فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > شعر و نثر

شعر و نثر اكتب قصيده , من انشائك او من نِثار الانترنت , بالطبع , سيشاركك المتذوقين للشعر مشاعرك



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 29, 2011, 12:54 PM
 
هل يحب الله امريكا...؟؟....عبد الكريم معتوق المرزوقي.

هل يحب الله أمريكا...؟؟

وجعي ينزفُ في الملهى
ولا تسكتُ موسيقى الصباحْ
أنا لا زلتُ وأمريكا كما كانتْ
تبيعُ الموتَ والحبَّ بأكفان السلاحْ
هل يحبُ اللهُ أمريكا
سلامْ ...
ظلمُ أمريكا لنا ظلمُ سلامْ
قتلُ أمريكا لنا قتلُ سلامْ
حينما تدخلُ أمريكا من البابِ
فمن كل زوايا البيتِ
ينفضُّ الحمامْ
لا تقلْ أفٍ لأمريكا
ولا تشعل سيجارا ولا ..
ولها فاخفضْ جناحَ العـزِّ
يا نسلَ الكرامْ
هذه كانتْ وصايا من وصايا
سيدٍ ماتَ وقد كان إمامْ
والذي يكرهُ أمريكا
ستدعوهم بأبناء الحرامْ
***
وجعي آخرُ حفلٍ بمراسيمِ الألمْ
ودمي آخـرُ غصنٍ
من غصون التينِ والزيتونِ ما قالَ نعمْ
وفمي رابضَ عِقدينِ وفي آخـرِ عِقدٍ
قال كلا ..
فانفطمْ
هل يحبُ اللهُ أمريكا
تساءلتُ
وأدخلتُ شؤونَ القلبِ في الصّلحِ
وأدخلتُ الفراشاتِ إلى حفل الدسمْ
هل تحب اللهَ أمريكا
جميعُ الناسِ لا تدري
ولا أدري أنا طول غطائي
كي أوافيهِ امتداداً للقدمْ
ويداً لستَ عليها قادراً
قبـّلِ الكفَّ بعنفٍ
ثم فلتدعُ عليها بالألمْ
وإذا حاجتكَ الآن مع الكلبِ
فقلْ يا سيدي أنتَ ويا سِـيْدَ الأممْ
هذه كانتْ وصايا سَيـّدٍ ماتَ
وقد كان علينا محترمْ
والذي يعشقُ أمريكا هم الناسُ
ولا يكرهها غيرُ الغنمْ
***
فـُتحَ البابُ لبعض الوقتِ
فليأذنَ حزني كي أهادنْ
ولكي أرتاعَ من بعض الوصايا
وأقول الحقُ لا ترفعهُ كلُّ المآذنْ
وبأن الأمنَ محدودٌ
فمن يدخلُ في الصّلحِ ولا يغضبُ آمنْ
والذي يرضى عليهِ الحلفُ آمنْ
والذي يرضى عليهِ الحزبُ آمنْ
والذي يمتهنُ الخوفَ ولا يتقنُ غيرَ الخوفِ آمنْ
والذي يرسمُ (u.s.a ) على الصدرِ
على الرأسِ سيبقى
من رعايا الرسمِ آمنْ
وسيبقى معدناً غير المعادنْ
قيلَ والناسُ معادنْ
فادخلِ السّلمَ على عكازةِ العزمِ ستلقى
سيفَ أمريكا إلى عزمك ضامنْ
هي بعدَ الله ترعاكَ
وبعدَ الله ضامنْ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 31, 2011, 01:45 PM
 
رد: هل يحب الله امريكا...؟؟....عبد الكريم معتوق المرزوقي.


رائعة جدا وقوية للغاية جدا اعجبتني شكرا سلمى
__________________
آه كم أعشق نفسي
حيث أنت فيها
أنت فيها حين أغفو
حين أصحو حين أمسي
أنت لحني حين أشدو
أنت في فكري وحسي
ملأُ هذا الكون حبي
وهو أورادي وأُنسي
وهو ينمو وغدا أكثر من يومي وأمسي
وأنا وأنت ضياء سارح
شلال شمسٍ
في المدىيسري
يا حياتي أنت مني جوهر يوقدحسي
أنت نفسي

*₪ Ξ وردة نديةΞ ₪

لكل من اشتاق للمرآة المعطاءة (تاما هوم)
امراة من زمن الحب


رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 31, 2011, 09:29 PM
 
رد: هل يحب الله امريكا...؟؟....عبد الكريم معتوق المرزوقي.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وردة ندية مشاهدة المشاركة

رائعة جدا وقوية للغاية جدا اعجبتني شكرا سلمى

وانت الرائعة .....شكرا للمرور غاليتي.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اصلاح العقل في الفلسفة العربية...ابو يعرب المرزوقي سلمى فاروق كتب فكرية وفلسفية 0 December 18, 2010 02:05 AM
تحميل كتاب أمالي المرزوقي ألاء ياقوت كتب الادب العربي و الغربي 0 July 6, 2010 01:22 PM
الأدب النيء - الكاتب محمد أبو معتوق advocate مقالات حادّه , مواضيع نقاش 0 January 28, 2008 04:44 PM


الساعة الآن 03:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر