ليلى : ولمااذا أسنانك طويلة وفمك كبيرةٌ جداً هكذا ؟!!
< يقفز الذئب من السـرير قائلاً : كي آكلك بسـرعة ياحفيـدتي >
ركضت ليـلى وهي تصرخ بصووت عااااالي
*خارج المنزل الصياد يتمشى ومعه بندقية ويسمع صوت صراخ ليلى , يحاول الصياد فتح الباب ولم يستطع , يطرق الباب بقوة حتى ينفتح , يرى الصياد الذئب ثم يطلق عليه النار < صوت إطلاق نار >يسقط الذئب أرضاً ,يُسمع صوت الجدة تُتَمتِم داخل الخزانة , يساعدها الصياد وليلى في فك الحبال تشكر ليلى وجدتها الصياد ويذهب الصياد.
الجدة : يجب عليكِ ياليلى أن تسمعي كلام أختك الكبرى حتى لاتتعرضي للمخاطر مرة أخرى ياحبيبتي.
ليلى : أعدك بذلك ياجدتي , لن أخالف أوامر أختي مرةً أخرى.

[/QU س لماذا نضع الحليب للجده ؟؟ ج كيتتقوى عضامها وتتحسن في اسرع وقت
__________________

‪ت̲رى ﭑلحﮘي م̵عڳ ..
. . يخفف ضيق̵تيّ . .
شلۆن لا م̵ن جآت عيني ..
" ب̭̃ع̲ي̉ن̲ڪ♥.‬
رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 30, 2011, 10:18 PM
 
رد: أستخرجوا لي أسألة للأطفال من هذه المسرحية بلـيز :"(

يسلمو اديك
طرح جميل ويستحق التقييم
س: ماهي فوائد الحليب
س:ماذا نستفيد من جلد الارانب
س:ماهي فوائد الجزر
س:ماذا يسكن بالغابه
س: الذئب حيوان اليف ام مفترس

واكتفي بهذا القدر
بارك الله بك
وننتظر منك الجديد
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طلب معجم المصطلحات المسرحية طالب فنون مسرحي أرشيف طلبات الكتب 13 March 24, 2013 11:29 PM
غرف نوم للاطفال حديثه،زارا للأطفال روعه جديدة،ديكورات غرف نوم زارا للأطفال AHD Ashour الفنون الجميله 3 January 7, 2010 03:59 PM
الأعمال المسرحية الكاملة لأحمد شوقى سـمــوري كتب الادب العربي و الغربي 3 July 7, 2009 06:59 AM


الساعة الآن 02:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر